close
الأخبار

الكشـ.ـف عن تفاصيل اجتمـ.ـاع جرى بين قـ.ـادة المعـ.ـارضة والمخـ.ـابرات التركية وتتحدث عن تطورات كبرى .. إليكم التفاصيل في اول تعليق

تحدثت مصادر صحفية عن تطورات ومستجدات كبرى قادمة تتعلق بالأوضاع الميدانية في المنطقة الشمالية والشرقية من سوريا، كاشفة تفاصيل اجتماع مهم جرى بين فصائل المعـ.ـارضة والمخـ.ـابرات التركية بشأن العملية العسكـ.ـرية المحتملة شمال سوريا.

وضمن هذا السياق، نشرت صحيفة “الشرق الأوسط” الدولية تقريراً مطولاً سلطت من خلاله الضوء على السيناريوهات المحتملة بالنسبة للوضع الميداني شمال وشرق سوريا خلال الفترة المقبلة.

ورأت الصحيفة في سياق تقريرها بأن لدى تركيا 3 خيارات نطوي على العديد من المخـ.ـاطر وتقديرات الأولوية، وذلك في حال إطلاق تركيا للعملية العسكـ.ـرية في الشمال السوري ضـ.ـد مواقع قـ.ـوات سوريا الديمقراطية “قسد”.

وكشفت الصحيفة تفاصيل اجتماع جرى مؤخراً بين قادة فصائل المعارضة السورية المدعومة من قبل أنقرة، مع ضباط رفيعي المستوى من جهاز الاستخـ.ـبارات التركي، وذلك استعداداً للعملية العسكـ.ـرية المرتقبة.

وأوضحت أن الجانبان تطرقا خلال الاجتماع إلى الحديث عن 3 جبـ.ـهات ومناطق، تشمل خطوط التماس قرب منطقة عملية “نبع السلام” شرق الفرات، وتحديداً بين مدينتي “تل أبيض”، و”رأس العين”.

كما أشارت الصحيفة نقلاً عن مصادرها الخاصة بأن المجتمعين تحدثوا عن أهمية السيطرة على منطقتي “تل رفعت” و”منبح” بريف حلب الشمالي الشرقي، وذلك لكونهما تقعان على مقربة من أماكن انتشار الجـ.ـيش التركي في تلك المنطقة، فضلاً عن قربهما من مدينة “اعزاز” والطريق الواصل بينها وبين مدينة “عفرين”.

ونوهت إلى أن المجتمعين تطرقوا للحديث عن “المنطقة الحمراء” في شرق الفرات، وهي المنطقة التي شهدت انتشاراً للقـ.ـوات الأمريكية مؤخراً لتأكيد حماية حلفائها أمام التهـ.ـديدات التركية بشن عملية عسكـ.ـرية جديدة في المنطقة.

كما تم التطرق للحديث عن تعزيز القـ.ـوات الروسية لتواجدها العسكـ.ـري في بعض المناطق شمال وشرق سوريا، في إشارة إلى اهتمام الروس كذلك الأمر بالتطورات الميدانية الحاصلة في سوريا على الرغم من انشغالها الكبير بالوضع الميداني في أوكـ.ـرانيا.

وفي شأن ذي صلة، أشارت الصحيفة إلى أن التصميم التركي على شن العمـ.ـلية العسكـ.ـرية يضع أنقرة أمام سيناريوهات صعبة في الفترة القادمة.

وبينت أن أي تقدم تركي باتجاه المنطقة “الصفراء – الرمادية” التي تضم “منبج” غرب الفرات من الممكن أن تؤدي إلى تصـ.ـعيد الضغـ.ـوط الداخلية الأمريكية وخـ.ـصـ.ـوصاً في الكونغرس الأمريكي، لإعـ.ـادة تفعيل فرض العـ.ـقـ.ـوبات على تركيا.

كما اعتبرت الصحيفة أن العملية التركية بالمنطقة الثالثة “الخضراء” في مدينة “تل رفعت” غرب الفرات، قد تبدو أسهل من الناحية النظرية، مما عليه في المنطقتين الحمراء والصفراء.

ونوهت الصحيفة في ختام تقريرها إلى أن سيطرة تركيا على مدينة “تل رفعت” ربما يكون أسهل سيناريو لتركيا، وذلك نظراً لإمكانية حصول أنقرة على ضوء أخضر روسي بهذا الخصوص.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” كان قد أكد يوم أمس أن بلاده مصممة على شـ.ـن عملية عسكـ.ـرية جديدة شمال سوريا لتأمين حدود تركيا الجنوبية وحماية أمنها القومي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى