الرئيسية / Uncategorized / اعتقـ.ـالات وتـ.ـوتر كردي- كردي في القامشلي ونظام أسد حاضر بطريقة غير مباشرة

اعتقـ.ـالات وتـ.ـوتر كردي- كردي في القامشلي ونظام أسد حاضر بطريقة غير مباشرة

شهدت مدينة القامشلي تصـ.ـعيدا جديدا من قبل ميليـ.ـشيا قسد ضـ.ـد  المجلس الوطني الكردي السوري الممثل في الائتلاف السوري، تمثل بقيام الميلـ.ـيشيا باعتقـ.ـال 7 مدرسين بعضهم يتبعون للمجلس من بلدة عامودا التابعة للمدينة أقصى شمال شرق سوريا.

وكان نظام أسد حاضرا في هذا التصـ.ـعيد الجديد، حيث بررت ميلـ.ـيشيا قسد اعتقـ.ـالها للمدرسين، لقـ.ـيامهم بإعطـ.ـاء دورات خـ.ـاصة تعتمد على منهاج النظام وليس على المنهاج الذي وضعه تنـ.ـ ظيم ب ي د للمنطقة.

ور د المجلس الوطني على الخطوة التصـ.ـعيدية ببيان استنـ.ـكر وأد ان فيه عملـ.ـيات الاعتـ.ـقال، مشيرا إلى أن التهـ.ـمة التي استـ.ـندت عليها ميلـ.ـيشيا قسد مجرد ذر يعة ليس أكثر دون أن يكـ.ـشف عن أسباب الاعتـ.ـقال الحقيقية.

وقال البيان: “إننا في المجلس الوطني الكوردي- محلية عامودا نديـ.ـن ونشـ.ـجب ونسـ.ـتنكر بشـ.ـدة اعتقـ.ـال السادة الأساتذة الذين هم نبـ.ـراس العلم و المعرفة ونحمل الجهة المعنية مسؤولية وتبعات هذا التصرف”،

مشيرا إلى أن المدرسين تم اعتقـ.ـالهم تحت ” ذريعة قيـ.ـامهم بإعطـ.ـاء دورات خصوصية لطلاب المرحلة الإعدادية و الثانوية المنهاج التابع للد ولة وليس للنـ.ـظام”، كما ذكر.

وأما المدرسون الذين تم اعتقـ.ـالهم فهم كل من حسين نعامة وطالب أسعد ورضوان حسو وعبد السلام حسو وبنكين أحمد وجمعة مجدو وأسامة داري.

قطـ.ـع الطريق على الحوار 

وقال المحامي الكردي  رديف مصطفى : “لا شك أن التهـ.ـمة التي اعتـ.ـقل بها تنظـ.ـ يم ب ي د المدرسين هي مجرد حـ.ـجة، ولكن لايمكن التكـ.ـهن بما وراءها بشكل دقيق”.

وأضاف المحامي في اتصال له مع موقع أورينت نت، أن “هذه الاعتـ.ـقالات لم تنقـ.ـطع أصـ.ـلا فتنـ.ـ ظيم ب ي د يشن بشكل مستمر  حملات اعتـ.ـقال على كل من يعـ.ـارضه ويختـ.ـلف معه في الرأي وليـ.ـس من الأحزاب الكردية فحسب”، لكنه لم يستبـ.ـعد أن هذه الخـ.ـطوة تأتي في إطار قطـ.ـع الطريق على إنجـ.ـاح أي حوار كردي كردي بين الأحزاب الكردية في المنطقة، حيث تسعى أمريكا للعمل عليه بحسب التصريحات الأخيرة.

وتأتي هذه الاعتـ.ـقالات رغم زيارة وفد أمريكي قبل يومين لقـ.ـيادة قسد من أجل دعم عمـ.ـلية الحوار الكردي الكردي والتوصل لاتفـ.ـاق ينهـ.ـي الخـ.ـلاف المستمر بينهما منذ سنوات.

وقالت صحيفة القدس العربي، أمس الأحد، إن رئيس البعثة الأمريكية ديفيد براونستين ومساعدته إيميلي برندت نقلا إصرار الإدارة الأمريكية الجديدة على إتمام وإنجاح الحوار الكردي.

وأضافت الصحيفة، أن الاجتماعات تهدف إلى توحيد المرجعية السياسية الكردية في سوريا، وتقاسم الثروة النفطية والزراعية مع قسد -التي تشكل الوحـ.ـدات الكردية عمـ.ـودها الفقري.

كما طـ.ـالت المباحثات المشاركة في إدارة المنطقة والإشراف على القـ.ـوى الأمنـ.ـية والعسـ.ـكرية إضافة إلى بحث عودة أكثر من 5000 عنصر من البيشـ.ـمركة من العراق إلى الأراضي السورية.

وكان مسـ.ـ لحو حـ.ـزب ب ي د طـ.ـردوا القـ.ـوات الموالية لباقي الأحزاب الكردية المقربة من كردستان إلى العراق رغم الدور الحـ.ـاسم لتلك القـ.ـوات بمنع سقـ.ـوط مدينة عين العرب (كوباني) بيد تنظـ.ـ يم داعـ.ـ ش في نهاية 2014 وبداية 2015.

ويأتي هذا التصـ.ـعيد الجديد لقـ.ـسد ضـ.ـد أعضـ.ـاء المجلس الوطني الكردي عقب شهرين من هدوء نسبي بينهما على إثر وسـ.ـاطات محلية ودولية.

ففي شهر كانون الأول من عام 2020، وسـ.ـع ب ي د الجنـ.ـاح السوري لحـ.ـزب العـ.ـمال الكردسـ.ـتاني من هـ.ـ جماته على مواقع الأحـ.ـزاب الكردية في مناطق شمال شرق سوريا خلال بشكل لافت،في مسعى من تنـ.ـظيم ب ي د لتعطـ.ـيل التحـ.ـركات الدولية الرامية لفـ.ـط ارتبـ.ـاطه مع حـ.ـزب العمـ.ـال الكردسـ.ـتاني المصـ.ـنف على لوائح الإرهـ.ـ اب الد ولي.

أمريكا تعلن عن أهدافها في شمال شرق سوريا وتتنصل من أهم مهماتها هناك وفـ.ـزع في الاوساط الكردية

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أن المهام الملقاة على عاتق قـ.ـواتها الموجودة في سوريا محصورة بمحـ.ـاربة تنـ.ـ ظيم “ال دو لة الإسـ.ـ لامية”، وأنها لم تعد مسـ.ـؤولة عن حماية آبار النفط.

وخلال مؤتمر صحفي عقده، الاثنين 8 من شباط، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، جون كيربي، إن الجـ.ـنود الأمريكيين المنتـ.ـشرين في مناطق شمال شرقي سوريا، والذين يقدر عددهم بنحو 900 عسـ.ـكري “هم هناك لدعم المهمة ضـ.ـد تنـ.ـ ظيم (الدو لة) في سوريا (…) هذا هو سبب وجودهم هناك”.

وأضاف كيربي أن “موظفي وزارة الدفـ.ـاع ومقاوليها من الباطن ليسوا مخـ.ـوّلين بمد يد المساعدة إلى شركة خاصة تسعى لاستغـ.ـلال موارد نفطـ.ـية في سوريا، ولا إلى موظفي هذه الشركة أو إلى وكلائها”، في إشارة إلى تغيير أهداف الإدارة الأمريكية الجديدة من وجـ.ـود القـ.ـوات الأمريكية في منـ.ـاطق شمال شرقي سوريا.

وفي 30 من تموز 2020، وقّع قـ.ـائد “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، مظلوم عبدي، اتفاقية مع شركة نفط أمريكية من أجل تحـ.ـديث آبار النفط التي تسـ.ـيطر عليها القـ.ـوات بدعـ.ـم الولايات المتحدة الأمريكية في شمال شرقي سوريا.

وجاء ذلك خلال جلسة للجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي بحضور وزير الخارجية السابق، مايك بومبيو .

وقال السيناتور الجمهوري”ليندسي غراهام” إن “مظلوم عبدي” أبلغه أنه وقّع اتفاقية مع شركة نفط أمريكية لتحديث حقول النفط في شمال شرقي سوريا، مضيفًا أن “هذه أفضل وسيلة لمساعدة الجميع في هذه المنطقة”.

من جهته، أكد بومبيو حينها أن “الاتفاقية أخذت وقتًا أكثر مما كان متوقعًا”، مضيفًا “نحن في إطار تطبيقها الآن”.

وكان الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، أعلن عقب سـ.ـحبه القـ.ـوات الأمريكية من شمال شرقي سوريا في تشرين الأول 2019، بقاء عدد قلـ.ـيل من الجنـ.ـود الأمريكيين في سوريا لحمـ.ـاية آبار النفط.

وكانت إدارته تعتـ.ـبر أن من أكبر المكاسب التي حققتها في الحـ.ـرب ضـ.ـد تنـ.ـ ظيم “الدو لة”، السيـ.ـطرة على حقول النفط شرقي سوريا، التي كانت تشكل مصـ.ـدر عائدات رئيسًا للتنـ.ـ ظيم.

وتسيـ.ـطر القـ.ـوات الأمريكية على أهم حقول النفط والغاز في شرقي سوريا، وأبرزها حقل “العمر” النفطي، الذي يعد أكبر حقـ.ـول النفط في سوريا مسـ.ـاحة وإنتـ.ـاجًا.

كما تسيـ.ـطر الولايات المتحدة الأمريكية على حقل “التنك”، وهو من أكبر الحقـ.ـول في سوريا بعد حقل “العمر”، ويقع في بادية الشعيطات بريف دير الزور الشرقي.

بالإضافة إلى حقل “كونيكو” للغاز، وهو أكبر معمل لمعالجة الغاز في سوريا، كما يُستفاد منه في إنتاج الطاقة الكهربائية، ويقع في ريف دير الزور الشمالي.

وتطالب روسيا الداعمة للنظـ.ـام السوري بخـ.ـروج القـ.ـوات الأمريكية، وإعادة آبار النفط إلى سيـ.ـطرة النظام، متـ.ـهمة أمـ.ـريكا بسـ.ـرقة النفط السوري.

ولم توضح الإدارة الأمريكية الجديدة حتى الآن آلية تعاملها مع الملف السوري خلال الفترة المقبلة، إذ تجاهل الرئيس الأمريكي، جو بايدن، في خطابه الأول حول السيـ.ـاسة الخارجية للولايات المتحدة، في 4 من شباط الحالي، الحديث عن الملف السوري والقضـ.ـية الفلسطينية والملف النـ.ـووي الإيراني.

ويريد النظام السوري بناء علاقات مع إدارة بايدن “إذا عكـ.ـست سياسات أسـ.ـلافها”، وفق ما نقلته مجلة “نيوزويك” الأمريكية عن مصادر من البعثة الدائمة لسوريا لدى الأمم المتحدة، في 3 من شباط الحالي.

وقالت المصادر، إن شـ.ـروط بناء علاقات مع إدارة بايدن هي “وقف التدخل في الشـ.ـؤون الداخلية لسوريا، وسحب القـ.ـوات الأمريكية المنتـ.ـشرة دون إذن دمشق، ووقف استـ.ـغلال موارد النفـ.ـط والغـ.ـاز، وإنهـ.ـاء دعم (قوات سوريا الديمقراطية)”.

المصدر : صحيفة عنب بلدي

شاهد أيضاً

عروض رائعة وشاملة من ماركيت البيم BİM في 13 نيسان غدا يوم الثلاثاء

عروض رائعة ومميزة من ماركيت البيم BİM في 13 نيسان غدا يوم الثلاثاء. أصدر ماركيت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *