الرئيسية / ألمانيا / ألمانيا: بعد اعتـ.ـداء فورتسبورغ مطالبات بمراجعة قانون اللجوء .. إلـ.ـيك التفـ.ـاصيل

ألمانيا: بعد اعتـ.ـداء فورتسبورغ مطالبات بمراجعة قانون اللجوء .. إلـ.ـيك التفـ.ـاصيل

ما زالت التحقيقات جارية في حادث اعتـ.ـداء فرتسبورغ الذي نفذه صومالي وأدى إلى مقـ.ـتل ثلاث نـ.ـساء. تحقيقات تشير إلى أنه من المرجح أن تكون الدوافـ.ـع متطـ.ـرفة ومطالبات من سـ.ـياسيين ألمان بـ”مراجعة قـ.ـانون اللجوء”.

حيث رجح محقـ.ـقون ألمان اليوم الثلاثاء (29 يونيو/حزيران) أن تكون عمـ.ـلية الطـ.ـعن التي نفّـ.ـذها صومالي الأسبوع الماضي وأدت إلى مقـ.ـتل ثلاث نسـ.ـاء في مدينة فورتسبورغ، تمّت بدوافـ.ـع متطـ.ـرفة.

وجاء في بيان مشترك للمدعي في ولاية بافاريا ومكتب التحقيـ.ـقات المرتبـ.ـطة بالجـ.ـرائم أن “المكتـ.ـب البافاري المركزي للتطـ.ـرف والإرهـ.ـاب تولى التحقـ.ـيق .

على خلفية الهـ.ـجوم الذي وقع في مدينة فورتسبورغ يوم الجمعة (25 يونيو/حزيران)، دعا الكثيـ.ـر من النقـ.ـاد إلى مناقشة جـ.ـادة حول أعمال العـ.ـنف التي يرتكبها طـ.ـالبو لجـ.ـوء .

وفي حواره لصحيفة بيلد الألمانية الواسعة الانتشار قال بوريس بالمر رئيس بلدية توبنغن، أنه عندما يتعلق الأمر بجـ.ـرائم قتـ.ـل يقوم بها يمـ.ـنيون متطـ.ـرفون مثل تلك التي وقعت في هانو في فبراير/شباط 2020، فإن “التركيز من قبل اليمين يكون على الجـ.ـاني المضـ.ـطرب عـ.ـقليا بمفـ.ـرده ، أما اليسار فيركز على النظـ.ـام بأكمله” وفي حال جـ.ـرائم القـ.ـتل المرتكـ.ـبة من قبل طالبي لجوء، فالأمر يكون بالعكس تماما.

وقال نائب رئيس المجموعة البرلمانية للاتحاد، ثورستن فراي، للصحيفة: “إن المهـ.ـاجرين القادمين من من مجتمعات تتـ.ـسم بثقافات ذكـ.ـورية قوية ولا يملكون تأهـ.ـيلا علميا عاليا، فغالبا ما يكون معدل جـ.ـريمة في صفـ.ـوفهم مختلف تمامًا عن المتخـ.ـصـ.ـصين المؤهـ.ـلين تأهـ.ـيلا عاليا ويعـ.ـيشون في أوروبا أو الولايات المتحدة”.

وناشد فراي جميع القوى السـ.ـياسية بضـ.ـرورة رؤية الأمور على حقيـ.ـقتها في ألمانيا وأضـ.ـاف بالقول ” يتوجب على جميع القوى السياسية الآن خلع “نظـ.ـاراتها الاجتماعية الرومـ.ـانسية”.

المصدر : مهاجر نيوز

شاهد أيضاً

كل ما تريد معرفته عن فيزا لم الشمل في ألمانيا .. الشروط والاوراق المطلوبة ؟

فيزا لم الشمل المانيا هي من أنواع الفيزا التي يكثر التقدم بطلب للحصول عليها، حيث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *