close
الأخبار

اعتـ.ـقال مرتكب جريـ.ـمة قـ.ـتل فتـ.ـاة سورية في شوارع الأردن

اعتـ.ـقال مرتكب جريـ.ـمة قـ.ـتل فتـ.ـاة سورية في شوارع الأردن

اعتـ.ـقلت الأجهزة الأمنية الأردنية أمس السبت 11 كانون الأول/ديسمبر، قـ.ـاتل الفتاة السورية التي عثر عليها جثـ.ـة هامدة في أحد شوارع العاصمة عمان.

نقلاً عن وسائل إعلام أردنية داهمت دوريات الأجهزة الأمنية مكان قـ.ـاتل الشابة “مريم محمد” ذات الـ ٢٧ عاماً من الجنسية السورية والتي وجدت الجمعة جثـ.ـة هامدة مضرّجة بدمائها ضمن تجمع للحافلات في منطقة الأشرفية شرق العاصمة الأردنية عمان بعد تعـ.ـرضها لـ ١٥ طـ.ـعنة في الظهر والصدر والبطن والرقبة.

وأردف الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام “عامر السرطاوي” أنّه من خلال التحقيقات في القضية وجمع المعلومات حددت هوية القاتل من مواليد ١٩٨٧ والذي تبين أنه تواري عن الأنظار بعد ارتـ.ـكاب جريـ.ـمته، ليتم بعد ذلك تحديد مكان وجوده واعتـ.ـقاله للتحقـ.ـيق وتقديمه للمحـ.ـاكمة لينال جـ.ـزائه

وكانت قد اتهـ.ـمت عائـ.ـلة الفتاة في مقابلة تلفزيونية القـ.ـاتل نفسه والذي يعمل بأحد المطاعم في العاصمة بملاحقة ابنتهم بعد رفضها الزواج منه، مضيفةً أن الأخير تقدم لخطبتها أكثر من مرة وكانت ترفض الارتباط به إلى أن قام بقتـ.ـلها بدافع الانتقام.

واتهم روّاد مواقع التواصل الأجهزة الأمنية الاردنية بإهمال تحذيرات مريم أكثر من مرّة بأنّها تتعـ.ـرض للمضايقة والملاحقة من القـ.ـاتل دون أن تتحرك لإنقاذها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى