الرئيسية / الأخبار / أيام قليلة ويصوت البرلمان الدنمـ.ـاركي على مشروع قانون لنقل طـ.ـالبي لجـ.ـوء إلى دولة إفـ.ـريقية !! إليك التفاصـ.ـيل

أيام قليلة ويصوت البرلمان الدنمـ.ـاركي على مشروع قانون لنقل طـ.ـالبي لجـ.ـوء إلى دولة إفـ.ـريقية !! إليك التفاصـ.ـيل

من المقرر أن يصوت البرلمان الدنمـ.ـاركي يوم الخميس المقبل، على اقتـ.ـراح الحزب الحاكم “الاشتراكي الديمقراطي” حول نقل عملية معالجة طلبات اللجوء في الدنمارك إلى دولة إفريقية تشير الكثير من التقارير الصحافية إلى أن الدولة المعنية هي “رواندا”.

وينص الاقتراح على أنه يجب على الدولة من حيث المبدأ ألا تستقـ.ـبل لاجئًا واحدًا، لأن عمليات تقـ.ـديم طـ.ـلبات اللجوء نفسها ستكون في الخـ.ـارج.

وفي وقت سابق أجرت البلاد محـ.ـادثات مع تونس وإثيوبيا ومصر ورواندا كدول مضـ.ـيفة محتـ.ـملة، لكن لا توجد حتى الآن اتفـ.ـاقيات مع أي من البلدان بهذا الخصـ.ـوص.

وفي حال التصويت على مشروع القانون بالموافـ.ـقة سيكون أحد أكبر التغـ.ـييرات في سياسة اللجـ.ـوء الدنمـ.ـاركية منذ عام 1951، وفقا لتأكيد “مارتن ليمبيرغ بيدرسن”، كبير المحـ.ـاضرين في مركز دراسات الهجـ.ـرة المتقـ.ـدمة بجامعة كوبنهاغن.

 في هذا السياق، تشـ.ـدد الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي على أن الاقتـ.ـراح، إذا أصبح حقـ.ـيقة، من شأنه أن يقـ.ـوض التعاون الدولي.

وفي وقت سابق تلقت الحكومة الدنماركية، انتقـ.ـادات شـ.ـديدة من منظمات عدة، مثل منظمة العفو الدولية والصليب الأحمر ومنظمة إنقـ.ـاذ الطفـ.ـولة حول هذا المقترح.

لكن الحكومة الدنمـ.ـاركية تقول إن الهدف من وراء هذا الاقتـ.ـراح، بأن اللاجئين لن يحتاجوا بعد الآن إلى مساعدة المتـ.ـاجرين بالبـ.ـشر لدخول أوروبا، كما أنهم لن يقـ.ـوموا برحلة القـ.ـوارب التي تهـ.ـدد حيـ.ـاتهم عبر البحر الأبيض المتوسط.

لكن يرد المنتـ.ـقدون بأن الاقتـ.ـراح الجديد يعني عمـ.ـليا عدم وجود تغييرات في مسارات رحـ.ـلة اللاجئين. إذ لا يزال يتعين على طالبي اللجوء السفر إلى الدنمارك لطلب اللجوء على الحدود الدنماركية.

وبعد ذلك سيتم إرسالهم إلى بلد إفـ.ـريقي من أجل إجـ.ـراءات اللجـ.ـوء، وإذا كان هناك رفـ.ـض لطلب اللجوء، فسيكون البلد المضيف مسؤولاً عن عملية التـ.ـرحيل.

من جهة ثانية، تشير بعض التقارير الدنماركية إلى أن القانون يشمل كذلك كل من سحـ.ـبت منه تصاريح الإقـ.ـامة لكن لا توجد إمكانية لترحـ.ـيله حاليا إلى وطنه، كما هو الحال بالنـ.ـسبة لوضع بعض اللاجئـ.ـين السوريين الذين تم سحـ.ـب التصـ.ـاريح منهم مؤخـ.ـرا .

ماهي شروط لم شمل لعائلات اللاجئين في ألمانيا لعام 2021 ؟

يحصل اللاجئ على حق اللجوء في ألمانيا عندما يثبت أنه متزوج وحصل على ما سمة بصيانة المهلة Fristwahrende Anzeige Familiennachzug.

يمكن للاجئ أن يقدم طلب صيانة المهلة خلال الأشهر الأولى من تاريخ منحه قرار اللجوء.

وبعد الحصول على حق اللجوء يمكن للاجئين لم شمل أسرتهم، ولكن من هم الذين يمكنهم لم شمل أسرهم؟

يمكن للاجئ في ألمانيا الذي حصل على حق لجوء لمدة 3 سنوات أو أكثر التقدم بطلب في السفارة الألمانية للم شمل أسرته.

الموظفون في ألمانيا الذين لديهم تصريح عمل مؤقت أو مفتوح.

الأشخاص الذين لديهم إقامة دائمة في ألمانيا.

الأطفال القاصرون الذين حصلوا على تصريح إقامة ثانوي أو حق اللجوء.

اللاجئون الحاصلون على حماية مؤقتة.

اللاجئون الذين حصلوا على تصريح لجوء سياسي.

ما هي متطلبات لم شمل الأسرة في ألمانيا؟

رسالة تأكيد من السفارة بخصوص الموعد.

نسخة من طلب صيانة المهلة.

طلبات التأشيرة لجميع أفراد الأسرة.

إخراج قيد عائلي.

شهادات ميلاد لأفراد الأسرة.

وثيقة زواج.

نسخة من قرار BAMF بشأن ملف العائلة.

نسخة من تصريح الإقامة.

نسخة عن الهوية والجواز الألماني.

نسخة عن عقد الإيجار.

المصدر : de-nach أخبار المانيا

كيف تصبح مواطناً ألمانياً اذا كنت ممن دخـ.ـلوا البـ.ـلاد بين عامي 2014 و2016 ؟ تقـ.ـرير مفـ.ـصل

كشف مكتب الإحصاء الفيدرالي في ألمانيا عن حصول آلاف اللاجئين السوريين على الجنسية الألمانية، خلال العام الماضي.

وذكر “المكتب” في إحصائية جديدة أن أعداد السوريين الذين تمكنوا من الحصول على الجنسية الألمانية خلال العام الماضي، من 3900 إلى 6700 أي بنسبة 74% مقارنة مع عام 2019.

وتوقع مكتب الإحصاء الألماني أن تشهد الأعوام المقبلة زيادة في أعداد السوريين الحاصلين على الجنسية، بشرط استيفاء طالبي اللجوء، الذين دخلوا البلاد بين عامي 2014 و2016، متطلبات التجنيس.

وكان مسؤولون ألمان حذروا أمس الثلاثاء، من تداعيات السلبية للانتخابات التي يجريها نظام الأسد في سوريا على عودة المهجرين إلى ديارهم.

ونقلت صحيفة “ذي فيلت” الألمانية عن المتحدث باسم السياسة الخارجية في الاتحاد المسيحي الديمقراطي”يروغن هاردت” أن نتائج الانتخابات في سوريا ستؤدي إلى تفاقم آفاق عودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم.

وأضاف “هاردت”، أن بشار الأسد هو الفائز الحتمي بانتخابات الرئاسة في سوريا، وبالتالي سيستمر بسياسة منعه للاجئين من العودة.

ويذكر أن عدد اللاجئين السوريين في ألمانيا بلغ نحو 800 ألف شخص، 40 % منهم نساء بحسب آخر إحصائية رسمية.

كيف تصبح مواطناً ألمانياً؟

هناك الكثير من العوامل التي تحدد ما إذا كان شخص ما يمكن أن يصبح مواطناً ألمانياً. وفقًا وفقًا للمكتب الفيدرالي للهجرة واللاجئين (BAMF)، يجب أن يتمتع هذا الشخص بما يلي:

– حق الإقامة غير المقيد في وقت التقدم للحصول على الجنسية

– اجتياز امتحان الجنسية

– الإقامة القانونية في ألمانيا لمدة ثماني سنوات، ويمكن أن تخفض إلى سبع عند إتباع دورة الاندماج، أو تخفض إلى ست سنوات في حالة القيام بإجراءات الاندماج الخاصة

– يتدبر تكاليف معيشته (تشمل أفراد الأسرة)، ولا يحتاج إلى إعانات الرعاية اجتماعية أو إعانات البطالة

– إجادة اللغة الألمانية (عادة يعتبر مستوى B1 كافياً)

– غير مدان بأحكام جنائية

– الالتزام بالقانون الأساسي (الدستور الألماني)

– التخلي عن الجنسية السابقة

إذا تم استيفاء جميع الشروط، يمكن لهذا الشخص التقدم بطلب الحصول على الجنسية إلى مكتب الخدمة المحلية والذي سيتعامل مع الطلب (قد يكون مكتب الخدمة المحلية هو سلطات الهجرة أو خدمات هجرة الشباب أو خدمات استشارات الهجرة للمهاجرين البالغين أو مجلس المدينة المحلي).

يتكلف الطلب 255 يورو لكل شخص، أو 51 يورو للقصر الذين تقل أعمارهم عن 16 عامًا. يجب على القصر الذين يتقدمون بطلب الحصول على الجنسية دون والديهم دفع 255 يورو لكل شخص.

إذا تقدم شخص بطلب تجنيس أكثر من طفل في وقت واحد، أو كان دخله غير كاف، فمن الممكن تخفيض الرسوم أو يمكن سدادها على أقساط.

وفي سياق متصل حث الرئيس الألماني “فرانك-فالتر شتاينماير” في خطاب ألقاه في حفل وثيقة التجنس في برلين، اليوم الجمعة، جميع الأجانب المقيمين في المانيا على التقدم بطلب للحصول على الجنسية الألمانية عند استيفاء الشروط.

وقال شتاينماير: “عندها فقط سيكون لديك نفس الحقوق فعلاً، وعندها فقط يمكنك المشاركة حقا”.

كما دعا شتاينماير الالمان إلى الاعتراف بـ “الانتماء الطبيعي” للاجئين في المانيا ، و الاعتراف بحقيقة أنّ ألمانيا أصبحت بلداً جاذباً للمهاجرين، وستبقى تستقبل المهاجرين في المستقبل طالما هي بحاجتهم.

من جانب آخر، تسلمت أربع نساء ورجلان من برلين وبراندنبورغ في الحفل الذي أقيم في قصر بيليفو الرئاسي، شهادات التجنس ونسخة من القانون الأساسي (الدستور).

وقال شتاينماير أن الدستور هو “أساس تعايشنا المشترك، فهو يضمن الديمقراطية وسيادة القانون والحرية الدينية والمساواة وحرية التعبير والحق في التطور الحر”.

وشدد شتاينماير على ضمان احترام الدستور لحريات الجميع، وعدم التمـ.ـييز ضـ.ـد أي شخص، وحل النـ.ـزاعات بالطرق السلمية والسعي إلى حلول وسط.

وقال: “يعتبر هذا الأمر في كثير من الأحيان مرهـ.ـقاً وشـ.ـاقا، ولكن لا توجد طريقة أخرى في الديمقراطية “.

كما أشار شتاينماير إلى أن المانيا لا تتسـ.ـامح مع المتعـ.ـدين على حـ.ـريات الآخرين ومظاهر العنـ.ـصرية، وقال: “نحن لا نتسامح مع معـ.ـاداة السـ.ـامية – بغض النظر عن هوية المعتـ.ـدين – في بلدنا”.

مشيراً إلى وجود مهاجرين في المانيا، لم يشعروا بالانتـ.ـماء، ويقولون أنهم “مستهـ.ـدفون بالعنـ.ـصرية والإقـ.ـصاء، وأنهم يتعـ.ـرضون للظـ.ـلم في الحياة العملية، وعند البحث عن سكن وعند التعامل مع السلطات”.

وقال: “فقط عندما يشعرون بالانتماء و تصبح ألمانيا جزءا من الأشخاص المقيمين، وعندما نرى في الوقت نفسه الأشخاص الذين هـ.ـاجروا ويريدون العيش هنا كجزء منا، عندها فقط سيكون لدينا أرضية مشتركة. عندها فقط سنرتقي حقا إلى مطالبنا بأننا أرض مشتركة لجميع الناس الذين يعيشون هنا”.

و ينظم قانون الجنسية الألمانية اكتساب ونقل وفقدان الجنـ.ـسية الألمانية. يقوم القانون على مزيج من مبادئ الحق في الد.م والحق في الأرض.

بمعنى آخر ، يحصل الشخص عادةً على الجنـ.ـسية الألمانية إذا كان أحد الوالدين مواطنًا ألمانيًا ، بغض النظر عن مكان الميلاد أو منذ الولادة في ألمانيا بالنسبة للآباء الأجانب إذا تم استيـ.ـفاء شـ.ـروط معينة.

من الممكن أيضًا للأجانب الحصول على الجنـ.ـسية بعد فترة من ست إلى ثماني سنوات من الإقامة القـ.ـانونية في ألمانيا

ومع ذلك ، يتعين على المواطنين غير الأوروبيين وغير السويسريين التخلي عن جنـ.ـسـيتهم القديمة قبل أن يتمكنوا من التجـ.ـنس في ألمانيا.

كقاعدة عامة ، يمكن لمواطني دول الاتحاد الأوروبي الأخرى وسويسرا الاحتفـ.ـاظ بجنـ.ـسيتهم القديمة

في عام 1999 وافق البوندستاغ الألماني على إصلاح شامل لقـ.ـانون المواطنة ، والذي دخل حيز التنفيذ في 1 يناير 2000. يسهل القانون المعدل حصول الأجانب على الجنـ.ـسية الألمانية ، وخاصة أطفالهم المولودين في ألمانيا .

ما هي متطلبات الحصول على الجنـ.ـسية الألمانية في أقل من 8 سنوات؟

في ظل ظروف معينة ، يمكن الحصول على الجنـ.ـسية الألمانية بعد أقل من 8 سنوات.

1- إذا أكملت دورة الاندماج ، يمكنك الحصول على الجنـ.ـسية الألمانية بعد سبع سنوات.

2- إذا قمت بدمج نفسك بشكل مثالي ، أي تتحدث الألمانية بشكل جيد أو كنت تقوم بعمل تطوعي في ألمانيا لسنوات عديدة ، يمكنك الحصول على الجنـ.ـسية بعد 6 سنوات فقط.

3- من الممكن أيضًا الحصول على الجنـ.ـسية مبكرًا إذا تزوجت مواطنًا ألمانيًا.

4- يمكن لطالبي اللجوء واللاجئين المعترف بهم وعديمي الجنـ.ـسية التقدم بطلب للحصول على الجنـ.ـسية بعد ست سنوات في ألمانيا بموافقة السـ.ـلطات.

5- يمكن أن يحصل زوج/ة المواطن الألماني على الجنـ.ـسية بعد 3 سنوات من الإقامة الدائمة في ألمانيا. يجب أن يستمر الزواج لمدة عامين على الأقل.

شاهد أيضاً

طفلة تركية بعمر 8 سنوات تطلق النـ.ـار عشوائيّاً بأمر من عائلتها وكادت تقـ.ـتل عمها(فيديو)

تداولت وسائل الإعلام التركية، فيديو قام مواطن تركي بمشاركته، لابنة أخيه البالغة من العمر 8 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *