الرئيسية / الأخبار / استثمارات ضخـ.ـمة في طريقها إلى سوريا وحديث عن مكاسب اقتصادية كبيرة .. إليكم التفاصيل في اول تعليق

استثمارات ضخـ.ـمة في طريقها إلى سوريا وحديث عن مكاسب اقتصادية كبيرة .. إليكم التفاصيل في اول تعليق

تحدثت مصادر اقتصادية مطلعة على الواقع الاقتصادي السوري عن استثمارات صينية ضخمة في طريقها إلى سوريا، مشيرة إلى أن الاستثمارات الصينية المرتقبة سيكون من شأنها تحقيق مكاسب اقتصادية كبيرة خلال الفترة المقبلة، لاسيما بالنسبة للمستوردات.

وأكدت المصادر أن حكـ.ـومة النظـ.ـام تسعى جاهدة لجذب المستثمرين الأجانب، لاسيما من الدول الداعمة للنظـ.ـام، وفي مقدمتها الصين التي تملك اقتصاداً قوياً.

وأشارت ذات المصادر إلى أن مساعي حكـ.ـومة البلاد لجلب الاستثمارات الصينية لم تتوقف طيلة الأشهر الماضية، وذلك في ظل إدراك النظـ.ـام في دمشق لخطـ.ـورة المرحلة القادمة من الناحية الاقتصادية.

ونوهت إلى أن المسؤولين عن الملف الاقتصادي في البلاد يدركون تماماً أن الأزمة الاقتصادية العالمية التي بدأت تلوح بالأفق ستؤثر بشكل مباشر على الاقتصاد السوري الذي يعاني أصلاً من مشكلات متراكمة.

ولفتت المصادر إلى أن الاجتماع الذي جرى عبر تقنية الفيديو قبل أيام بين وزير خارجية النظـ.ـام السوري “فيصل المقداد” ونظيره الصيني “وانغ يي” حمل تطورات جديدة بخصوص التنسيق في المجال الاقتصادي بين البلدين.

وأفادت بأن “المقداد” أكد في سياق حديثه مع “وان يي” بأن حكـ.ـومة النظــ.ـام حريصة كل الحرص على القيام بالمزيد من الخطوات التي من شأنها أن تعزز التعاون والتنسيق مع الصين في شتى المجالات.

وأشارت إلى أن “المقداد” شرح خلال الاجتماع الخطوات التي قامت بها دمشق لتشجيع الشركات الصينية على الاستـ.ـفادة من الفرص الاستثمارية المتــ.ـاحة في سوريا والمساهمة في إعـ.ـادة الإعـ.ـمـار.

كما أكدت المصادر بأن الوزير الصيني شدد على أن الصين مهتمة باستمرار الدعم المتبادل بين بكين ودمشق، بالإضافة إلى تأكيده على أهمية استئناف اجتمـ.ـاعات اللجنة الاقتصادية المشـ.ـتـ.ـركة مع النظـ.ـام السوري.

وقدم الوزير الصيني خلال الاجتماع وعوداً بتشجيع الشركات الصينية على فتح استثمارات جديدة في سوريا في الفترة المقبلة، بما سيعود بالفائدة الاقتصادية على دمشق وتلك الشركات أيضاً، وفق قوله.

وكانت صحيفة “لوبينيون” قد نشرت تقريراً قبل عدة أشهر، أكدت خلاله وجود مساعي صينية لوضع موطئ قدم لها على الأراضي السورية من أجل الحصول على مكاسب اقتصادية كبيرة جداً عبر فتح مشاريع استثمارية ضخمة.

وأشارت الصحيفة حينها إلى أن المساعي الصينية تلتقي مع مساعي النظـ.ـام السوري، الذي يريج أن يستفيد من الاستثمارات الصينية الضخمة في ظل الوضع الاقتصادي المتردي والعقـ.ـوبات المفروضة على دمشق.

تجدر الإشارة إلى أن الصين كانت قد أعلنت قبل أشهر ضم سوريا بشكل رسمي إلى مشروع الحزام والطريق أو ما يعرف بمشروع “طريق الحرير الجديد”.

وقامت الصين مؤخراً بتوقيع العديد من الاتفاقيات الاقتصادية مع النظـ.ـام في دمشق، وذلك من أجل ضمان الحصول على مكاسب اقتصادية مقابل موقفها الداعم لدمشق طيلة السنوات الماضية في المحافل الدولية.

ورغم المكاسب التي من المتوقع أن تحصل عليها دمشق من الاستثمارات الصينية، فقد حذرت عدة جهات اقتصادية محلية بأن القروض التي ستفرضها الصين على دمشق سيكون من الصعب على حكـ.ـومة النظـ.ـام تسديدهاً، الأمر الذي سيجعل اقتصاد البلاد رهـ.ـيـ.ـنة بيد الصين إلى جانب الـ.ـروس والإيـ.ـرانيين.

شاهد أيضاً

خطـ.ـفوا 27 شخصا في سوريا وبريطانيا تعتـ.ـقل أعضاء فرقة بيتلز الجهـ.ـادية .. شاهد التفاصيل في أول تعليق

ذكرت صحيفة “دي ستينتور” الهولندية أن الشرطة البريطانية ألقـ.ـت القبـ.ـض على الجهـ.ـادي “آين ديفيس”، أحد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *