الرئيسية / Uncategorized / للتحـ.ـريض على السوريين.. شاب تركي ينتـ.ـحل شخصية لاجئ سوري وناشطون أتراك يكشفون الخـ.ـديعة

للتحـ.ـريض على السوريين.. شاب تركي ينتـ.ـحل شخصية لاجئ سوري وناشطون أتراك يكشفون الخـ.ـديعة

تناول رواد وناشطون أتراك على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مقطع فيديو لشاب تركي

يدلي برأيه حول وجود السوريين في تركيا، ليكتشفوا أنه سبق أن انتـ.ـحل شخصية لاجئ سوري في مقـ.ـابلة سابقة

واشـ.ـتكى الشاب في مقابلة مصورة من تـ.ـداعيات وجود اللاجئين السـ.ـوريين على الأوضـ.ـاع المعيشية في البلاد،

وادعاءاته بالامتـ.ـيازات والتسـ.ـهيلات التي يمتـ.ـلكها اللاجـ.ـئ السوري، قائلاً: “يعيش السوريون بكل راحـ.ـة بينما نحن نعيـ.ـش كدرجة ثـ.ـانية في البلاد”

إلا أن ناشطين أتراكاً رصـ.ـدوا مقابلة مصورة سابقة للشخص نفسه على قناة “Halkın Sesi TV”، ادعـ.ـى حينذاك أنه لاجئ سوري قادم من دمشق

وقال الشاب التركي في المقابلة التي انتـ.ـحل فيها صفة لاجئ سوري: “نحن سعيدون جداً ونحـ.ـصل على المال.. لدينا أراكـ.ـيل ونذهب إلى البحر.. الجيـ.ـش التركي سوف يحـ.ـرر سوريا.. نريد عـ.ـلاوة على الرواتـ.ـب ومزيداً من الحـ.ـرية هنا،

ونريد أن يُسمح لنا بوضـ.ـع لافتـ.ـات باللغة العربية على واجـ.ـهات محالنا”

المعلومات المغـ.ـلوطة التي تقصد الشاب التركي الإدلاء بها جـ.ـاءت في سياق التحـ.ـريض على اللاجئين السوريين

عبر بث الأكـ.ـاذيب وتزيـ.ـيف الحقـ.ـائق، ولقي المقـ.ـطع رواجـ.ـاً واسعاً بين المواطنين الأتراك في تلك الآونة

والجدير بالذكر أن القـ.ـناة التي استضـ.ـافت الشاب قبل عامين سـ.ـاعدت بنـ.ـشر وترويج المقـ.ـطع، تعرف بـ.ـقربها من حزب الحزب الشعب الجمهوري المعارض،

الذي يطلق نوابه حملات تحـ.ـريض على السوريين في تركيا مبنية على معلومات مغـ.ـلوطة، ويعيـ.ـدون تداولها مراراً رغم توضيحات الحكومة التركية

ويبرز اللاجئون السوريون في خطـ.ـابات أحزاب المعارضة التركية، وتتوعـ.ـد هذه الأحـ.ـزاب اللاجـ.ـئين بعدة إجـ.ـراءات ضـ.ـدهم،

كما دأبت على استخدام ورقة اللجـ.ـوء في جميع الانتخابات السابقة في مسـ.ـعى منها لحصـ.ـد الأصوات

ويُعـ.ـد حزب “الشعب الجمهوري”، أبرز جهة في تركيا تحـ.ـشد ضـ.ـد اللاجئين السوريين،

وسبق أن توعـ.ـد الحزب مراراً بإعـ.ـادة السوريين في حال الفوز بالانتخابات

شاهد أيضاً

شـ.ـاهد شاب تركي يهـ.ـاجـ.ـم السوريين و يعتـ.ـرضه أحد الأتراك ويدافـ.ـع عنهم “نحن نعيش سوياً” (فيـ.ـديو مترجـ.ـم)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *