الرئيسية / الأخبار / أكرم إمام أوغلو يفقد أكثر من 50 ألف متابع على تويتر خلال ساعات بسبب صورة صادمة جدا

أكرم إمام أوغلو يفقد أكثر من 50 ألف متابع على تويتر خلال ساعات بسبب صورة صادمة جدا

بينما تستعد تركيا للانتخابات المقرر إجراؤها في عام 2023 ، تدور نقاشات حول الترشح من قبل المعارضة التركية.

في الأيام التي صرح فيها رئيس حزب الشعب الجمهوري ، كمال كيليجدار أوغلو ، علانية أنه يريد أن يكون مرشح تحالف الأمة ، قام رئيس بلدية اسطنبول الكبرى ، أكرم إمام أوغلو ، بجولة في البحر الأسود بعد دعوة مجموعة من الصحفيين ومنهم ناغيهان ألتشي.

وتسبب ظهور ناغيهان ألتشي، التي كانت من بين الصحفيين الذين شاركوا في جولة إمام أوغلو على البحر الأسود في إزعاج كبير للمعارضة.

حيث تعرف الصحفية التركية ، ناغيهان ألتشي التي تعمل في قناة خبر ترك ،بمهاجمتها المعارضة التركية وتدافع عن اللاجئين السوريين في تركيا وتميل لجانب الحكومة التركية.

وبعد انتشار صورة لأكرم إمام أوغلو تجمعه مع ناغيهان ألتشي تعرض أوغلو لردود فعل غاضبة وخاصة من شخصيات مقربة تدعمه.

وجاء رد أكرم إمام أوغلو ، متحدثًا في برنامج حضره ، وقد ظهر وهو يتحدى منتقديه قائلا:

“أدعو أولئك الذين يقومون بمثل هذه المبادرات ليكونوا أذكياء”.

انخفاض عدد المتابعين على تويتر

جاء الرد على كلامات أكرم إمام أوغلو على الفور على وسائل التواصل الاجتماعي.

حيث فقد إمام أوغلو عشرات الآلاف من المتابعين على تويتر للمرة الأولى منذ توليه منصبه.

وبحسب أخر ما سجل لا نسحاب المتابعين ، انسحب أكثر من 50 ألف متابع خلال الساعات الأخيرة.

الرد على النقد بإيماءة

تسبب تهديد أكرم إمام أوغلو لمن ينتقدونه برفع إصبعه في تزايد ردود الفعل.

فقد اعتبره البعض أن رفع اصبعه السبابة بهذا الشكل يعد تهديد واضح للمتابعين والمؤيدين له والذين انتقده.

اهتمام كبير بالصحفية زاد الغضب
وبحسب موقع TELE1 ؛ تم تخصيص سيارة فاخرة للصحفيين أرطغرل أوزكوك و ناغيهان ألتشي خلال جولتهما في البحر الأسود ، بينما الصحفيين الآخرين سافروا في حافلة صغيرة عادية.

كما قال الموقع أيضا أن جميع الصحفيين سافروا في الدرجة الاقتصادية ، لكن أرطغرل أوزكوك طار في درجة الأعمال.

شاهد أيضاً

تعزيزات روسية تقابلها استعدادات تركية متقدمة ومصادر تكشـ.ـف عن السيناريو الأرجح .. إليكم التفاصيل في اول تعليق

تحدثت مصادر صحفية وإعلامية عن مؤشرات تدل على اقتراب موعد تنفيذ تركيا لعمليتها العسكـ.ـرية ضد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *