الرئيسية / ألمانيا / الكشف عن أخطر كـ.ـارثة طبيعية شهدتها ألمانيا خلال الخمسين عاماً الماضية ( ليس هذا الفيضان)

الكشف عن أخطر كـ.ـارثة طبيعية شهدتها ألمانيا خلال الخمسين عاماً الماضية ( ليس هذا الفيضان)

الكشف عن أخطر كـ.ـارثة طبيعية شهدتها ألمانيا خلال الخمسين عاماً الماضية ( ليس هذا الفيضان)

أظهر تحليل أجرته المنظمة العالمية للأرصاد الجوية (WMO) أن الفيضانات في ألمانيا عام 2002، وخاصة على طول نهر إلبه، كان أخطر كـ.ـارثة طبيعية من حيث الأضرار التي لحقت بالممتلكات في أوروبا خلال الخمسين عاما الماضية.

وذكرت المنظمة في جنيف اليوم الجمعة أن الفيضانات تسببت في أضرار بلغت قيمتها نحو 14 مليار يورو (5ر16 مليار دولار).

وقامت المنظمة بتقييم البيانات من عام 1970 حتى عام 2019.

وعلى الصعيد العالمي، فإن الجفاف والعواصف من بين الكـ.ـوارث الطبيعية التي أودت بحياة أكبر عدد من الأفراد على مدار الخمسين عاما الماضية:

فقد تسببت موجات الجفاف في وفاة حوالي 650 ألف شخص، بينما تسببت العواصف في وفـ.ـاة قرابة 580 ألف شخص.

وتذيـ.ـلت الفيضانات ودرجات الحرارة المتطـ.ـرفة القائمة، حيث سجلت أقل من 60 ألف حالة وفاة لكل منهما.

ومن حيث الأضـ.ـرار التي لحقت بالممتلكات، كانت العواصف أكثر الكوارث الطبيعية تد.مـ.ـيرا في العالم،

حيث بلغت خسائرها 521 مليار دولار. وأعقبتها الفيضانات بخسائر بلغت أقل بقليل من 115 مليار دولار.

وقال الأمين العام للمنظمة بيتيري تالاس إن تغير المناخ يؤدي إلى تفاقم الوضع.

وتشمل أمثلة تغير المناخ درجات الحرارة القصوى الأخيرة في أمريكا الشمالية والفيضانات المد.مـ.ـرة في ألمانيا والبلدان المجاورة.

وقال تالاس: “لكن موجات هطول الأمطار الغزيرة بشكل متزايد تحمل أيضا آثار تغير المناخ…

مع ارتفاع درجة حرارة الغلاف الجوي، فإنه يحتفظ بمزيد من الرطوبة ما يعني أنه سوف يمطر أكثر أثناء العواصف،

مما يؤدي بالتالي إلى زيادة مخاطر الفيضانات”.

المصدر : عكس السير

شاهد أيضاً

كل ما تحتاج معرفته للحصول على تأشيرة دخول إلى المانيا

يحتاج القادمون إلى المانيا إلى الحصول على تأشيرة دخول قبل السفر. ويستثنى من ذلك مواطني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *