الرئيسية / الأخبار / إيران وإسرائـ.ـيل في حالة حـ.ـرب فعلا ومن المرجح أن تصبح أكثر عنـ.ـفا هذا ما قاله خبير أميركي .. إليكم التفاصيل في اول تعليق

إيران وإسرائـ.ـيل في حالة حـ.ـرب فعلا ومن المرجح أن تصبح أكثر عنـ.ـفا هذا ما قاله خبير أميركي .. إليكم التفاصيل في اول تعليق

يقول الخبير الأميركي إن إيران وإسرائيل في حالة حـ.ـرب بالفعل؛ لكنه يصفها بـ”حـ.ـرب بالوكالة” منذ انـ.ـدلاع الثورة الإيرانية، ومن غير المرجح أن يصل الطرفان إلى الحـ.ـرب بالطريقة التي تخوض بها روسيا هجـ.ـومها في أوكرانيا، فالمسافة والجغرافيا تستبعدان نشوب صـ.ـراع طويل الأمد على الأراضي.

إيرانيون يحرقـ.ـون علم إسرائـ.ـيل خلال مظاهرة في طهران في مايو/أيار الماضي (رويترز)

واشنطن- يُرجع خبير أميركي عدم نشوب صراع مسلح مباشر بين إسرائـ.ـيل وإيران حتى الآن، ويرجع ذلك إلى البُعد الجغرافي وعدم وجود حدود بين الطرفين،

فيما تشهد العلاقات بين الدولتين تصعـ.ـيدا مستمرا زاد من خطورته الجمود وتوقف مفـ.ـاوضات فيينا، مع استمرار إيران في التقدم ببرنامجها النـ.ـووي كما تشير آخر تقارير المنظمة الدولية للطاقة الذرية.

وفي ضوء ذلك، تحدّث “ديفيد دي روش” -وهو القائد العسكري السابق والأستاذ المساعد حاليا في مركز الشرق الأدنى وجنوب آسيا للدراسات الإستراتيجية بجامعة الدفاع الوطني التابعة للبنتاغون الأميركي- للجزيرة نت بشأن إمكانية نشـ.ـوب عمـ.ـليات عسـ.ـكرية بين إسرائـ.ـيل وإيران.


وخلال تاريخه الممتد على مدار 30 عاما في وزارة الدفاع، خدم دي روش في هيئة الأركان المشتركة وبقيادة العمـ.ـليات الخاصة الأميركية، وكذلك في قـ.ـوات العمـ.ـليات الخاصة والتقليدية المنتشرة في الشرق الأوسط وأوروبا وأفغانستان.

وتقلّد دي روش مناصب عدة في مكتب وزير الدفاع الأميركي للشؤون السياسية، منها مدير مكتب الخليج وشبه الجزيرة العربية، ومدير قسم الاتصالات بين وزارة الدفاع ووزارة الأمن الداخلي، ومدير عمـ.ـليات حلف الناتو.

ديفيد دي روش أستاذ الدراسات الأمنية بجامعة الدفاع الوطني والمسؤول العسكـ.ـري الأميركي السابق (مواقع التواصل)

ما الجديد في التـ.ـوتر الحالي بين إسرائـ.ـيل وإيران؟

كانت هناك حـ.ـرب مستمرة بالوكالة على مستوى منخـ.ـفض بين إيران وإسرائـ.ـيل طيلة عقود. وعادة ما تهـ.ـاجم إيران أهـ.ـدافا سهلة يهـ.ـودية (وليست إسرائـ.ـيلية بالضرورة)، مثل مركز الجالية اليهـ.ـودية في بوينس أيرس بالأرجنتين، في حين تهـ.ـاجم إسرائـ.ـيل أهدافا وقادة عسكـ.ـريين داخل إيران.

ومع توسع الحـ.ـرب في سوريا، استهـ.ـدفت إسرائـ.ـيل الوجود العسكـ.ـري الإيراني في سوريا، في حين سعت إيران إلى تمكين مختلف الوكلاء مثل حـ.ـزب الله اللبناني،

ليس فقط من خلال توفير الأسلـ.ـحة خاصة الصـ.ـواريخ، ولكن أيضا بإمدادهم بوسائل تصنيع مثل هذه الأسلـ.ـحة، وكان هذا أكثر وضوحا مع الطائرات بدون طيار.

وفي الآونة الأخيرة، هاجـ.ـمت إسرائـ.ـيل منشأة إيرانية للطائرات بدون طيار داخل إيران، مما دفع إيران إلى مهاجمة منشأة في كردستان العراق وصفتها بأنها مركز تجسس إسرائـ.ـيلي.

ونشهد مؤخرا المزيد من الهجـ.ـمات على كبار الضباط العسكريين والمسؤولين الأمنيين في إيران إلى جانب هجـ.ـمات كبيرة على أهداف في سوريا مثل مطار دمشق الدولي. ويبدو أن إيران تشعر بأن عليها الرد بدافع الحسـ.ـابات الأمنية وكذلك بدافع الحفاظ على صورتها.

وبالنظر إلى الدور المتزايد للحـ.ـرس الثـ.ـوري الإيراني في مختلف القطاعات الإيرانية، ومع الفساد المتزايد في إيران المرتبط بتوسع نفوذ الحـ.ـرس الثـ.ـوري الإيراني، فإن الإخفاقات الأمنية الكبيرة تشكك في شرعية النظام الإيراني. لذلك من المرجح أن يستمر التصـ.ـعيد الحالي وأن يصبح أكثر عنـ.ـفا.

شاهد أيضاً

الضـ.ـربة الإسرائـ.ـيلية في سوريا تكشف صـ.ـاروخاً حديثاً ورسائل مبطّـ.ـنة .. التفاصيل في أول تعليق

كشفت مصادر استخباراتية، اليوم الإثنين، عن أهداف الضـ.ـربة الإسرائيلية الأخيرة في سوريا، مشيرةً إلى أنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *