close
الأخبار

البنك المركزي يعلق رسمياً على إمكانية طرح فئات نقدية جديدة بهذه القيمة قريباً .. إليكم التفاصيل في اول تعليق

علق البنك المركزي السوري بشكل رسمي على الأنباء المتداولة في الأوساط الاقتصادية السورية حول نيته بطرح فئات نقدية جديدة بقيمة 10 آلاف أو 25 ألف ليرة سورية قريباً نتيجة ارتفاع مستويات التضخم في البلاد وما رافقه من قفزات بأسعار أبرز المواد والسلع.

واعتبر المصرف المركزي في تصريح رسمي، اليوم الخميس 26 أيار/ مايو، أن جميع الأنباء المتداولة عن قرب طرح ورقة نقية كبيرة قيمتها عشرة آلاف ليرة سورية لا تتعدى كونها شائعات.

ونفى البنك المركزي وجود توجهات أو نوايا لطرح فئات نقدية كبيرة سواءً 10 آلاف أو 25 ألف ليرة سورية من أجل تسهيل التعامل بعد التضخم الكبير واستمرار انخفاض قيمة الليرة السورية وارتفاع الأسعار.

وقال مدير الخزينة في البنك المركزي “إياد بلال” في تصريحات صحفية أن الأحاديث المتداولة عن قرب طرح فئة نقدية بقيمة 10 آلاف ليرة سورية للتداول في الأسواق قريباً ليست سوى آراء اقتصادية لخبراء، مؤكداً عدم وجود أي نية لدى المصرف لإصدار فئات جديدة من الأوراق المالية.

وعلى الرغم من تأكيد مدير الخزينة في المصرف المركزي عدم وجود توجهات لطرح فئات نقدية كبيرة في المدى المنظور، إلا أن المحللين اعتبروا هذا التصريح بمثابة التمهيد لطرح أوراق نقدية جديدة.

وأرجع المحللون سبب ذلك إلى أن البنك المركزي السوري، صرح ذات التصريحات قبل أسابيع قليلة من طرح فئة الـ 5000 ليرة سورية قبل نحو عامين.

كما نوه المحللون إلى أن كثرة الحديث حول هذا الموضوع في وسائل الإعلام التابعة للنظـ.ـام خلال الأيام القليلة الماضية، يدل على أن شيء ما يتم تجهيزه بهذا الخصوص، وما المقابلات مع خبراء اقتصاديين إلا عملية تمهيد لهذا الأمر.

وكان رئيس هيئة الأوراق والأسواق المالية في سوريا “عابد فضلية” قد أكد قبل أيام، في حديث لإذاعة “المدينة FM” المحلية خلال برنامج “المختار” أن طرح فئة نقدية جديدة بقيمة 10 آلاف ليرة سورية للتداول رسمياً في السوق حالياً قد تكون خطوة مفيدة للحد من آثار التضخم.

ولفت “فضلية” إلى أنه كان من أبرز الذين طالبوا بطرح فئات نقدية كبيرة قبل طرح ورقة الـ 5 آلاف ليرة سورية، منوهاً أنه كان يفضل أن يتم طرح ورقة العشرة آلاف إلى جانب طرح ورقة الـ 5000 ليرة سورية في ذلك التوقيت.

وأشار رئيس هيئة الأوراق والأسواق المالية إلى أن الوقت في الفترة الحالية يعتبر ملائماً من الناحية الاقتصادية لطرح ورقة نقدية بقيمة عشرة آلاف ليرة سورية، وذلك بالاستناد إلى الواقع الاقتصادي حالياً في البلاد.

وبيّن “فضلية” كذلك الأمر أن السوق السورية في المرحلة الراهنة قادرة على أن تستوعب طرح فئات نقدية كبيرة بقيمة 10 آلاف ليرة سورية و 25 ألف ليرة سورية حتى،

وذلك في ضوء ارتفاع معدلات التضخم بشكل كبير في البلاد، الأمر الذي أدى إلى حدوث قفزات في أسعار معظم المواد والسلع، لاسيما الأساسية منها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى