close
الأخبار

الذهب يصل لسعر خيالي امام الليرة التركية من عيار 14 الى 24 بعد تجاوز الدولار ال 18 مقابل الليرة التركية مساء الاثنين

شهدت أسعار الذهب في تركيا, ارتفاعا كبيراً على كافة العيارات, بالتوازي مع ارتفاع قيمة الليرة التركية مقابل الدولار وبقية العملات.

وبحسب وسائل الاعلام التركية, فإن سعر غرام الذهب لعيار 24 وصل لأعلى ارتفاع له على الاطلاق ليسجل اليوم 1036 ليرة تركية.

ياتي هذا بعد قرار البنك المركزي التركي بخفض الفائدة بنسبة 100 نقطية ليصبح 14 بالمئة.

نستعرض لكم أسعار غرام الذهب في تركيا مع اليوم مساء الاثنين 20/12/2021 .

سعر غرام الذهب عيار 24 هو 1,036,05

سعر غرام الذهب عيار 22 هو 950,13

سعر غرام الذهب عيار 21 هو 907٫17

سعر غرام الذهب عيار 18 هو 777,53

سعر غرام الذهب عيار 14 هو 604,75

و واصلت أسعار الذهب ارتفاعها على حساب الدولار، السبت، مع طغيان مخاوف متحور كورونا الجديد “اوميكرون” على ميل البنوك المركزية الكبرى نحو تشديد السياسات النقدية في مواجهة التضخم.

وبحلول الساعة 7:00(ت.غ)، ارتفع المعدن الأصفر في التعامل الفوري بأكثر من 7 دولارات أو بنسبة 0.39 بالمئة، إلى 1806.44 دولار للأوقية.

وزادت العقود الأمريكية الآجلة للذهب بأكثر من 9 دولارات أو بنسبة 0.51 بالمئة، إلى 1807.3 دولار للأوقية.

والخميس، سجل الذهب مكاسب بنحو 0.3 بالمئة في التعاملات الفورية، وواحد بالمئة للعقود الآجلة.

في المقابل، انخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية امام سلة من ست عملات رئيسية منافسة، بنسبة 0.09 بالمئة إلى 95.9 نقطة.

وانخفاض الدولار يقلل من كلفة اقتناء الذهب على حاملي العملات الأخرى.

وجاء ارتفاع الذهب وانخفاض الدولار رغم قرار الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأمريكي)، الأربعاء، تسريع عملية تقليص برنامجه لشراء السندات لينتهي في مارس/آذار 2022، قبل ثلاثة أشهر من الموعد المحدد سابقا في يونيو/حزيران من نفس العام.

كما أعلن المركزي انه يمهد لرفع الفائدة ثلاث مرات بحلول نهاية العام 2022، في مسعى لمواجهة التضخم، الذي ارتفع إلى 6.8 بالمئة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بأسرع وتيرة منذ 39 عاما.

والخميس، قرر المركزي الأوروبي تقليص مشتريات سندات الدين، التي تبلغ حاليا 70 مليار يورو شهريا، وصولا إلى وقفه تماما في آذار/مارس 2022.

والخميس أيضا، قرر بنك انكلترا المركزي رفع سعر الفائدة 150 نقطة أساس إلى 0.25 بالمئة من 0.1 بالمئة، في أول زيادة لأسعار الفائدة البريطانية منذ أغسطس/آب 2019.

وسحب برامج التحفيز ورفع أسعار الفائدة يقللان من جاذبية الذهب الذي لا يدر عائدا، إذ يرفع تكلفة اقتناء المعدن النفيس.

لكن المخاوف من تفشي المتحور “أوميكرون” والضغوط التضخمية الشديدة محت التأثيرات السلبية لقرارات البنوك المركزية الكبرى على الذهب.

تصريح عاجل للرئيس التركي رجب طيب اردوغان حول الليرة التركية

كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان, عن طبيعة عمل اقتصاد بلاده لحل الأزمـ.ـات التي تواجه الجميع منذ الفترة الأخيرة.

ورغم أن الاقتصاد التركي يعاني من ضعف العملة المحلية مقابل الأجنبية, إلا أن رئيس الجمهورية شدد على عدم كسر قواعد السوق.

السوق الحر

وقال خلال كلمته في حفل توزيع جوائز “وقف نشر العلم”, إن الاقتصاد التركي لا يخضع لأحد, ويعمل وفقا لقواعد السوق الحر.

وجرى حفل توزيع جوائز “وقف نشر العلم” أمس الأحد, في قصر “دولمة بهتشة” بمدينة “إسطنبول”.

وأضاف: “اقتصادنا يعمل دون أي تدخلات وسيواصل طريقه كما كان حتى الآن”.

وبيّن أن بلاده هي من تقرر مسألة رفع احتياطي بنكها المركزي من النقد الأجنبي, وليس الأجانب.

الفائدة

وفيما يتعلق بالفائدة, عبّر عن غضبه من الجهات التي تنتقد قرار خفضها في تركيا.

وقال بهذا الخصوص: “لا تنتظروا مني شيئا آخر (…), نحن نحاول حل الأزمة ليكون الشعب مرتاحا”.

وشدد الرئيس التركي في كلمته, على أن البلدان الأخرى حين تقدم على مثل هذه الخطوة (خفض الفائدة) تُقابل بالتصفيق.

ولكن عندما تُقدم تركيا على هذه الخطوة، تتعـ.ـرض لهـ.ـجـ.ـوم عنيـ.ـف, وفقا لقوله.

وبيّن أردوغان أنه يمضي قدما بما يقع على عاتقه كمسلم فيما يخص مسألة تخفيض نسب الفائدة.

ويرى رئيس الجمهورية أن الفائدة تزيد من ثراء الغني أكثر، وتجعل الفقير أكثر فقرا.

ولفت إلى أن الحكومة ستواصل صد الهـ.ـجـ.ـمات التي تسـ.ـتـ.ـهدف الاقتصاد التركي والتغلب عليها.

وبيّن أن بلاده في حالة كفاح مستمر منذ “19 عاما”, وهو أمر مهم في نضال الشعب التركي الممتد إلى ما قبل تأسيس الجمهورية.

هجـ.ـمات ضـ.ـد الاقتصاد

وكشف الرئيس التركي في كلمته, عن تصاعد وتيرة الهـ.ـجـ.ـمات التي استـ.ـهدفت الاقتصاد التركي خلال آخر 8 سنوات.

وأوضح أن الحكومة التركية تعلم جيدا مدى الأزمة التي يعاني منها المواطنون.

وقال: “هناك ارتفاع في الأسعار ناجم عن التلاعب بأسعار صـ.ـرف العملات, لكني أؤكد أننا سنتغلب على هذه الحملات”.

وأضاف: “أدعو الجميع لعدم إعطاء أي أهمية لأولئك الذين يريدون جر شعبنا إلى التشاؤم”.

وتابع: “هم يحاولون ترهيب الأسواق من خلال نشر أخبار كاذبة ومضللة (…), عليكم الحذر من ذلك”.

ويعتبر الملف الاقتصادي في تركيا، على رأس أولويات اجتماع مجلس الوزراء، المزمع عقده خلال الساعات القادمة.

ووفق مطلعون، فإن مجلس الوزراء سيعمل على تقييم آثار القرارات المتخذة في الاقتصاد على السوق في اجتماع مجلس الوزراء.

وسيكون أردوغان، في رئاسة اجتماع مجلس الوزراء، وستتم مناقشة التطورات الداخلية والخارجية وتقييم انعكاسات التقلبات في سعر الصرف في السوق.

كما سيتم إجراء تقييم لنظام رواتب موظفي القطاع العام والمتقاعدين خلال عام 2022.

ومن البنود الهامة الأخرى على جدول أعمال اجتماع مجلس الوزراء مكافحة الإرهاب.

وسيناقش أيضًا الوضع الأخير في مكافحة الفيروس.

ومن المتوقع أن يلقي الرئيس أردوغان خطابا مهما في هذا الخصوص انتهاء الاجتماع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى