close
قصص

اجهزة الامن كشفت الزوجة …قصة زوجة ثلاثينية

8 أشهر كاملة قضتها زوجة ثلاثينية وعشيقها “صديقها بفيس بوك”، وكانت علاقتهما المحرمة داخل شقة في التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة، نجحت الزوجة الثلاثينية، في خداع زوجها المسكين بتبريرات واهية، وأنها ذاهبة للاطمئنان على صديقتها، وتارة أخرى شقيقتها، بينما كانت هي في شقة عشيقها لممارسة الرذيلة.

لم يكتشف الزوج خيانة زوجته، ولم يتسرب الشك إلى قلبه، حتى بعد أن تأخرت في العودة إلى منزل الزوجية في شبرا الخيمة لمدة 7 أيام، وعندما عادت أخبرت الزوج: “أنا اتخطفت، واحد سواق ميكروباص خطفني وسرق الدهب بتاعي”، فاقتنع الزوج بتلك القصة الكاذبة.

واصطحب زوجته لتحرير محضر في قسم شرطة شبرا الخيمة، وهناك سقط قناع الزوجة الخائنة على يد المباحث.

عاش الزوج المخدوع أسبوعا في عذاب، فهو لا يعرف شيئا عن زوجته ونجله البالغ من العمر سنة ونصف السنة، هاتف الزوجة كلما اتصل عليه، سمع رسالة صوتية: “الهاتف مغلق أو غير متاح حاليًا”.

لم يجد أمامه سوى قسم شرطة شبرا الخيمة لتحرير محضر، مفاده أن زوجته متغيبة عن منزل الزوجية منذ أيام، وانقطاع أخبارها منذ عودتها من منزل أسرتها في الإسماعيلية.

وأمام المباحث قالت الزوجة: “سواق ميكروباص خدرني وخطفني وسرق دهبي وسابني أنا وابني على الطريق”، وأنها قضت تلك الأيام بصحبة عصابة السائق، وأنه لم يعتدِ عليها أو ينال من شرفها أو عرضها.

24 ساعة فقط، وسرعان ما كشفت أجهزة الأمن تفاصيل الواقعة، وكذب رواية الزوجة، وأنها تتمثل في ارتباط الزوجة المتغيبة، بعلاقة عاطفية بأحد الأشخاص، وقيامهما بالاتفاق على مغادرتها منزل الزوجية بمحض إرادتها، وتوجهها صحبته إلى إحدى الشقق السكنية المستأجرة بالقاهرة، حيث سلمت هذا الشخص مصوغاتها، وباعت جزءاً منها لتدبير احتياجاتهما المعيشية.

وأفادت التحريات، بأنه حال استشعار الزوجة وعشيقها بتصعيد أهليتها للموقف، وتناول الواقعة على المواقع الإلكترونية قررت العودة، واتفقا على اختلاق القصة المشار إليها لتبرير غيابها.

جرى اتخاذ الإجراءات القانونية، وأحيلت المتهمة وعشيقها إلى النيابة العامة للتحقيق معهما.

اقتادت أجهزة الأمن الزوجة والعشيق إلى النيابة العامة، واتهمها الزوج بالزنا وقررت النيابة حبس الزوجة وعشيقها على ذمة التحقيقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى