الرئيسية / ألمانيا / الإجازة في زمن الكـ.ـورونا..قيود السفر تدفع الألمان إلى المنازل العائمة ( صور)

الإجازة في زمن الكـ.ـورونا..قيود السفر تدفع الألمان إلى المنازل العائمة ( صور)

أدت قيود السفر جراء جائحة كورونا إلى انخفاض حركة السياحة والسفر حول العالم، لكن في ألمانيا انتعش قطاع المنازل العائمة وسط إقبال كبير عليه من الألمان.

ازداد الطلب على قضاء العطلات والإجازات على متن المنازل العائمة، التي توفر سبل للراحة والرفاهية من أجل الاسترخاء، خاصة في ظل الأوقات العصيبة جراء جائحة كورونا، حتى باتت وجهة مفضلة لقضاء العطلات.

يُظهر ميناء تمبلهوف في ضواحي برلين انتعاش هذا القطاع، حيث يرسو فيه نحو 30 قارباً، ما بين مراكب شراعية صغيرة ويخوت كبيرة الجحم. بيد أن اللافت من بين هذه القوارب نوع جديد من المنازل العائمة المسمى “سيريوس”، وفقاً لمالكها بيتر ستروهلين، الذي يدير شركة خاصة بتأجير المنازل العائمة.

لضمان سلامة “سيريوس”، قرر ستروهلين تجربته في مياه المدينة للتأكد من أن كل شيء يسير على ما يرام. ويؤكد ستروهلين أن “قيادة المنازل العائمة أمر في غاية البساطة”، مضيفاً أن تدريباً لا يتعدى الساعتين كافٍ لمعرفة كيفية قيادة أي منزل عائم، وبعد ذلك يُسمح للزبائن بتشغيله.

ويشير ستروهلين إلى أن قيادة هذا النوع من المنازل العائمة آمن في ظل أن سرعتها ليست كبيرة. فعلى سبيل، تبلغ سرعة المركب “سيريوس” ثمانية كيلومترات في الساعة وهو ما يسهل التحكم فيها.

الراحة والرفاهية

كما توفر المنازل العائمة راحة ورفاهية للراغبين في قضاء عطلة وإجازة سعيدة. وبسبب سرعتها البطيئة، فهي تمنح السياح فرصة تأمل ضفاف النهر، فضلاً عن الاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة خاصة عند الجلوس في المقدمة.

ويقول ستروهلين إن المنازل العائمة فرصة للهروب من زخم الحياة السريع، مؤكداً أنها تمثل “طريقة مثلى لإبطاء حياتنا الصاخبة”.

وليس فقط رؤية المناظر الطبيعية فقط الشيء الممتع في قضاء عطلة على المنازل العائمة، وإنما أيضاً النظر إلى المياه، وهو أمر في حد ذاته يريح النفس وفرصة رائعة للاسترخاء.

تتميز المنازل العائمة أيضاً بأنها توفر مساحة أكبر مقارنة بالسفن الترفيهية الأخرى. فعلى سبيل المثال، يضم المركب “سيريوس” غرفتي نوم وحمامين، فضلاً عن مطبخ مجهز بالكامل مع وجود مساحة يمكن تناول الطعام فيها.

وقد طرأ على المنازل العائمة الكثير من التغيرات لإضافة المزيد من الرفاهية، فلم تعد هذه المنازل مجموعة من ألواح خشبية مبنية، بل باتت مكاناً لقضاء وقت ممتع بقدر كبير من الرفاهية. ويقول ستروهلين إن “مستوى الرفاهية الذي تقدمه سفينته “سيريوس” يمكن الاستمتاع به بمبلغ 2600 يورو أسبوعياً”.

كورونا في صالح المنازل العائمة

في ظل أزمة كورونا، شهد هذا النوع من الإجازات إقبالاً كبيراً، ففي ألمانيا يبدأ الموسم من أبريل/ نيسان وحتى أكتوبر/ تشرين الأول. وفي ذلك، يشير ستروهلين إلى أنه تم حجز كافة مراكبه ومنازله العائمة، مضيفاً أن جائحة كورونا ضاعفت الطلب على المنازل العائمة. بل إن الكثيرين قرروا قضاء عطلات على متن منازل عائمة بدلاً من السفر، خاصة وسط قيود السفر بسبب جائحة كورونا.

ومن بين هؤلاء مايك بيترمان، الذي كان قرر الربيع الماضي قضاء إجازته على متن منزل عائم بدلاً من السفر إلى إيطاليا.

كريستينا كوفنر / م ع

شاهد أيضاً

ألمانيا ستبدأ في صرف إعانة الطفل البالغة 100 يورو هذا الشهر وهذا رابط التسجيل والشروط

ستبدأ الحكومة الألمانية في صرف إعانة الطفل التي تبلغ قيمتها 100 يورو خلال الشهر الجاري، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *