الرئيسية / ألمانيا / القبـ.ـض على شـ.ـرطي فـ.ـاسد يداهم البيوت بحجة التفتيش و يسـ.ـرق الأموال و المقتنيات الثمينة….تابع معنا

القبـ.ـض على شـ.ـرطي فـ.ـاسد يداهم البيوت بحجة التفتيش و يسـ.ـرق الأموال و المقتنيات الثمينة….تابع معنا

ألقي القـ.ـبض على شرطي ألماني، من ضباط شرطة مدينة هامبورغ، بسبب قيامه بدوريات بحث زائفة، وسـ.ـرقة أكثر من عشرة آلاف يورو.


وقالت صحيفة “دي فيلت” الألمانية إنه في سياق التحقيق مع ضـ.ـابط الشرطة (30 عاماً)، قام محققو قسم التحقيقات الداخلية بتفتيش مكتبه في مقر الشـ.ـرطة، بمنطقة ألستردورف، بمدينة هامبورغ شمالي ألمانيا.


وبحسب الصحيفة فإن الضـ.ـابط يواجه تهمة القيام بدوريات بحث زائفة عبر تفتيش منزل وشـ.ـقة وسـ.ـرقة مبلغ لا يقل عن 12 ألف يورو، وغير ذلك من الأشياء الثمينة.


وأضافت الصحيفة أن الشـ.ـرطي قد نفذ هذه الأفعال من المفترض مع ثلاثة من معارفه الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و 33 عاماً وأن اثنين من المتعاونين معه، من المفترض أنهم يعملون “قوادين”.

وتم اعتقـ.ـال الرجال الأربعة، صباح الثلاثاء، فيما قامت إدارة التحقيقات الداخلية بإصدار أحد عشر مذكرة تفتيش، وتم تفتيش مكان عمل الشـ.ـرطي في مقر الشـ.ـرطة، وكذلك منازل وأماكن عمل المتهمين الآخرين.

وأضافت أن الشـ.ـرطي نفسه يعيش في هامبورغ ، أما اثنين من المتواطئين فيعيشون في ولاية شليسفيغ هولشتاين و ساكسونيا السفلى، وكان تم إصدار مذكرة بحث أيضاً في منطقة سانت باولي التي يوجد فيها شارع ريبربان المعروف بلياليه الصاخبة.


وفي مذكرة البحث الوهمـ.ـية الأولى، قام ضـ.ـابط الشرطة في شهر كانون الثاني من هذا العام، جنباً إلى جنب مع المتعاونين، بالتفتيش.


وقالت المتحدثة باسم مكتب المدعي العام في هامبورغ، إن الشـ.ـرطي كان يستخدم هويته في الخدمة للتعريف عن نفسه ويقال إن شركاءه تصرفوا مثل الشـ.ـرطة “الحقيقية” واستخدموا مفردات الشـ.ـرطة المناسبة.


وختمـ.ـت الصحيفة بالقول إن الضـ.ـحايا افترضوا أنه إجراء رسمي من الشرطة، وحالياً تجري التحقيقات للاشـ.ـتباه في التورط في حالات خطـ.ـيرة لاسيما السـ.ـرقة والرشوة والفسـ.ـاد.

شاهد أيضاً

الحكومة الألمانية تحدد موعد الحصول على 200 يورو إضافية لمتلقي الرواتب من الجوب سنتر

الحكومة الألمانية تحدد موعد الحصول على 200 يورو إضافية لمتلقي الرواتب من الجوب سنتر لقد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *