close
الأخبار

أولى نـ.ـذر رد كيم على تدريبات واشنطن وسيؤول تظهر .. إليكم التفاصيل في الرابط 👇👇👇

أفادت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية، أن كوريا الشمالية قالت، اليوم الإثنين، إنها سترد على التدريبات المشتركة بين واشنطن وسيؤول بإجراءات عسكـ.ـرية “مستمرة وحـ.ـازمة وساحـ.ـقة”.

رد كيم على تدريبات واشنطن وسيؤول

جاء التحـ.ـذير وسط سلسلة من التجارب الصـ.ـاروخية التي أجرتها كوريا الشمالية في الأسابيع الأخيرة، بما في ذلك 4 صـ.ـواريخ باليستية أطلقت يوم السبت الماضي، بعد أيام من اختتام الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية لأكبر تدريبات جوية بينهما.

وفقاً لوكالة الأنباء المركزية الكورية، فإن هيئة الأركان العامة للجـ.ـيش الشعبي الكوري أصدرت بياناً قالت فيه: “إن الجيـ.ـش سيستمر في التوافق مع جميع التدريبات

الحـ.ـربية ضـ.ـد جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية (اختصار لاسم كوريا الشمالية الرسمي) التي يقوم بها العدو بالإجراءات العسكـ.ـرية العمـ.ـلية المستمرة والحازمة والكاسـ.ـحة”.

وأضاف البيان أيضاً: “أن التجارب الأخيرة للصـ.ـواريخ الباليستية التي أجرتها كوريا الشمالية كانت “إجابة واضحة” لواشنطن وسيؤول بشأن تدريباتهما المشتركة الأسبوع الماضي، واصفاً الاختبارات بأنها “عمليات عسكـ.ـرية مقابلة”.

وجاء في البيان أنه “كلما استمرت التحركات العسكـ.ـرية الاستفـ.ـزازية للأعداء بشكل أكبر، كلما واجههم الجيـ.ـش الشعبي الكوري بشكل أكثر شمولية وبلا رحمة”، حسب وصف الهيئة.

وشاركت مئات الطائرات الحـ.ـربية الأمريكية والكورية الجنوبية – بما في ذلك قـ.ـاذفات B-1B الثقيلة القوية – في تدريبات Vigilant Storm الأسبوع الماضي، في المرة الأولى التي تُحلّق فيها B-1Bs إلى شبه الجزيرة الكورية منذ ديسمبر 2017.

وقالت هيئة الأركان المشتركة لكوريا الجنوبية: إن هذه الخطوة تظهر “القدرة والاستعداد للرد بحزم على أي استفـ.ـزازات من كوريا الشمالية”.

ولطالما أثارت مثل هذه التدريبات ردود فعل قوية من كوريا الشمالية التي تعتبرها تدريبات على الغزو، حسب ما قالته وكالة “فرانس برس”.

وتضمنت الموجة الأخيرة من عمـ.ـليات الإطـ.ـلاق الكورية الشمالية صـ.ـاروخاً باليستياً عابراً للقارات وصـ.ـاروخاً سقط بالقرب من المياه الإقليمية للجنوب.

وقد وصف رئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول الهجـ.ـوم بأنه “غزو إقليمي فعال”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى