close
الأخبار

المبعوث الأممي في سوريا يعلن ان اللجنة الدستورية السورية لا يمكنها حل النزاع بمفردها

قال المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون إن اللجنة الدستورية لا يمكنها حل النزاع من تلقاء نفسها.

وأشار بيدرسون خلال مشاركته في “المؤتمر المتوسطي حول التحكم والأتمتة” إلى أن اللجنة الدستورية يمكن أن تكون باباً لعملية أوسع، داعياً إلى “بناء القليل من الثقة، عبر خطوات متبادلة يمكن التحقق منها وقياسها”.

وأضاف المبعوث الأممي أنه “ينبغي أن يكون من الممكن إثبات وتبني هذا المسار والعملية، والإعلان عما ترغب الدول في طرحه ووضعه على طاولة المفاوضات”.

ويوم الخميس الماضي أكد بيدرسون على مواصلة العمل “للمضي قدماً في عمل اللجنة الدستورية، وبذل جهد أكبر بين اللاعبين الرئيسيين لدفع العملية بثبات إلى الأمام”.

وانعقدت اللجنة الدستورية السورية 6 مرات منذ تأسيسها في أيلول عام 2019، لكنها حتى الآن لم تحقق أي نتائج ملموسة.

التحالف الدولي ينفي وقوع هجوم على قاعدة التنف

نفى المتحدث باسم التحالف الدولي لمحاربة “داعش”، العقيد جويل هاربر، الأحد، تعرض قاعدة التنف لأي هجمات، وذلك بعد نشر وسائل إعلامية خبراً عن انفجارين قالت إنهما وقعا في الموقع المعروف بمنطقة الـ55.

ووفقاً لنورث برس قال “هاربر” إنه لم يتلقَّ أي تقارير عن هجمات على قاعدة التنف على الحدود السورية– العراقية.

ونقلت وسائل إعلامية أن “انفجارين هزا منطقة الـ 55 ” الواقعة عند المثلث الحدودي بين سوريا والعراق والأردن في البادية السورية، والتي تتواجد فيها قاعدة التنف العسكرية التابعة للتحالف الدولي.

وفي وقت سابق، قالت وكالة “سانا” التي تديرها الحكومة السورية، إن مراسلها أفاد “بسماع دوي عدة انفجارات داخل قاعدة الاحتلال الأميركي في منطقة التنف بريف حمص الشرقي”.

وأواسط تموز/يوليو الماضي، قال مسؤول دفاع أميركي لوكالة “رويترز” للأنباء، إن نيراناً غير مباشرة استهدفت القوات الأميركية في شرق سوريا.

والأربعاء الماضي, تصدت دفاعات قواعد التحالف الدولي, لهجمات بطائرات مسيرة على حقل العمر النفطي شرقي سوريا، والذي يضم مقراً لقوات سوريا الديمقراطية وقاعدة للتحالف الدولي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى