الرئيسية / الأخبار / البنتاغون يكشف عن تطورات عسكـ.ـرية “مهمة” في أوكرانيا .. ما هي وما الذي يحدث

البنتاغون يكشف عن تطورات عسكـ.ـرية “مهمة” في أوكرانيا .. ما هي وما الذي يحدث

قال مسؤول كبير في البنتاغون، الاثنين، إن روسيا كثفت عملياتها الجوية والبحرية في أوكرانيا لمواجهة مقاومة القـ.ـوات الأوكرانية التي تواصل إعاقة تقدم الجيـ.ـش الروسي في البلاد.

وأوضح المسؤول، الذي طلب عدم ذكر اسمه: “خلال الساعات الـ24 إلى الـ48 الماضية شهدنا زيادة في النشاط الجوي من الجانبين”.

وأضاف أن “الروس نفذوا أكثر من 300 طلعة جوية في الساعات الـ24 الماضية وكثف الأوكرانيون أيضا وتيرة طلعاتهم الجوية” بدون تحديد عددها وهي أقل بكثير من تلك التي ينفذها سلـ.ـاح الجو الروسي.

وأوضح ان هذه العمليات لا تسفر عن معارك في الجو، فيما يعمد سلاح الجو الروسي إلى إطـ.ـلاق صـ.ـواريخ جو-أرض على أهداف أوكرانية من المجال الجوي الروسي أو البيلاروسي.

وتابع: “إنهم لا يغامرون بعيدا ولا لفترة طويلة في المجال الجوي الأوكراني” الذي يدافع عنه الأوكرانيون “ببراعة كبيرة”.

وقال المسؤول في وزارة الدفاع الأميركية: “لقد شهدنا زيادة في النشاط البحري في شمال البحر الأسود”.

وأوضح أن “الروس لديهم 12 سفينة حـ.ـربية تقريبا في هذه المنطقة خصوصا السفن البرمائية والقـ.ـتالية وكاسـ.ـحات الألغـ.ـام وزوارق دورية ونعتقد أن قصـ.ـفًا واحدًا على الأقل على مدينة أوديسا أتى من هذه المنطقة”.

وأضاف “نعتقد أنه من الخطأ الاستنتاج أن هذا دليل على أن اوديسا تحت تهـ.ـديد وشيك لوقـ.ـوع هجـ.ـوم برمائي”كما أن البنتاغون غير قادر على تأكيد إطلاق روسيا صـ.ـواريخ فرط صوتية على أوكرانيا كما زعمت موسكو.

لكن إذا كان ذلك صحيحا “من وجهة نظر عسكرية” فإن استخدام مثل هذه الصواريخ البعيدة المدى على أهداف قريبة جدا “لا يعتري على أهمية كبرى عمليا”، بحسب هذا المسؤول الكبير.

وأشار إلى أن التفسير “قد يكون أنه لم يعد لديهم الكثير من الصواريخ الموجهة الدقيقة وأنهم بحاجة للجوء إلى هذا السـ.ـلاح”.

وتابع: “من الممكن أيضًا أنهم يحاولون بعث رسالة للغرب وأيضًا لأوكرانيا لكي يكونوا في موقع قـ.ـوة على طاولة المفاوضات”.

شاهد أيضاً

بشكل صدم وخطير..النفايات الفضائية تتساقط على سكان كوكب الأرض وخصيصا في هذه الدولة

في السنوات الأخيرة ، أصبحت النفايات الفضائية وهي الحطام الموجود في الفضاء أصبحت مشكلة كبيرة. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *