الرئيسية / ألمانيا / “أمير” .. سوري في ألمانيا يساعد العرب على الاندماج عبر الفيديوهات .. ما قصته ؟ ( فيديو)

“أمير” .. سوري في ألمانيا يساعد العرب على الاندماج عبر الفيديوهات .. ما قصته ؟ ( فيديو)

هاجر إلى ألمانيا منذ نحو 6 أعوام، في البداية كونه سوري الجنسية كان الأمر عليه صعب للاندماج مع الدولة الجديدة بالنسبة له، خاصة أنه لا يعلم لغتهم .

بدأ العمل على نفسه وكرس حياته للتعليم، وجاءت له فكرة مساعدة الآخرين من العرب بطريقة غير مباشرة، من خلال عمل فيديوهات على موقع «يوتيوب» هادفة.

أمير الرباط، سوري الجنسية قرر عمل فيديوهات على موقع «يوتيوب»، تحت اسم «مشوار»، وتعني «فسحة»، يظهر فيها وهو يجرب بنفسه الأنشطة الترفيهية الموجودة بألمانيا، وغير المتوفرة في الدول العربية

وقال : «بفرج العالم من أصل عربي والسوريين إيه اللي ممكن يتعمل من انشطة في ألمانيا ميعرفوش عنها حاجة، وبشكل جديد محدش عمله قبل كده» وفقا لحديثه لـ«الوطن».

وأضاف : «بحاول اديهم انطباع تاني عشان يقدروا يندمجوا مع العالم بطريقة حلوة واخد موضوع الاندماج على طريق الترفيه لأن من خلال الترفيه هتقدر تتعلم اللغة وتتعرف على الثقافات الأخرى»،

يصف أمير الذي يحاول مساعدة العرب سواء المهاجرين إلى ألمانيا أو لمن يأتون زيارة إليها: «بحاول ادمج الثقافتين الألمانية والعربية مع بعض وإزاي نشوف المشترك بينا ومنطلعش على المختلف بينا».

وبين «التسلق على الأشجار ولعبة البحث عن الكنز وأماكن فيديو كليبات شهيرة والقفز بالأحبال»،

يلتقط أمير الذي يبلغ من العمر 29 عاما، ويعمل بإحدى الشركات الخاصة، الفيديوهات بطريقة محترفة، ويجعل المتابع يرى كل تفاصيل المكان الترفيهي الذي يزوره والتعرف على التكلفة ليسهل على المشاهد الأمر

قال «بخلي الواحد عارف هو هيعمل إيه بالظبط ويتفرج على التجربة بالظبط من غير ما يبقى محتار أويحتاج يعمل سيرش لأ».

درس التدريب المهني في ألمانيا على قناته بـ«يوتيوب»، وحسابه بـ«انستجرام» أشخاص من الوطن العربي، خاصة المتواجدين في الدول الأوربية

ويتابع أمير : «الهدف أوصل الفيديوهات للوطن العربي عشان كمان لو أي مستثمر يشوف الترفيهات دي اللي مش موجودة في الدول العربية خالص ويعملها في العالم العربي، ويكسب فلوس ويدخل دخل للبلاد، بالمختصر بعمل فيديوهات ترفيهية تعليمية ثقافية بشكل غير مباشر، وهو نوع جديد في الوطن العربي».

شاهد الفيديو

……………..

أول لاجئ سوري يترشح للانتخابات في ألمانيا .. ما هو برنامجه الانتخابي ؟

أفادت صحيفة ألمانية بترشح لاجئ سوري للمرة الأولى للانتخابات البرلمانية في ألمانيا

وقالت صحيفة تاغس شبيغل الألمانية إن لاجئاً يدعى طارق الأوس 31 عاماً ترشح للانتخابات عن حـ.ز ب الخضر

وأضافت أن اللاجئ يعتبر أول سوري يتم ترشيحه لدخول البرلمان الألماني عن مـ.قـ.اطـ.عـ.ة أوبرهاوزن التابعة لولاية برلين

أول لاجئ يدخل البرلمان

ولفتت المصادر إلى أن اللاجئ السوري يحظى بدعم من حـ.ز بـ.ه في هذه المـ.قـ.اطـ.عـ.ة

ونقلت الصحفية عن المتحدثين باسم أوبرهاوزن قولهما: إذا فاز طارق بالانتخابات سيكون أول لاجئ سوري يدخل البرلمان وسيمثل المجتمع السوري اجتماعياً

وقال المتحدث باسم دائرة دنسلاكن التي سيمثلها طارق أيضاً: إن طارق مرشح ملتزم بالعدالة الاجتماعية والمساواة بين الناس وسياسة الاندماج الشاملة

برنامجه الانتخابي

البرنامج الانتخابي لطارق تضمن العديد من الأمور أهمها: حل مسألة المناخ والعدالة الاجتماعية وإعادة دور الجمعيات والمنظمات غير الحكومية لاستقبال اللاجئين

كما يريد طارق إنقاذ اللاجئين من البحر لا سيما السوريين والعـ.الـ.قـ.يـ.ن على حـ.د و د الاتحاد الأوروبي، إذ يرى بأن هناك تــ.قـ.اعـ.سـ.ا من الحكومة الفدرالية في إنقاذهم ومساعدتهم

ووصل طارق إلى ألمانيا عام 2015 ودرس القانون في دمشق وعمل في بداية الثورة مع الهلال الأحمر، وبعدها قرر اللجوء والخروج من سوريا

وذكرت الصحيفة أن طارق عمل مستشارا قانونيا للاجئين بعد أن تمكن من اتقان اللغة الألمانية في 6 أشهر

المرشح اللاجئ

ووجد الرجل وظيفة في الرعاية الاجتماعية والسوسيال، وانتسب لجمعية seebr cke لمساعدة اللاجئين، وله العديد من النشاطات الداعمة للاجئين

وتبدأ الانتخابات البرلمانية الألمانية في 25 من شهر آذار القادم وتنتهي في 26 من أيلول وذلك تبعا للولايات

وبعد انتخاب أعضاء البرلمان يتم التصويت لاختيار خليفة للمستشارة أنخيلا ميركل والتي تولت منصبها منذ عام 2005

اقرأ أيضا : من محـ.ـاصر و مهـ.ـجر إلى صاحب شركة في ألمانيا .. قصة عجيبة لنجاة و نجاح لاجئ سوري ( فيديو)

نشأ السوري “محمد المصري ” في القصير في بيئة وعائلة متوسطة وفقيرة الدخل .. تزوج من فتاة أحبها، وبعد أن تساعدا وبنا بيتاً متواضعاً أكملت زوجته تعليمها عنده لتصبح معلمة، أما هو فكان يعمل بمؤسسات خاصة ليتساعد مع إخوته بكفاف العيش.

أتت ثـ.ـورة الكرامة فانـ.ـضم مع إخوته في التظـ.ـاهر ضـ.ـد الطـ.ـاغية فاعتقـ.ـلت الأفـ.ـرع الأمـ.ـنية أخاه “أحمد” الذي كان مريضاً.

وبعد عدة أيام اتصلوا بأقربائه ليستلموا جثـ.ـمانه الطـ.ـاهر معـ.ـذّباً ومشـ.ـقوق البـ.ـطن دون أحـ.ـشاء، ليكون بذلك الشهيـ.ـد الأول في القصـ.ـير الذي قُتـ.ـل تحت التعـ.ـذيب.

هبّت القصير للتظاهر بعد مقـ.ـتله المـ.ـروّع ورؤية المئات لجـ.ـسده المعـ.ذّب، مقابل ذلك لم يتوقف الأسد عن المجـ.ـازر بأهل القصير حتى اضـ.ـطّرهم لحـ.ـمل السـ.ـلاح.

حصـ.ـار القصير ونجاة “محمد”

حوصـ.ـرت القصـ.ـير ولم يتـ.ـوانَ الأسـ.ـد وحلفاؤه عن قصـ.ـف القصير والمدنيين عشوائياً، فانضم محمد وإخوته للدفـ.ـاع عن بلدهم وعـ.ـرضهم، فاستُشـ.ـهد أخوه الثاني رحمه الله.

لاحقاً اشـ.ـتد الحصـ.ـار والقصـ.ـف حتى طال أخته التي جمعت بعض الأطفـ.ـال لتعليمهم وفي طريقها لهم أصـ.ـابتها قـ.ـذيفة حـ.ـاقدة وصعدت شهيـ.ـدة لبارئها، أما أخته الأخرى فقد بتـ.ـرت قدمها وأُسعـ.ـفت إلى لبنان.

لم ينـ.ـثنِ محمد عن الدفاع عن بلده وشارك بكل المعـ.ـارك وكان حـ.ـزب الله يلاحـ.ـقهم من منزل لآخر حين اقتحـ.ـم القصير، إلى أن أُصيـ.ـب بشـ.ـظية في يده أدت إلى شـ.ـللها جزئياً.

خرج محمد من مكان حصـ.ـاره بأعـ.ـجوبة بعد أن انتـ.ـشل صديقه الميّـ.ـت من تحت الأنقاض وكُتبت له الحياة.

بقي محمد صامداً إلى يوم الإنسـ.ـحاب المشـ.ـؤوم من بلده الذي امتـ.ـزج بد م إخـ.ـوته، وخرج مع أهل القصير مدنيين وعسـ.ـكريين ونساءً وأطفالاً وشيوخاً.

لكنه تنـ.ـحى في طريق غير طريقهم وتاه وعـ.ـطش وجـ.ـاع ولا أحد معه إلا الله، إلى أن مـ.ـرت دورية متـ.ـرجّلة من جيـ.ـش العصـ.ـابة فاختـ.ـبأ محمد وراء الصخور ودعا الله أن ينـ.ـجيه فلو كحّ أو عطس لكان مصـ.ـيره المـ.ـوت!

مرّت الدورية وسلِم محمد، وتابع بعدها سيره في الظـ.ـلام إلى أن وصل إلى أتسـ.ـتراد دمشق حمص، ثم أكمل سيره حتى وصل إلى بيت أمه وأبيه قرب شنشار حيث لجأ الأب هناك.

ولكن الجيران علموا به وأرادوا أن يخـ.ـبروا الأمـ.ـن فهـ.ـرب بأعجوبة حتى وصل القلمون ثم لبنان، يحمل معه يده التي أُصيـ.ـبت وشـ.ـلّت.

حياة جديدة لـ”محمد” في ألمانيا

سكن محمد في لبنان بعد أن جلب زوجته وأولاده، إلا أن مكوثه في لبنان كان من أتعـ.ـس سنين عمره.

تمكن ابن القصير بمساعدة أقربائه من الحصول على جواز السفر لتركيا، ولأنه لا يملك المال مشى نحو أوروبا إلى أن كانت محطته الأخيرة بألمانيا.

وبعد معـ.ـاناة مع الألم تبـ.ـين أنه مريض بالسـ.ـرطان ولكن الله كتب له الشفـ.ـاء بعد العلاج المديد.

هنا لم تعجبه حياة العََـ.ـوز وتصـ.ـدُّق الدو لة، وبدأ بمشروع زراعي أعاده العمل به إلى نشأته وبيئته الزراعية بالقصير.

تحول مشتله الصغير إلى مشروع متوسط فصار يورّد إنتاجه للسوق الألماني والاتحاد الأوروبي عن طريق صفحته على الفيسبوك والتي أسماها “قصير الخير” تيمُّناً بمكان مولده.

منذ مدة أنشأ شركته الزراعية الخاصة وأسماها “شركة المصري” التي تعمل على تصدير البذور وشتلات الخضار إلى جميع أنحاء أوروبا.

ظهر محمد بعدة لقاءت تلفزيونية تحكي قصة نجاحه، نتمنى لمحمد ولكل ثائر النجاح ورحم الله الشهـ.ـداء وشفى الجـ.رحى وأطلق سـ.ـراح الأسـ.ـرى.

فيديو

شاهد أيضاً

انهالت عروض العـ.ـمل على شاب سوري لاجئ في هولندا من أكبر الشركات بعد فيديو!

قبل ستة أشهر، وصل الشاب السوري توفيق بيضون إلى هولندا وتقدم بطلب الجوء، وعندما تم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *