الرئيسية / الأخبار / إعادة تفعيل الكملك .. الإقامة الانسانية.. الهجرة التركية تعد بقرارات جديدة للسوريين

إعادة تفعيل الكملك .. الإقامة الانسانية.. الهجرة التركية تعد بقرارات جديدة للسوريين

أعلن رئيس قسم الحماية في دائرة الهجرة التركية للجنة السورية أحمد بكورة عن جملة قرارات معنية بالسوريين في تركيا من حملة بطاقة “الحماية المؤقتة”.

وبحسب ما نشرته “اللجنة السورية التركية المشتركة” في صفحتها على “فيسبوك” اليوم الجمعة فإن الجانب التركي في اللجنة يعمل على حل مشكلة السوريين ممن تم إيقاف بطاقات الحماية المؤقتة الخاصة بهم بعد خروجهم إلى أدرنة.

وأكد الجانب التركي أنه “حريص على معالجة معضلة الأطفال السوريين ممن لا يملكون بطاقات حماية مؤقتة لغياب الوالدين” مشدداً على ضرورة التحاق الأطفال بالمدارس.

وتعليقاً على ذلك قالت مديرة الاتصال باللجنة السورية التركية المشتركة إناس النجار لأورينت نت اليوم: إنه لا يوجد عدد محدد عن الحالات التي تم إيقاف إقاماتهم،

موضحة أن قرار تعليق الإقامات جاء بغرض تجنب حدوث أخطاء وقعت في السابق تتعلق بهجرة سوريين إلى أوروبا دون إلغاء قيودهم في دائرة الهجرة التركية.

وبحسب النجار فإن التعامل مع المشكلة مشابه تماماً لما هو عليه في قضية العائدين من أدرنة، فبعضهم تم تفعيل إقاماتهم من قبل دائرة الهجرة والبعض الآخر تواصلوا معنا وهم بصدد تفعيل إقاماتهم مجدداً.

وحول منح الأطفال بطاقات حماية مؤقتة، أكدت مديرة الاتصال في اللجنة أن لاشروط محددة تقتضي منح بطاقات الحماية المؤقتة للأطفال السوريين إنما يتم التعامل مع كل قضية بشكل منفصل عن غيرها على حدة.

وشددت النجار على وجوب مراجعة ذوي الأطفال لإدارة الهجرة وتقديم الأوراق والثبوتيات اللازمة لتسهيل حصولهم على الكيملك مشيرة إلى أن الأمر “حساس للغاية”.

ليصلكم كل جديد اشترك في قناتنا على التلغرام : اضغط هنا

من جانبه وعد الوفد التركي خلال اجتماع عقدته اللجنة السورية التركية المشتركة في أنقرة الأربعاء الماضي، بالبت في مشكلات لم الشمل الحاصلة على إثر إغلاقات سببها فيروس كورونا وإغلاق المعابر في وجه حالات إنسانية حرجة وتسهيل استخراج إذن السفر لكبار السن.

وحول تصحيح المعلومات الواردة في بطاقة الحماية المؤقتة أشار الوفد التركي إلى أن هنالك قرارا بأن الخطأ حتى ثلاثة أحرف في الاسم يتم تصحيحه فوراً عند تقديم المعلومات، أما الخطأ الذي يزيد عن ثلاثة أحرف فهو بحاجة إلى قرار من المحكمة.

من جانبه قدّم الجانب السوري مقترحاً يقضي منح الإقامة الإنسانية للأشخاص الفاعلين كالصحفيين والعاملين في الجمعيات والتجار لسهولة الحركة داخل تركيا دون الحاجة إلى إذن سفر.

ويأتي الاجتماع بعيد أيام على قرار “دائرة الهجرة التركية” حددت فيه شروط الحصول على الإقامة الإنسانية للسوريين الموجودين على أراضيها والحاملين للإقامة السياحية لمن انتهت مدة جواز سفره ولا يمكنه الذهاب إلى القنصلية السورية في إسطنبول.

وأوضح أحد مسؤولي منظمات المجتمع المدني السوري الدكتور مهدي داوود في وقت سابق إلى أن التقديم لاستخراج الإقامة الإنسانية يكون بشكل مباشر من دائرة الهجرة في الولاية التركية وليس بموجب موعد إلكتروني.

المصدر : أورينت نت

………………

التقديم على الإقامة الإنسانية في تركيا بات متاحاً امام هذه الفئة من السوريين

قال مدير دائرة الهجرة التركية “ساواش أونلو” في اجتماع عقده مع منظمات مجتمع مدني سورية , أن التقديم على الإقامة الإنسانية في تركيا، أصبح متاحاً للاجئين السوريين في تركيا الذين لديهم جواز سفر منتهية، أو فيه مدة أقل من سنة .

واكد مدير إدارة الهجرة التركي ” أونلو” إن التقديم على الإقامة الإنسانية حالياً سيكون بشكل مباشر وليس عبر الإنترنت، وذلك من خلال مراجعة دائرة الهجرة وتقديم الأوراق المطلوبة .

وأشار إلى نقطة هامة وهي أن الإقامة الإنسانية يمكن أن تتحول لإلى إقامة عمل، وتتمتع بكافة ميزات الإقامة السياحية.

أما فيما يخص حاملي بطاقة الحماية المؤقتة “الكمليك” فأضاف أنه لا تتيح لحاملها الحصول على الإقامة الإنسانية التي تقتصر على من لديه جواز سفر منتهي، أو قارب على الانتهاء .

وكان مدير دائرة الهجرة قد أعلن في 7 من الشهر الجاري خلال اجتماع عقده والي إسطنبول ومسؤولين آخرين ” أن كل سوري لديه إقامة سياحية منتهية أو جواز سفر منتهي، يستطيع التقدم بطلب إلى دائرة الهجرة في إسطنبول للحصول على إقامة إنسانية، مشيراً إلى أن مدة هذه الإقامة سنتان ” .

وأكد المسؤولون الأتراك خلال اللقاء أن تركيا لن تجبر أي سوري على العودة إلى بلده، لكنهم طالبوا بأن يتم تحديث مكان السكن في دائرة النفوس، كي تتم العودة إلى مشاريع الاندماج التي توقفت بسبب كورونا .

المصدر : تلفزيون سوريا

……………………………..

هام جدا : اسباب إزالة ملفات الجنسية للسوريين مع رابط تقديم الاعتراض

كشف “مهدي داوود ” المنسق العام لطاولة الحلول مع الجانب التركي أسباب إزالة ملفات التجنيس الخاصة باللاجئين السوريين في المرحلة الرابعة مؤخرا .

وقال “داوود ” في لقاء مع راديو “روزانا” وفق ما تابعه “نيوترك بوست” أنهم سيبحثون هذا الموضوع الذي اثير حوله ضجة كبيرة مع وزير الداخلية “سليمان صويلو” و مدير دائرة النفوس في أنقرة .

وأضاف المنسق العام لطاولة الحلول أن هناك أكثر من 500 ألف ملف مقدم للحصول على الجنسية التركية و عدد الموظفين غير كافي للنظر فيها.

وأشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها رفض طلبات الجنسية بل ربما السادسة أو السابعة ولكن وجود إعلاميين وناشطين بين هذه القائمة أدى إلى إثارة ضجة هذه المرة .

واما عن اسباب رفض الطلبات فقال : ربما بسبب حوالة مالية من قبل أشخاص عليهم علامات استفهام، أو ورود اتصال من جهة مشـ.ـبوهة أو تعامل مع بنك أسيا المغلق منذ 2016 .

وقال أيضا : أنه حسب القانون التركي أي ملف يمر عليه فترة معينة يسقط بالتقادم ولفت إلى أن أي وثيقة تصدر عن الجهات التركية بعد ثلاثة أشهر تسقط عنها الصفة الرسمية وتصبح دون أي معنى.

وأفاد أيضا : الجهات التركية غير مجبرة بتوضيح السبب، لكن في حال قام شخص معين برفع دعوى قضائية بأن ملفه نظيف، ستقدم له المحكمة الجواب الكافي

ودعا جميع الأشخاص الذين تم رفض ملفاتهم للتقديم مجدداً من خلال الرابط التالي : https://forms.gle/pWcEu9Ybk7DU9i548

وأكد إلى أنه خلال الأيام القادمة سيتم نشر رابط جديد للمتقدمين الجدد.

ليصلكم كل جديد اشترك في قناتنا على التلغرام : اضغط هنا

المصدر : نيوترك بوست

شاهد أيضاً

وفاة مواطنة سورية و إصابة 11 سوريا آخرين في ولاية شانلي أورفا بحادث سير

توفي مواطنة سورية واصيب 11 آخرون بحادث سير في ولاية شانلي أورفا . ووفق ما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *