الرئيسية / الأخبار / الحزن يخيم على السوريين بعد وفاة أبرز علمائهم في تركيا بفيروس كورونا

الحزن يخيم على السوريين بعد وفاة أبرز علمائهم في تركيا بفيروس كورونا

توفي اليوم الشيخ السوري “عدنان السقا” في ولاية اسطنبول التركية بعد أصابته بفيروس كورونا .

وبحسب مارصده “تركيا واحة العرب ” فأن الشيخ “السقا ” كان قد أصيب بفيروس كورونا منذ حوالي 10 أيام بالرغم من اتخاذه كافة التدابير الوقائية .

وكتب الشيخ سارية الرفاعي على صفحته في الفيسبوك : أنعي اليكم وفاة العالم الجليل صاحب الوجه الأنور و القلب الأصفى و الكلمةِ الجريئة في الحق الشيخ عدنان السقا رحمه الله انسه الله عوضه الله الجنة.

وأضاف : أعزي أهلَ بيتِه خاصةً و أهل الشام و حمصَ عامةً و أدعو الله العلي الكريم أن يرحمه و يجعله في أعلى الجنان”.

ولاقى خبر وفاة الشيخ “عدنان السقا ” حزنا بين أوساط السوريين في تركيا و جميع أنحاء العالم بسبب مواقفه المؤيدة للثورة السورية والمعـ.ـارضة للنظام السوري .

ويعتبر السقا من أبرز علماء مدينة حمص “الكبار” وأشهرهم ,ولِد ي حمص عام 1942م كلية الشريعة بجامعة دمشق عام 1966م .

حصل على شهادة الماجستير في الدراسات الإسلامية من جامعة بنجاب بلاهور في الباكستان عام 1995 م.

مارس العمل الدعوي والتربوي والتعليمي في الثانويات العامة والشرعية والمعاهد الشرعية في عدد من مدن العالم الإسلامي.

وفي الأعوام التي سبقت انطلاقة الثورة السورية كان السقا خطيباً ومدرّساً وإماماً في مسجد الهدى في حيّ الأندلس بجدة قرابة عشرين عاماً.

من الدعاة الذين يدعون إلى الله على بصيرة ونور، بطريقة جميلة لبقة مهذبة، يمتاز بالاعتدال والوسطية، ويدعو إلى جمع الكلمة ووحدة الصف، وينتهج منهج الانفتاح على الجميع، وعنده قدرة على ربط الجمل وتوضيح المعاني وتوصيل الفكرة للمستمع بشكل كبير جداً ومؤثّر.

إنسان رقيق بكل معنى الكلمة، غزير الدمعة، يتواصل مع الناس، ويزورهم في بيوتهم، ويحضر أفراحهم وأحزانهم، يجلس معهم على الأرض، ويأكل من طعامهم، ويتواضع للجميع من الكبار والصغار، يساعد الفقراء والمساكين، ويشفع لهم عند الناس، وله الكثير من الأعمال الخيّرة المباركة.

…………………………………………

وفاة فظيع لعامل سوري أثناء عمله في منشرة تقطيع الخشب بولاية تركية

توفي في المستشفى عامل سوري أصيب بجروح خطيرة في رقبته وأجزاء مختلفة من جسده جراء سقوطه في آلة تقطيع خشب في منطقة ألاشهير في مانيسا.

وبحسب ماترجمه “تركيا واحة العرب ” وقعت الحادثة في منشرة خشب بموقع صناعي صغير بحي “بارش” التابعة لمنطقة “آلا شهير ” .

وبحسب المعلومات التي تم الحصول عليها ، كان عبد الرحمن أحمد (25 عامًا) ، وهو عامل سوري يعمل في تقطيع الألواح الخشبية بالمنشرة .

وبينما كان يقوم “عبدالرحمن ” بعمله انزلقت قدمه وفقد توازنه وسقط على آلة النشر وأصيب بجروح خطيرة في رقبته وأجزاء مختلفة من جسده.

أبلغ العاملون في المنشرة فرق الاسعاف والتي حضرت فورا إلى المكان لتسعف الشاب السوري إلى المشفى بعد القيام بالاسعافات الأولية .

وبالرغم من كل التدخلات الطبية في المشفى إلا أن الشاب “عبدالرحمن ” فقد حياته متأثرا بجروحه .

وبدورها فتحت فرق الشرطة تحقيقا في الحادثة .

ترجمة وتحرير : تركيا واحة العرب

شاهد أيضاً

وفاة مواطن سوري في حادث سير بولاية شانلي اورفا

توفي المواطن السوري “يوسف اليوسف” 21 عاما ، بعد أن خرجت سيارته عن السيطرة واصطدم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *