الرئيسية / الأخبار / اتهامات متبادلة بين تركيا و”قسد” بخرق الاتفاق في شرق الفرات

اتهامات متبادلة بين تركيا و”قسد” بخرق الاتفاق في شرق الفرات

تبادلت تركيا و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) الاتهامات بخرق الاتفاق في شرق الفرات ووقف إطلاق النار في المنطقة.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم، الخميس 24 من تشرين الأول، إصابة خمسة عناصر من قواتها جراء قصف من قبل “وحدات حماية الشعب” (الكردية).

وقالت الوزارة أن العناصر أصيبوا في منطقة رأس العين بريف الحسكة، نتيجة القصف بطائرات دون طيار إلى جانب قذائف هاون وأسلحة خفيفة، مشيرة إلى أنها قامت بالرد على مكان القصف في إطار الدفاع عن النفس.

في الجانب الآخر اتهمت “قسد” تركيا والفصائل الموالية لها بانتهاك الاتفاق، عبر شن هجوم واسع على قرى المناجر والأسدية والمشيرفة جنوبي راس العين الواقعة خارج الاتفاق، بعدم وإسناد من الجيش التركي.

وقالت “قسد” في بيان لها، اليوم، أن القصف التركي في هذه المناطق أدى إلى نزوح الآلاف منها في حين ما زالت الاشتباكات مستمرة في المنطقة.

وأكدت “قسد” على التزامها باتفاق وقف إطلاق النار، لكن اعتبرت أن من حقها المشروع الدفاع عن النفس، محملة الجانب التركي مسؤولية تدهور عملية وقف إطلاق النار.

شاهد أيضاً

عروس تزف إلى السماء .. قوات الاسد تحول حفل زفاف الى فـ.ـاجعة في ادلب

قالت مصادر حقوقية سورية ان قـ.ـوات نظام الاسد واصـ.ـلت عمـ.ـليات القصف التي تستـ.ـهـ.ـدف المدنيـ.ـين في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *