close
الأخبار

ألوية وكتـ.ـائب أحـ.ـرار الشام تتخـ.ـلى عن شـ.ـرعية قـ.ـادة الفصـ.ـيل .. إليكم التفاصيل في الرابط 👇👇👇

أعلنت عدة كتـ.ـائب وألوية عاملة ضمن “حـ.ـركة أحـ.ـرار الشام” الثلاثاء، عن تعليق عملها ضمن الحـ.ـركة بسبب سياسات قيادة الحـ.ـركة تجاه مكوناتها

ورفض الاستماع للمشورة، ويأتي هذا الإعلان عقب يوم من إعلان غالبية ألوية وكتـ.ـائب الحـ.ـركة عزل قائـ.ـد الحـ.ـركة السابق، وتعيين قائد جديد.

وأصدر كلٍ من “لـ.ـواء عمر الفاروق” (إدلب)، و”كتيبة أنصار الحق” (معرة النعمان)، و”كتائب أحمد عساف” (بنش)، و”لواء فجـ.ـر الإسلام” (كفرومة) ليل الأربعاء

بياناً موحد أعلنوا من خلاله “تعليق العمل مع قادة حركة أحرار الشام بسبب سياسة قيادتها في التعامل مع أبناء الحـ.ـركة ورفض الاستماع للمشورة لما يحافظ على وحدتها وتماسكها”، وفق البيان.

وكان كلٍ من “لواء الإيمان” (محافظة حماة)، ولواء الخطاب ( سهل الغاب)، وقـ.ـوات النخبة في لواء العاديات (سهل الغاب)، ولواء الشام (دمشق)

وكتيبة الحمزة (إدلب) قد أصدروا أمس الإثنين بياناً موحداً أعلنوا فيه عن “عودة الأمور إلى ما كانت عليه قبل الانقلاب، ونزع الشرعية من القيادة الحالية التي لا تمثل أحرار الشام”.

وأعلنت الألوية الموقعة على البيان “حل مجلس قيادة الحركة الحالي، وعزل عامر الشيخ من موقعه كقائد عام لأحرار الشام واختيار يوسف الحموي (أبو سلیمان) قائداً عاماً لحركة أحـ.ـرار الشام”

مؤكدين سعيهم لـ “التواصل مع أبناء الحركة للعمل على تشكيل مجلس قيادة جديد وفق ميثاق الحركة ومنطلقاتها للعودة إلى الأصل ما قبل الانقلاب”

داعية “بقية تشكـ.ـيلات الحركة للالتحاق بهم، لإعادة الحـ.ـركة إلى مسارها القويم، والحفاظ على نهجها السليم، لتكون سهما في كنانة الثـ.ـورة السورية المباركة”.

وانقلب” حسن صوفان” قبل نحو عامين على “جابر علي باشا” القائد السابق لـ “حركة أحرار الشام” بدعم كامل من “هيئة تحرير الشام” التي يقودها “أبو محمد الجولاني”، وعُين بعد الإنقلاب، “عامر الشيخ” قائداً للحركة الذي يعتبر مقرباً من “تحرير الشام”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى