الرئيسية / الأخبار / إدارة الهجرة التركية توجه إنذارًا أخيرًا لحاملي الكملك

إدارة الهجرة التركية توجه إنذارًا أخيرًا لحاملي الكملك

إدارة الهجرة التركية توجه إنذارًا أخيرًا لحاملي الكملك

وجهت إدارة الهجرة في إسطنبول إنذارًا أخيرًا لحاملي الكملك، بعد الاجتماع الأخير الذي عقده المدير بايرام يالنسو مع المؤسسات السورية الفاعلة في الولاية.

وطالبت الإدارة بضرورة تسجيل العناوين لأصحاب بطاقة الحماية المؤقتة “الكملك”، مؤكدًا أنه سيتم التحقق الأمني من تواجد الأشخاص في العناوين المسجلة في النفوس في جميع أنحاء تركيا.

وأرسل يالنسو بعض التوجيهات التي يجب مراعاتها والانتباه لها، وهي على النحو التالي:

إذا لم يعد حاملو الكملك المستخرج من خارج إسطنبول والمقيمون خارجها، ستقوم الهجرة بإرسال إنذار لهم، وفي حال عدم الاستجابة وتثبيت عنوان حقيقي في ولايتهم ستقوم الهجرة بتجميد الكملك، وقد تصل الإجراءات لإلغائها.


إذا لم يثبت حاملو الكملك عنوانهم في النفوس في أسرع وقت ستقوم الهجرة بإرسال إنذار لهم، في حال عدم الاستجابة ستقوم الهجرة بتجميد الكملك، وقد تصل الإجراءات لإلغائها.

ستتخذ الإجراءات المذكورة بحق كل من انتقل لعنوان جديد في إسطنبول، ولم يسرع في تثبيت عنوانه الجديد في النفوس.

أما بالنسبة للأشخاص المتواجدين في إسطنبول ولا يحملون الكملك، بإمكانهم الذهاب لمركز الهجرة في “توزلا – Tuzla”، واختيار ولاية لاستخراج كملك لهم حسب الولايات المتاحة.

وفيما يخص حاملي الكملك الملغاة (المبطلة) المتواجدين في إسطنبول، بإمكانهم استخراج البطاقة لمرة واحدة فقط من مركز الهجرة في “توزلا – Tuzla”، واختيار ولاية لاستخراج كملك جديدة لهم حسب الولايات المتاحة.

ودعت إدارة الهجرة المقيمين في بقية الولايات عليهم مراجعة إدارة الهجرة التي ستقوم بدراسة الحالة واستخراج الكملك ضمن الولاية أو تحويل الشخص لولاية أخرى متاحة.

وفي وقت سابق أعلنت وزارة الداخلية التركية عددا من الإجراءات الجديدة التي تخص اللاجئين في أنقرة وخاصة الذين تحت الحماية المؤقتة ويحملون بطاقة الكملك،

في الوقت الذي كثُرت فيه تحريضات المعارضة عليهم، وصلت إلى حد التهديد بطردهم.


وذكرت الداخلية في بيان لها أن هذه الإجراءات ستمنع تدفق اللاجئين غير الشرعيين عبر الحدود إلى تركيا، مشيرة إلى انه ستطبق كل أنواع العقوبات على الفور في إطار التشريعات اللازمة.

وأضافت أنه نتيجة للتقييمات التي تم إجراؤها بمشاركة مكتب محافظ أنقرة وإدارة الهجرة، ووحدات الدرك والشرطة، وبتنسيق من وزارتنا المرخصة والمسؤولة عن تنظيم تصاريح الإقامة والحماية الدولية وأعمال الحماية المؤقتة وإجراءات الأجانب في بلادنا تقرر ما يلي:

أولا: إغلاق الحدود الإقليمية لأنقرة لتسجيل الحماية المؤقتة، اعتبارا من 2 سبتمبر 2021.

ثانيا: تحديد هوية اللاجئين الذين يتمتعون بصفة الحماية المؤقتة والمسجلين في مقاطعات أخرى من بلادنا والمقيمين في أنقرة وإعادتهم إلى المقاطعات التي تم تسجيلهم فيها.

ثالثا: ستكون إجراءات إقامتهم في المقاطعات التي تم تسجيلهم فيها متبوعة بالتزام الإخطار.

رابعًا: تحديد المباني المهجورة والأجانب المقيمين فيها والتي تعد مصدر حوادث الهجرة والمخدرات والنظام العام في أنقرة.

خامسًا: استكمال إجراءات الهدم والإخلاء وإرسال هؤلاء الأجانب إلى المحافظات التي تم تسجيلهم فيها.

سادسا: مواصلة احتجاز المهاجرين غير الشرعيين الذين ليس لديهم أي وضع حماية أو تصريح إقامة من قبل وحدات إنفاذ القانون ووضعهم رهن الاحتجاز الإداري في مراكز الترحيل من أجل تنفيذ إجراءات العودة.

وختمت الوزارة في بيانها أن العقوبات ستشمل التشريعات اللازمة في ما يتعلق بأماكن العمل التابعة للأجانب الذين ليس لديهم لائحة ضريبية.

وفي سياق متصل أكد وزير الداخلية التركي سليمان صويلو أن تركيا تتعامل معه اللاجئين بشكل إنساني، لافتا إلى موقف اليونان تجاه اللاجئين وما تقوم بها حيالهم من مضايقات وانتهاك ومعاملة سيئة.

شاهد أيضاً

بعد تحركات أردوغان ومبادرة الأردن للتصالح مع دمشق رسالة أمريكية صـ.ـادمة للأسد .. التفاصيل في الرابط 👇👇👇

تواصلت تحركات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وتزامنت مع مبادرة الأردن، وسط خطوات إقليمية تجاه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *