الرئيسية / الأخبار / إسـ.ـاءة جديدة للرسول.. عرض صورة أسامة بن لادن على أنه النبي محمد في بريطانيا تشعل المنصات وتثير الغضـ.ـب

إسـ.ـاءة جديدة للرسول.. عرض صورة أسامة بن لادن على أنه النبي محمد في بريطانيا تشعل المنصات وتثير الغضـ.ـب

إسـ.ـاءة جديدة للرسول.. عرض صـ.ـورة أسامة بن لادن على أنه النبي محمد في بريطانيا تشعل المنصات وتثير الغضـ.ـب

قالت صحيفة “تلغراف” البريطانية أمس الإثنين، إن مدرسة تابعة للكنيسة في إنكلترا، أوقفت مدرساً أظهر صورة لزعيم تنـ.ـظيم القاعـ.ـدة، أسامة بن لادن، على أنه النبي محمد (ص)، خلال درس تعليمي ديني، بعد أن أثارت الحـ.ـادثة غضبـ.ـاً واسعاً على منصـ.ـات التواصل الاجتماعي.

استخدام صورة أسامة بن لادن في درس ديني

وذكرت أن مدرسة “أول سينتس” (All Saints)، وهي مدرسة ثانوية مختلطة في دونستابل، بيدفوردشير، قدمت اعتذاراً عما وصفته “بالصور غير اللائقة” المستخدمة في عرض تقديمي خلال درس لطلاب السنة العاشرة، خلال الأسبوع الماضي.

وأشارت الصحيفة إلى أن تلميذ أبلغ إدارة المدرسة بالحادثة بعد العرض الذي أظهر صورة أسامة بن لادن، مع تعليق يقول: “النبي محمد، آخر نبي في دين الإسلام”

ولفتت إلى أن المدرسة واجهت رد فعل غاضـ.ـب من أبناء الجالية الإسلامية في بريطانيا بعد أن نشر موقع إخباري إسلامي ما قال إنها صورة مأخوذة من العرض.

الاعتذار من المسلمين

ونشرت إدارة المدرسة، عقب ذلك بساعات، بياناً على وسائل التواصل الاجتماعي قالت فيه: “نحن ندرك تماماً الاستخدام غير الملائم للمواد من قبل المعلم خلال الدرس”.

وأضافت: “بمجرد علمنا بوجوده تمت إزالة الصورة المسيئة من جميع الأجهزة وبدأ تحقيق فوري في الحادثة”.

وأوضحت: “بعد أن أنشأنا الآن روابط قوية مع أعضاء المجتمع المسلم في لوتون، نأمل في العمل معًا لاكتساب فهم أفضل للأمور الدينية والثقافية التي تؤثر على حياتنا كلها وستساعدنا في أن نكون معلمين أفضل في المستقبل”.

وأشارت إدارة المدرسة إلى أنها “اعتذرت بلا تحفظ” عن الإساءة التي سببتها الصورة، مؤكدة أن “الانتقادات على وسائل التواصل الاجتماعي ازدادت خلال عطلة نهاية الأسبوع” رغم الاعتذار.


شاهد أيضاً

بشكل صدم وخطير..النفايات الفضائية تتساقط على سكان كوكب الأرض وخصيصا في هذه الدولة

في السنوات الأخيرة ، أصبحت النفايات الفضائية وهي الحطام الموجود في الفضاء أصبحت مشكلة كبيرة. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *