الرئيسية / الأخبار / الرئيس التركي رجب طيب أردوغان .. تركيا تغيرت ولم يعد بالإمكان إضعافها وأن بلاده لا ترضخ لأي تهديدات مالية

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان .. تركيا تغيرت ولم يعد بالإمكان إضعافها وأن بلاده لا ترضخ لأي تهديدات مالية

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده تغيرت ولم تعد تركيا القديمة، كما لم يعد بالإمكان إضعافها وعرقلتها عبر المضاربات بالعملات الأجنبية.

وشدد أردوغان في مقابلة مع التلفزيون التركي (تي آر تي ) (TRT) على أن بلاده لم تعد ترضخ للتهديدات الموجهة لها عبر الأسواق المالية، حسب تعبيره.

وقال “الاقتصاد التركي لديه القدرة لمواجهة هذه التهديدات، وسنقف بكل قوة في مقابل هذه التهديدات، ولم يعد من الممكن إضعافنا وعرقلتنا عبر المضاربات بالعملات الأجنبية”.تطوير العلاقات الدبلوماسية

وفي ما يخص العلاقات الدبلوماسية أكد أردوغان أن بلاده تسعى لنقل العلاقة مع السعودية إلى موقع أفضل، وأضاف أنه من الممكن أن تشهد العلاقات التركية المصرية تطورا في الفترة المقبلة، وأن هناك مشاريع تعاون جديدة بين البلدين.

وعن التطورات الأخيرة في علاقات تركيا مع الإمارات، شدد الرئيس التركي على أن “الخطوة التي تم اتخاذها مع إدارة أبو ظبي، خطوة تاريخية”

مشيرا إلى أنه يستعد في فبراير/شباط المقبل لزيارة الإمارات، ردا للزيارة التي قام بها مؤخرا ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لأنقرة.

وكشف الرئيس التركي أن هناك مباحثات ستجرى مع البحرين، وأن مسؤولين بحرينيين سيزورون أنقرة في وقت لاحق، لعقد لقاءات ومباحثات لتعزيز التعاون.

وتابع الرئيس التركي “لدينا إمكانية للتعاون الجاد للغاية مع دول الخليج، واقتصاداتنا تتمم بعضها البعض، وهناك مشاريع تعاون جديدة على أساس الفائدة المتبادلة نقيمها على أنها فرصة للاستثمارات المشتركة”.

وقد هوت العملة التركية إلى أدنى مستوى لها على الإطلاق عند 14 ليرة مقابل الدولار. وكانت الليرة قد خسرت أكثر من 46%من قيمتها هذا العام.نموذج اقتصادي جديد

وجدد أردوغان دفاعه عن نموذج اقتصادي جديد، وقال إنه يقوم على خفض أسعار الفائدة على الرغم من معدل للتضخم يقترب من 20%، معتبرا أن “نظام الفائدة هو الذي يجعل الثري أكثر ثراء، والفقير أكثر فقرا”.

وقال “نواجه مضاربات بأسعار الصرف والفائدة، ونحن فقط من يمكنه التصدي لذلك”. وتابع “كلما همت تركيا للخروج من نظام الفائدة المرتفعة تواجه ضغوطات بمثل هذه المضاربات والتلاعبات”.

وأضاف أن هناك صناديق مالية عالمية قصيرة الأجل تدخل البلاد لتحقيق أرباح عالية من الفوائد، وقال “هكذا وقعنا في دوامة أسعار الصرف والفائدة والتضخم

لكننا لن نستمر في ذلك، ولن نسمح لهم بإعاقة الاستثمار والإنتاج، ولن نسمح لهم بزعزعة استقرار النمو وسنخرج من هذه الدوامة”واعتبر أن بلاده يمكنها بسهولة الوقوف ضد هذه التهديدات

وأنه “لم يعد من الممكن إضعافنا ومنعنا من خلال عمليات التلاعب بالعملة. وأكدنا في مجلس الأمن القومي أننا على علم بهذه التهديدات وأننا أقوياء وعازمون على اتخاذ إجراءات ضدها”

شاهد أيضاً

سعر صرف الليرة التركية مقابل الذهب من عيار 14 الى 24 مساء السبت

يعتبر الذهب من الركائز الاساسية وواحدة من مدخلات الخزينة التركية الرئيسية لتصل القدرة الانتاجية للبلاد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *