الرئيسية / الأخبار / أحمدي نجاد : مسؤول مكـ.ـافحة التجـ.ـسس الإسـ.ـرائيلي في إيران ” عمـ.ـيل لإسـ.ـرائيل ” !

أحمدي نجاد : مسؤول مكـ.ـافحة التجـ.ـسس الإسـ.ـرائيلي في إيران ” عمـ.ـيل لإسـ.ـرائيل ” !

تحدث الرئيس الإيراني السابق، محمود أحمدي نجاد، في مقابلة تلفزيونية، يوم الجمعة، عن سـ.ـبب النفـ.ـوذ الإستخـ.ـباراتي الإسـ.ـرائيلي وتأثيره في جهـ.ـاز المخـ.ـابرات والأمـ.ـن في النظـ.ـام الإيـ.ـراني.

وأشـ.ـار نجـ.ـاد إلى أن “أعـ.ـلى مسـ.ـؤول لمكـ.ـافحة التجـ.ـسس الإسـ.ـرائيلي في وزارة الاستخـ.ـبارات الإيـ.ـرانية كان هو نفسه جـ.ـاسوسا لإسـ.ـرائيل”، وفقا لما نقله موقع “إيران إنترناشيونال”.

وقال نجاد: إن “ذلك جعـ.ـل إسـ.ـرائيل تنـ.ـجح بتنفـ.ـيذ عمـ.ـليات تجـ.ـسس کبیـ.ـرة في إيران، من بینها الاستـ.ـيلاء على وثـ.ـائق نـ.ـووية وفضـ.ـائية من مراكـ.ـز حسـ.ـاسة”.

وأشار إلى تفاصيل ما أسماه “عمـ.ـلية إسـ.ـرائيل المكـ.ـثفة” داخل إيران، لافـ.ـتا إلى وجـ.ـود “عصـ.ـابة أمـ.ـنية” رفـ.ـيعة المسـ.ـتوى في بلاده.

وأضاف: “هذه العـ.ـصابة الأمـ.ـنية الفـ.ـاسدة عليها أن تشـ.ـرح دورها في اغـ.ـتيال العلـ.ـماء النـ.ـوويين والتفـ.ـجيرات في نطـ.ـنز. لقد سـ.ـرقوا وثائق مهمة للغاية في تورقوز آباد وفي منظمة الفضاء. هذه ليست مزحة، هذه وثائق أمن البلاد، لقد جـ.ـاؤوا وأخذوها”.

وتحدث نجاد عن سـ.ـرقة وثائق من منظـ.ـمة الفـ.ـضاء الإيرانية قائلا: “إن وثـ.ـائق منظـ.ـمة الفـ.ـضاء كانت في خـ.ـزانة مكتب رئيس هذه المنـ.ـظمة، فتحوا السـ.ـقف ودخـ.ـلوا وفتـ.ـحوا الخـ.ـزنة وأخـ.ـذوا الوثائق”.

وتابع: “لاحقا، قامت العصـ.ـابة الأمـ.ـنية بإخـ.ـفاء هذه السـ.ـرقة، وقدمت معلومات كـ.ـاذبة للوزير المختـ.ـص، قائلة إن سـ.ـرقة وثائق الفضاء كانت سـ.ـرقة عادية، وإن اللصـ.ـوص دخلوا من نافذة الجار في الطابق الخامس واعتقـ.ـلتهم الشرطة”.

وجاءت تصـ.ـريحات أحمدي نجاد بعد يومين من حديث رئيس الموسـ.ـاد السابق، يوسي كوهين، عن نفـ.ـوذ المخـ.ـابرات الإسـ.ـرائيلية في البرنامج النـ.ـووي الإيراني، بما في ذلك قوله إن “الموسـ.ـاد كان يراقب العـ.ـالم النووي محـ.ـسن فخـ.ـري زاده لسـ.ـنوات، وکان قریبا منه جـ.ـسديا قبل اغتـ.ـياله في ديسمبر/ كانون الأول الماضي”.

وبشأن عمـ.ـلية الموساد في 31 يناير 2018 وسـ.ـرقة عدد كبير من الوثـ.ـائق النـ.ـووية الإيرانية من مستـ.ـودع في ضواحي طهران، قال كوهـ.ـين إن العمـ.ـلية، التي كان من المفتـ.ـرض أن تنـ.ـتهي في سبع سـ.ـاعات، كان فيها 20 شخـ.ـصا من عملاء الموسـ.ـاد حـ.ـاضرين في موقع العمـ.ـلية ولم يكن أحد منهم إسـ.ـرائيليا، وكل هؤلاء العمـ.ـلاء على قـ.ـيد الحياة وبعـ.ـضهم غـ.ـادر إيران.

المصدر : عكس السير

“ليذهب قتـ.ـلة الأطفـ.ـال إلى الجـ.ـحيم”.. فراس الأسد يتـ.ـبرأ من والده ويفتح النـ.ـار على بشار

  هـ.ـاجم فراس الأسد والده رفعت على خلفية تأييـ.ـده ومشاركته في انتخابات بشار الأسد المـ.ـزورة، مؤكداً أن الاثنين مسؤولان عن معـ.ـاناة ومأسـ.ـاة السوريين لعقـ.ـود.

وقال فراس الأسد في منشور مطول عبر صفحته على فيسبوك، أمس الجمعة/ مخاطباً والده رفعت: “كانت أمنـ.ـيتي بأن تفـ.ـعل الصواب يوما كأمـ.ـنية الشـ.ـيخ الذي يتمنى أن يعود به العمر إلى الوراء، كنت أتمنى ما يقال بأنه المستـ.ـحيل، كنت أقول بأن الله قـ.ـادر على كل شيء، كنت أقـ.ـول لربما يشاء الله أن يضـ.ـع في نفسك بعض الرحمـ.ـة ببلادك وأهلها..”

واستدرك مهـ.ـاجماً والده وبشار الأسد سوية: “لكن وبعد مبايـ.ـعتك العـ.ـلنية أمام صنـ.ـدوق العـ.ـار الانتخابي لمن قتـ.ـل وتسبـ.ـب بمقـ.ـتل مليون سوري، و بعد إرسالك له بالأمس ببـ.ـرقية حـ.ـب واعتـ.ـزاز و افتـ.ـخار، لم يعد بامكـ.ـاني إلا أن أقـ.ـول بئـ.ـس ما صنـ.ـعت، و بئـ.ـس ما فعـ.ـلت، و بئـ.ـس ما تركت.. و ليذهـ.ـب كل من يؤيد قتـ.ـلة الأطفـ.ـال إلى الجـ.ـحيم..”

 كما اتـ.ـهم عائلة الأسد على مدى العقود الماضية بالتضـ.ـحية بعناصر قوات النظـ.ـام من أجل البقاء بالسـ.ـلطة والتنعم  بأموال الشعب السوري والحفاظ على مكانة الأسيـ.ـاد بين العبـ.ـيد و وممـ.ـارسة فوقـ.ـيتهم المريـ.ـضة على الشعب الفقـ.ـير الصـ.ـابر، حسب تعبيره. 

وخلال منشوره المطول، أعلن تبـ.ـرؤه من والده قائلاً: “لا أحد يتمـ.ـنى لأولاده أن يكونوا بلا جـ.ـد، بلا أعـ.ـمام،  بلا أقـ.ـرباء و بلا سنـ.ـد، و لكنني قررت أن يكون جـ.ـدهم هو الشـ.ـرف، وعمهم هو الضـ.ـمير، وأقرباؤهم  الكـ.ـرامة والعـ.ـدالة والحرية وحقوق الإنسان، وأن يكون سـ.ـندهم هو الله رب العالمين وخالق الخـ.ـلق أجمـ.ـعين”.

وقال: “كنت أتمنى أن أقول لأولادي -الذين لا يعرفون حتى صورتك- بأن جـ.ـدهم قد فعل الصـ.ـواب و لو متـ.ـأخرا، بأن جدهم قد انحـ.ـاز أخيرا إلى الإنسـ.ـانية”. 

وأضاف: “كان يمكن لك أن تصـ.ـنع منعطفا حقيقيا في التاريخ السوري لو أنك انحنيت أمام عـ.ـذابات الشعب السوري وأمام د.ماء مئـ.ـات الآلاف من السوريين الذين سقـ.ـطوا من جميع الطـ.ـوائف والمناطق من أجل أن يبقى ابن أخيك جـ.ـاثما على صـ.ـدور السوريين،

لو أنك آمنت ولو متأخرا بحـ.ـق الإنسان السوري في العدل والحرية، لو أنك قررت أن تكـ.ـفّر ولو بشكل رمـ.ـزي عن ذنـ.ـوبك تجاه جميع السوريين بدون استـ.ـثناء،

لو أنك اعتـ.ـرفت بجـ.ـرائم النظام بحـ.ـق السوريين على مدى خمسين عاما، لو أنك وقـ.ـفت وقفة يتـ.ـيمة مع ضـ.ـميرك لكنت انتـ.ـصرت للشعب السوري اليـ.ـتيم الذي خـ.ـذله كل أهل الأرض”.

خـ.ـيانة رفعت وحافظ
وفي وقت سابق من الشهر الحالي،  نشـ.ـر فراس الأسد منشوراً مطـ.ـولاً  كشف فيه جـ.ـرائم وفسـ.ـاد عائلة أسد وارتـ.ـباطها بإسـ.ـرائيل. 

 وقال فراس إن “الـ.ـقشة التي قصـ.ـمت ظهر البعـ.ـير بينه وبين والده رفعت، هي أن الأخير كان يطـ.ـالبه بالاجتمـ.ـاع بمسـ.ـؤول إسـ.ـرائيلي سـ.ـابق في جنـ.ـيف!!

وأضاف “أزيدكـ.ـم عليها أن رفـ.ـعت الأسد عندما انتفـ.ـضت في وجـ.ـهه ورفـ.ـضت لقـ.ـاء الإسـ.ـرائيلي قال لي: ولك حمـ.ـار لتكـ.ـون مفكر النظام ما بيحكي مع الإسـ.ـرائيليين، لك أنت حمـ.ـار لهل درجة؟!!!”

 كما تطـ.ـرق فراس إلى فسـ.ـاد والده وحـ.ـادثة خروجه من سوريا في ثمانينات القرن العشرين، وقال إنه “عندما خـ.ـرج رفعت الأسد من دمشق بعد الصـ.ـراع على الخـ.ـلافة (مع أخيه حافظ)، خرج و معه مئة مليون دولار نقدا، و معه الكـ.ـثير من الذهب و الآثـ.ـار، وكانت كلها معبـ.ـأة في حقـ.ـائب وصـ.ـناديق خاصة”.

وأضاف أن والده “لم يرضَ بالخـ.ـروج من سوريا قبل أن يرسل ولده دريد إلى جنيف ليكلمه من هناك ويؤكد له على وصول المئتي مليون دولار التي تم تحـ.ـويلها مباشرة من البنك المركزي السوري إلى البنك السويسري،

و لولا هذه الأموال التي حولت إلى جنيف، و لولا تلك الحـ.ـقائب الكثيرة التي سمـ.ـح له بإخراجها، لما كان رفعت الأسد ليقبـ.ـل الخروج من دمشق بتلك السهولة”.

وكشف في منشور آخر حينها عن محاولات أبيه رفعت قتـ.ـل أخيه حافظ بالسـ.ـم، وأورد اسم شخص يدعى (ياسر صنصيل)، قال إنه الشخص الذي زود رفعت بالسـ.ـمّ من أجل التخـ.ـلص من أخيه حافظ الأسد. 

المصدر : أورينت نت

شاهد أيضاً

اصـ.ـابة ووفـ.ـاة أكثر من 20 سائحا روسيا في مدينة انطاليا التركية .. إليـ.ـك التفـ.ـاصيل ( فيديو)

لـ.ـقي 3 أشخاص مصـ.ـرعهم وأصـ.ـيب 16 شخصا آخرين في حـ.ـادث سير لحافلة متوسطة تقـ.ـل سائحين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *