الرئيسية / الأخبار / استثمارات ضخمة في طريقها إلى سوريا وحديث عن تأثيرات ذلك على البلاد .. اليكم التفاصيل في أول تعليق

استثمارات ضخمة في طريقها إلى سوريا وحديث عن تأثيرات ذلك على البلاد .. اليكم التفاصيل في أول تعليق

تحدث مصدر في المنطقة الحرة المشتركة السورية الأردنية عن استثمارات عربية ضخمة في طريقها إلى المنطقة، مشيراً إلى أن عدد من المستثمرين من عدة دول عربية أبدوا رغبتهم في الاستثمار بعد متابعتهم لحركة النشاط والتسهيلات المتاحة للمنطقة.

وأوضح المصدر أن المنطقة الحرة السورية الأردنية تستعد في الوقت الحالي لعودة المستثمرين، منوهاً أن عودة الاستثمارات الضخمة إلى المنطقة ستكون لها تداعيات إيجابية على الاقتصاد سواءً في سوريا أو المملكة الأردنية.

وأكد المصدر في تصريح لصحيفة “الوطن” المحلية أن العمل يتم حالياً على آلية جديدة لعودة المستثمرين، لافتاً أن هناك الكثير منهم راجعوا إدارة المنطقة خلال الفـ.ـترة الماضية للإطلاع على الفرص والخدمات المتـ.ـاحة وكيفية الحـ.ـصول على عـ.ـقـ.ـود جديدة للاستثمار.

ولفت إلى أن العديد من المستثمرين يعتبرون المنطقة الحرة السورية الأردنية بيئة مناسبة للاستثمار، خاصةً وأن المنطقة اشتملت في السابق على أكثر من 500 عقد استثماري.

وبيّن المصدر أن الجهود في المرحلة الراهنة منصبة على استكمال تأهيل أكثر من 50 بالمئة من البنى التحـ.ـتـ.ية والأساسية في المنـ.ـطـ.ـقة.

وأضاف: “حالياً عاد أكثر من 100 مستثمر من المستثمرين السـ.ـابـ.ـقين في المنطقة، بالإضافة لرغبة عــ.ـدد من المستثمرين الجدد بالعمل في المنـ.ـطـ.ـقة، خاصةً مع استمرار العـ.ـمل لاستكمال وتأمين بقـ.ـيـ.ـة أعمال التأهيل وتأمين الخـ.ـدمـ.ـات التي يحتاجها العمل”.

ونوه إلى أن أكثر من 170 شاحنة محـ.ـمـ.ـلة بالرخـ.ـام الإيطالي دخلت المنطـ.ـقـ.ـة الحرة مؤخراً قبل تخـ.ـليــصها ومغادرتها نحو الأراضي الأردنـ.ـية على سبيل المثال، وفق تعبيره.

وتابع بالقول: “حالياً تم السـ.ـمـ.ـاح لشحنات القـ.ـمـ.ـح وغيرها من المواد العـ.ـلـ.ـفية والأولية الداخـ.ـلة للبلد على شـ.ـكـ.ـل حركة عبور “ترانزيت” باتـ.ـجـ.ـاه الأراضـ.ـي الأردنية،

أن تدخـ.ـل للمنطقة المشتـ.ـركــة، ويتم تخـ.ـليصها وشحنها بشكل مربح للمستثمر وشـ.ـركـ.ـات الشـ.ـحـ.ـن ما يسهم في تعزيز حـ.ـركـ.ـة الاقتصاد الـ.ـوطـ.ـني ويحسن مؤشراته”.

وكانت وزارتا الاقتصاد والتجارة الخارجية التابعة للنظـ.ـام السوري، والصناعة والتجارة والتموين الأردنية، قد أعلنتا أواخر العام الماضي عن إعادة افتتاح المنطقة الحـ.ـرة السورية الأردنية المشتركة، وبدء الأعمال والأنشطة التجارية والاقتصادية فيها.

ولفت الجانبان آنذاك في بيان مشترك إلى أن إعـ.ـادة افتـ.ـتاح المنطقة هـ.ـدفـ.ـه تنشيط الحركة التجارية، وجذب الاستثمارات وتفـ.ـعـ.ـيل قطـ.ـاع الخدمات، وخلق فرص عـ.ـمـ.ـل ودعم التنمية الاقتـ.ـصـ.ـادية والاجتـ.ـمـ.ـاعية في كلا البـ.ـلدين.

أما بالنسبة لتأثيرات ذلك على مستقبل سعر صرف الليرة السورية، فلفت خبراء في مجال الاقتصاد أن وصول استثمارات عربية جديدة إلى المنطقة الحرة السورية الأردنية من الممكن أن يكون له تأثير بسيط على اقتصاد البلاد .

مرجحين أن لا يؤثر ذلك بشكل كبير على سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار وبقية العملات. ويؤكد المحللون أن الليرة السورية دخلت في نفق مظلم لا يمكنها الخروج منه عبر بعض الاستثمارات .

موضحين أن إمكانية تحسن الليرة بشكل كبير مقابل الدولار، تتعلق بالدرجة الأولى بالتوصل إلى حل حقيقي وشامل في سوريا، الأمر الذي سيرافقه بطبيعة الحال رفعاً للعقـ.ـوبات الاقتصادية وتمويلاً ضخماً جداً لعملية إعادة الإعمار في البلاد.

شاهد أيضاً

الأرصاد الجوية تحذر يشكل عاجل من أمطار غزيرة ورعدية في هذه المدن تركية

حذرت هيئة الأرصاد الجوية التركية، الخميس، من سقوط أمطار رعدية غزيرة في منطقة تراقيا اعتبارًا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *