الرئيسية / الأخبار / الداخلية التركية تدق ناقوس الخـ.ـطر وتصرح انها لن تمنح الحماية المؤقتة للسوريين بعد الان..اليك التفاصيل

الداخلية التركية تدق ناقوس الخـ.ـطر وتصرح انها لن تمنح الحماية المؤقتة للسوريين بعد الان..اليك التفاصيل

أعلن نائب وزير الداخلية التركية، إسماعيل تشاتكلي، أنه لن يتم منح الحماية المؤقتة بشكل مباشر للسوريين غير المسجلين والوافدين حديثًا إلى تركيا من الآن فصاعدًا .

وقال أنه سيتم نقل السوريين القادمين إلى تركيا حديثًا بسبب الظروف الاقتصادية إلى المخيمات والتحقيق بخصوص ما إذا كانوا بحاجة إلى الحماية المؤقتة أم لا، ولأي أسباب أتوا إلى تركيا .

وأضاف أنه لن يتم منح الإقامة السياحية قصيرة الأجل للراغبين في الإقامة في تركيا لأسباب سياحية خلال الفترة القادمة .

تابع أن خطة تخفيف أعداد اللاجئين والأجانب في بعض المناطق تسير كما هو مخطط لها .

وأشار إلى إيقاف تسجيل الأجانب في 781 حيًا يزيد عددهم فيها عن 25%، بالإضافة لإزالة العديد من المباني المهجورة وغير المؤهلة التي يتركز فيها عدد كبير من الأجانب .

وأكد أنهم لن يخرجوا أحدًا بالقوة بل سيتم إبلاغهم ومنحهم الوقت، مضيفًا أن نقل الإقامات أو إيقافها سيتم وفقًا للتشريعات والقانون الدولي .

كما أعلن وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، الخميس، عن أعداد السوريين الذين حصلوا منهم على الجنسية التركية وعدد السوريين المتورطين بجرائم ومناطق توزيعهم في تركيا .

وقال صويلو أن عدد السوريين المقيمين على الأراضي التركية بموجب الحماية المؤقتة بلغ ثلاثة ملايين و741 ألف و251 لاجئ سوري .

وأضاف أن عدد السوريين في إسطنبول 535 ألف شخص، تلتها غازي عنتاب بنحو 461 ألف سوري، ثم هاتاي بنحو 433 ألفاً، ثمّ شانلي أورفا بـ428 ألفاً وولاية أضنة 255 ألف سوري، ومرسين 240 ألفا، وبورصة 183 ألفا، فيما يعيش في ولاية إزمير نحو 149 ألفا، ونحو 100 ألفا في العاصمة أنقرة.

وتابع أن أكثر من 700 ألف طفل سوري ولدوا في تركيا خلال العشر سنوات الماضية .

وأشار أن عدد السوريين الذين حصلوا على الجنسية التركية بلغ 193 ألفا و293 سوريا حتى نهاية العام الماضي .

وبلغ عدد السوريين المتورطين بجرائم مختلفة في عام 2021 50 ألفا شحض .

شاهد أيضاً

اخر التطورات العاجلة في سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار وباقي العملات الاجنبية

حافظت الليرة التركية على سعر صرفها مقابل الدولار واليورو وبقية العملات، وذلك مع قرب اغلاق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *