close
الأخبار

أزمـ.ـة مقاتـ.ـلات F-16 .. أردوغان يلوح بورقة الطائـ.ـرات الروسية .. التفاصيل في الرابط 👇👇👇

أعلن الرئيس رجب طيب أردوغان، أن تركيا يمكنها تأمين طائـ.ـرات مقاتـ.ـلة من دول أخرى في حال لم تحصل على مقـ.ـاتلات F16 من الولايات المتحدة.

وقال في تصريحات صحفية عقب صلاة الجمعة في إسطنبول: “يمكننا تأمين طائـ.ـرات مقـ.ـاتلة من أي مكان، فهناك بريطانيا وفرنسا وروسيا تبيعها، وثمة دول تلمّح لنا بذلك”.

وأضاف: “آمل ألا تقودنا الولايات المتحدة إلى سُبل أخرى بخصوص ملف مقاتـ.ـلات F16، فهي ليست المكان الوحيد الذي يبيع طائرات حـ.ـربية”.

ولفت إلى أن الرئيس الأمريكي جو بايدن، قال خلال لقاء بينهما في العاصمة الإسبانية مدريد، إنه سيقدم الدعم فيما يخص بيع مقـ.ـاتلات لتركيا وانتهج مقاربة إيجابية بهذا الصدد.

وأوضح أن بايدن ألمح له خلال اللقاء بأن أعضاء الحـ.ـزب الجمهوري لا يقدمون الدعم اللازم.

وبيّن أردوغان أن وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو، التقى أحد الأعضاء المسؤولين من الحـ.ـزب الجمهوري الأمريكي في بلغاريا، وأبلغه الأخير بأنهم سيقدمون الدعم لتركيا.

من جهة أخرى، تطرق أردوغان إلى إلقاء الأمن التركي القبـ.ـض على القيادي البارز بتنـ.ـظيم “داعـ.ـش” الإرهـ.ـابي بشار الصميدعي، الخميس، بعد جهود استمرت نحو 7 أشهر.

وقال إن الإرهـ.ـابي (الملقب أبو زيد/ أستاذ زيد) أحيل إلى القضاء التركي الجمعة، وسيتم اتخاذ القرار اللازم بحقه.

وتابع: “استخـ.ـباراتنا ووزارة الداخلية وقـ.ـواتنا المسـ.ـلحة هي التي نفذت العمـ.ـليات الأوسع والأكثر حـ.ـزما ضـ.ـد داعـ.ـش في العالم”.

وشدّد على أن الغرب لم يخض حتى اليوم عملية سليمة أو كفاحًا ضد تنظيم “داعش” الإرهـ.ـابي بل يكتفي بالأقوال ولا يفعل شيئا آخر.ولفت إلى أن تركيا تواصل كفاحها ضـ.ـد التنظـ.ـيم داخل وخارج حدودها، وأنها تتمنى أن يدرك العالم هذا الأمر.

كما ردّ على سؤال حول منـ.ـاورات عسكـ.ـرية أجرتها القـ.ـوات الأمريكية مع إرهـ.ـابيي تنظـ.ـيم “بي كي كي/واي بي جي” مؤخرًا قرب الحدود التركية شمالي سوريا.

وأشار أردوغان بهذا الصدد إلى استمرار الخطـ.ـوات الخاطئة التي اتخذتها الولايات المتحدة بشأن ما يسمى “قـ.ـوات سوريا الديمقراطية (قسـ.ـد)”.

ويشكل “واي بي جي (YPG)” العمود الفقري لـ”قسـ.ـد”، وهو الذراع السوري لتنظـ.ـيم “بي كي كي (PKK)” الإرهـ.ـابي.

وقال أردوغان إن اسم “قسـ.ـد” هو عبارة عن تمويه، وأن الولايات المتحدة أرسلت ولا تزال ترسل للإرهـ.ـابيين كميات كبيرة من المركبات والمعـ.ـدات والذخـ.ـائر. وفق الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى