الرئيسية / منوعات / الإرتداد شرقاً .. قضية جبل طارق تغيب عن اتفاق “البريكست” إليكم التفاصيل في الفيديو

الإرتداد شرقاً .. قضية جبل طارق تغيب عن اتفاق “البريكست” إليكم التفاصيل في الفيديو

جبل طارق (بالإنجليزية: Gibraltar، جبرلتار) هي منطقة حكم ذاتي تابعة للتاج البريطاني، تقع في أقصى جنوب شبه جزيرة إيبيريا على منطقة صخرية متوغلة في مياه البحر الأبيض المتوسط.

تسمى محليا بـ «جبرلتار» وهو تحريف لاسم «جبل طارق» على اسم أمير مدينة طنجة طارق بن زياد في القرن الأول الهجري. كانت المنطقة مستعمرة بريطانية حتى 1981 عندما ألغت بريطانيا هذه المكانة وقررت إقامة مناطق حكم ذاتي

في ما بقي من مستعمراتها السابقة. وبعد تغيير طريقة الحكم في منطقة جبل طارق، طالبت إسبانيا بإعادة المنطقة لسيادتها مشيرة إلى أن الاتفاقية بين البلدين تنص بإعادة المنطقة إلى إسبانيا في حال حدوث تنازل بريطاني عنها.

أما بريطانيا فأعلنت أنها لم تتنازل عن المنطقة وأن الحكم الذاتي لا يلغي انتماء المنطقة إلى التاج البريطاني. مع ذلك وافقت بريطانيا على فتح ميناء جبل الطارق أمام السفن الإسبانية.

في غضون السنوات جددت إسبانيا مطالبتها بإعادة جبل طارق للسيادة الإسبانية وحتى تفاوضت مع حكومة بريطانيا عن هذه الإمكانية، ولكن سكان المنطقة رفضوها بقوة وتظاهروا ضدها إذ كان معظمهم بريطانيو الأصل.

شاهد أيضاً

أطنان من ذهب هتلر ، من استولى على ذهب الرايخ الثالث .. تفاصيل الفيديو في أول تعليق

مازل المؤرخون عاجزين عن تتبع الكنوز التي اختفت بعد سقوط الرايخ الثالث، حيث تفيد العديد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *