close
الأخبار

ارتفاع قتـ.ـلى احتجـ.ـاجات إيران إلى 92 شخصا مع ارتفاع عدد قتـ.ـلى الأمن .. التفاصيل في الرابط 👇👇👇

أعلنت “منظمة حقوق الإنسان في إيران” ارتفاع حصـ.ـيلة قتـ.ـلى الاحتجـ.ـاجات على مصـ.ـرع الشابة الإيرانية مهسا أميني، أثناء اعتقـ.ـالها في طهران الشهر الماضي، إلى 92 شخصا.

وقالت المنظمة (غير ربحية وتتخذ من أوسلو مقرا لها) في بيان، الأحد، إن 41 محتـ.ـجا قتـ.ـلوا في مدينة زهدان (جنوب شرق)، الجمعة، إثر اشتـ.ـباكات عنـ.ـيفة بين المتظاهرين والشرطة.

وأضاف البيان نقلا عن مدير المنظمة، محمود أميري مقدم، أنه “على المجتمع الدولي واجب التحقيق في هذه الجـ.ـريمة ومنع ارتكـ.ـاب مزيد من الجـ.ـرائم من قبل إيران”.

ولم تكشف السلطات الإيرانية بعد عن الحصيلة الفعلية لضحـ.ـايا الاحتجـ.ـاجات التي اندلـ.ـعت أولا في مسقط رأس الشابة مهسا أميني، في غربي إيران الشهر الماضي، قبل أن تمتد للمدن الأخرى، بما في ذلك العاصمة طهران.

ارتفع عدد قتـ.ـلى عنـ.ـاصر الأمن الإيراني في مدينة زهدان بولاية سيستان-بلوشستان إلى 5. وبحسب وكالة تسنيم الإيرانية شهدت منطقتي جامو جيم وكشاورز بمدينة زهدان اشتـ.ـباكات بين الحـ.ـرس الثـ.ـوري الإيراني والمتظـ.ـاهرين.

وأكدت الوكالة مقـ.ـتل العسكـ.ـري “علي بيك زيفاري” وإصـ.ـابة 3 آخرين بجـ.ـروح من فيلق القدس التابع للحـ.ـرس الثـ.ـوري.

وانطلـ.ـقت المظـ.ـاهرات في زهدان عاصمة ولاية سيستان-بلوشستان ذات الغالبية السنية، بعد صلاة الجمعة الماضية، حيث بلغ عدد قتلى المتظاهرين 42 وإصـ.ـابة 193 بجروح بحسب “منظمة ناشطو البلوش” (مقرها لندن)

وفي 16 سبتمبر/ أيلول اندلـ.ـعت احتجـ.ـاجات بأنحاء إيران إثر وفـ.ـاة الشابة مهسا أميني (22 عاما) بعد ثلاثة أيام على توقيفها لدى “شرطة الأخلاق” المعنية بمراقبة قواعد لباس النساء.

وأثارت الحـ.ـادثة غضـ.ـبا شعبيا واسعا في الأوساط السياسية والإعلامية بإيران، وسط روايات متضـ.ـاربة عن أسباب الوفـ.ـاة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى