الرئيسية / ألمانيا / ألمانيا : رغم الموجة الثالثة .. مظاهرة احتجاجية حاشدة بالآلاف بدون كمامات ( فيديو)

ألمانيا : رغم الموجة الثالثة .. مظاهرة احتجاجية حاشدة بالآلاف بدون كمامات ( فيديو)

خرج آلاف الأشخاص في مسيرة في مدينة شتوتغارت الألمانية للاحتجاج على القيود الخاصة باحتواء فيروس كورونا، وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها “لا توجد جائحة” و”اللقاح يقتل”

ولم يلتزم سوى عدد قليل فقط من المشاركين بالتباعد الاجتماعي أو وضع الكمامات كما تشترط السلطات، لكن الشرطة سمحت باستمرار المظاهرة

وقال رئيس عمليات الشرطة كارستن هوفلر إنه “في الوقت الذي تتم فيه متابعة انتهاكات القواعد ومعاقبة مرتكبيها، لن نتخذ إجراءات قاسية ضد المشاركين بشكل سلمي كامل”، وذلك وفقا لما نشرته وكالة ” أسوشيتد برس”

وقالت الشرطة إن “عدة آلاف من المتظاهرين شاركوا في المظاهرة”، وكان المنظمون قد سجلوا أسماء 2500 مشارك في المظاهرة

وقامت الشرطة بتفريق مظاهرة مضادة، كانت قد أغلقت لفترة وجيزة طريق مسيرة مناهضة للإغلاق

والجدير بالذكر أنه في وقت شهدت عدة دول أوروبية مظاهرات شارك فيها الآلاف احتجاجا على إجراءات الحجر الصحي المفروضة لاحتواء تفشي فيروس كورونا

شاهد الفيديو

ميركل توجه مناشدة عاجلة لجميع سكان ألمانيا

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في فيديو تم نشره اليوم الخميس (الأول من أبريل/ نيسان 2021): من خلال سلوكنا سيمكننا كبح قوة تزايد أعداد العدوى ووقفها ، ثم عكسها. هذا ما يدور الأمر حوله هذا العام في عيد الفصح أيضا

وأكدت المستشارة الألمانية أنه لا يمكن للأطباء وأفراد الرعاية الصحية كسب المعركة وحدهم في مواجهة الموجة الثالثة من الوباء، وقالت: يجب ألا نتركهم بمفردهم، ولكن يجب دعمهم بسلوكنا سوف ننتصر على الفيروس سويا

وأضافت أنه يجب أن يكون عيد فصح هادئ، في إطار دائرة صغيرة مع عدد محدود للغاية من الأشخاص للأسف سيكون مرة أخرى عيد فصح يشمل قيودا

ويحتفل الألمان بعيد الفصح يومي الأحد والاثنين الرابع والخامس من أبريل/ نيسان الجاري

ودعت ميركل المواطنات والمواطنين بشدة للاستغناء عن أية رحلات غير ضرورية ، وفي الوقت ذاته دعت للتحلي بالشجاعة؛ لأن هذه المرحلة الصعبة حقا من الوباء تختلف عن نظيرتها في بداية الوباء قبل عام . وتابعت المستشارة الألمانية قائلة: لدينا عاملان مساعدان قويان تماما لم يكونا لدينا العام الماضي ، وهما الاختبارات والتطعيمات

من جانبه قال وزير الصحة الألماني، ينس شبان، المنتمي إلى حزب المستشارة ميركل المسيحي الديمقراطي، إنه يجب تقليل المخالطات والتنقل بأكبر قدر ممكن في أسابيع عيد الفصح التي تشهد بالفعل إغلاقا للمدارس. وأضاف شبان: هذه هي المرة الثانية على هذه الحال، وهذا أمر صعب لكنه واجبنا جميعا أن نصنع الفارق

وأوضح شبان أن العديد من حالات العدوى الحالية حدثت في النطاق الخاص وخلال لقاءات الجيران، ورأى أن أفضل طريقة للتجمع تكون في الهواء الطلق، وأوصى بالتزام التباعد المكاني وارتداء الكمامة في حال التجمع في غرف مغلقة

وقال شبان إن المهم إلى جانب التدابير الحكومية لاحتواء الوباء، مراعاة الناس لبعضهم البعض في الحياة اليومية وفي أيام العطلات أيضا، مشيرا إلى أنه ألغى زيارته لوالديه في العيد وسيكتفي بالقيام بها رقميا

67 في المئة يؤيدون تشديد الإغلاق

فيما كشفت نتائج استطلاع للرأي نُشِرَت اليوم الخميس أن غالبية المواطنين يؤيدون دعوات تشديد الإغلاق في إطار مكافحة جائحة كورونا. وأوضحت نتائج الاستطلاع الذي أجراه معهد انفراتست ديامب لصالح القناة الأولى بالتلفزيون الألماني (ايه آر دي) أن 67% من الألمان يوافقون على النداء الخاص بهذا الأمر، نظرا لارتفاع أعداد الإصابات. يذكر أن الأطباء يطالبون بتقليص الحياة المجتمعية في ألمانيا لمدة تتراوح بين أسبوعين إلى أربعة أسابيع من أجل تفادي تحميل المستشفيات أعباء زائدة

ورأى 48% ممن شملهم الاستطلاع أن التدابير الحالية ليست كافية وذلك بزيادة بمقدار 16 نقطة مئوية مقارنة بالاستطلاع الذي أُجْرِيَ في منتصف آذار/مارس الماضي، وفي المقابل اعتبر 25% ممن شملهم الاستطلاع أن هذه التدابير كافية واعتبرها 24% آخرون أنها صارمة بصورة أكثر من اللازم

وأعرب 79% ممن شملهم الاستطلاع عن اعتقادهم بسوء إدارة الحكومة الاتحادية والولايات للأزمة، بينما كانت هذه النسبة تبلغ 56% فقط في الاستطلاع الذي أُجْرِيَ مطلع شباط/فبراير الماضي. في المقابل، اعتبر 19% ممن شملهم الاستطلاع أن سياسة الحكومة في إدارة الأزمة إيجابية، وأعرب 83% من المواطنين عن عدم رضاهم بشكل أو بآخر عن مسار حملة التطعيم ضد كورونا

المصدر : تركيا بالعربي

ألمانيا : جمعية التجزئة تقترح توزيع قسائم قيمتها مئات الدولارات على الجميع لهذا السبب

قوم جمعية التجزئة الألمانية بحملة من أجل حصول كل مواطن ألماني على قسيمة تسوق بقيمة 500 يورو من أجل تحفيز رغبة الألمان في الاستهلاك

وقال موقع تاغس شاو التابع للقناة الألمانية الأولى آ إر دي ، بحسب ما ترجم عكس السير، إن المدير الإداري للجمعية، هيده غينت، اقترح أن يتلقى الموظفون الأموال من خلال كشوف المرتبات

وبحسب غينت، يمكن دفع رواتب المتقاعدين من خلال صندوق المعاشات التقاعدية، ويمكن الوصول إلى متلقي التحويل من خلال مكاتب التوظيف، كما يمكن للعاملين لحسابهم الخاص استخدام إجراءات التقديم والدفع المماثلة للمساعدات الطارئة

يشار إلى أن حكومة واشنطن أصدرت شيكات مجانية بقيمة 1400 دولار لجميع الأمريكيين الذين يقل دخلهم السنوي عن 80 ألف دولار لصرف جزء من الأموال إلى الاستهلاك، وهو الدعامة الأساسية للاقتصاد الأمريكي

ولم يكن نقص الأموال هو الذي تسبب في التراجع في الاستهلاك، ولكن عدم اليقين في الوباء، ودفع الخوف من المستقبل غير المؤكد وفقدان الوظائف العديد من الألمان إلى تخزين الأموال النقدية، فأصبح لديهم أموال في حساباتهم المصرفية أكثر بكثير من ذي قبل

ووفقًا لتقرير شهر آذار الصادر عن البنك المركزي الألماني، ارتفعت الودائع المصرفية للأسر الخاصة بمقدار 182 ملياراً إلى 1.73 تريليون يورو في غضون عام، بحلول كانون الثاني 2021

وبحسب تحليل خبراء اقتصاد، لدى الألمان حرص لا إرادي على الادخار، لأنه كانت لديهم فرص قليلة لإنفاق أموالهم في الأشهر الأخيرة، خصوصاً أن رحلات الإجازات كانت بالكاد ممكنة، وذكر أنه بمجرد أن تنحسر الأزمة، سيبدأ المواطنون في إنفاق أموالهم مرة أخرى

المصدر : عكس السير

شاهد أيضاً

ألمانيا ستبدأ في صرف إعانة الطفل البالغة 100 يورو هذا الشهر وهذا رابط التسجيل والشروط

ستبدأ الحكومة الألمانية في صرف إعانة الطفل التي تبلغ قيمتها 100 يورو خلال الشهر الجاري، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *