الرئيسية / الأخبار / النخوة السورية تتكرر في إزمير بعد إلازيغ .. 3 سوريون ينقذون مواطنين أتراك من تحت الأنقاض (فيديو)

النخوة السورية تتكرر في إزمير بعد إلازيغ .. 3 سوريون ينقذون مواطنين أتراك من تحت الأنقاض (فيديو)

هرع 3 أخوة سوريون إلى مساعدة العالقين تحت انقاض إحدى المباني المدمرة نتيجة الزلزال الذي وقع الجمعة الماضية في إزمير بقوة 6.7 على مقياس رختر .

وبحسب ماترجمه “تركيا واحة العرب ” هاني و شرفان ويزن … هؤلاء الشباب السوريون الثلاثة في العشرينات من العمر يعملون كنادلين في مطعم بمنطقة “البيرقلي” .

هرع هؤلاء الشباب السوريون الثلاثة إلى بناية “رضا بي” لإنقاذ العالقين تحت الأنقاض بعد الزلزال وتمكنوا من إنقاذ 4 أشخاص .

بعد وصول الفرق ، كانوا يزورون جميع الخيام واحدة تلو الأخرى منذ أيام كجزء من جهود الإغاثة و يوفر المطعم الذي يعملون خدمة مجانية لضحايا الزلزال والمتطوعين.

وقال الشباب في تصريح لهم ” عندما حدث الزلزال وعندما بدأ البناء يتأرجح نزلنا على الفور إلى الأرض , رأينا مبنى “رضا باي ” قد تدمرت , فركضنا للمساعدة.

وأضاف ” نزلنا على الحطام , بدأنا بالصراخ إذا كان هناك أحد , أتت امرأة و قالت إن شقيقتها ، الذي كان تحت الأنقاض ، كان يبحث عنها وأنها كانت عند مدخل الشقة.

وأكمل الشباب قولهم عن المرأة التي كانوا يبحثون عنها ” وجدنا مدخل المبنى السكني , بدأنا الحفر وأخرجنا امرأة على قيد الحياة “

وتابع ” أن أحدهم قبلهم وعانقهم على جهوهم في انقاذ أحد المواطنين وسألهم : كيف اتيتم إلى هنا ؟ ماذا لو سقط حجر عليكم ؟ فأجاب : تعودنا على هذه الامور في سوريا .

قال هاني : “ذكرنا الزلزال قليلاً بسوريا “هدم المنازل والخيام ” …

بينما قال شرفان : إنهم يذهبون مبكراً كل صباح لمدة أربعة أيام ويزورون جميع الخيام واحدة تلو الأخرى لتقديم المساعدة كمتطوعين .

ويذكر أنه عندما حدث زلزال مشابه مطلع العام الحالي في مدينة الازيغ قام شاب سوري يدعى “محمود ” بإنقاذ امرأة تركية من تحت الانقاض .

وانتشرت قصة محمود حينها على جميع وسائل الاعلام التركية والعربية والعالمية ليصدر الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان ” قرارا بتجنيس الشاب و احضار عائلته من إدلب إلى تركيا .

شاهد الفيديو

ترجمة وتحرير : تركيا واحة العرب

……………………………………….

شاهد بالفيديو هدوء هذا الرجل العجوز لحظة حدوث زلزال إزمير حتى أنه لم يقطع اتصاله

نشرت وكالة الاخلاص التركية تسجيلا مصورا جديدا للحظة حدوث الزلزال في إزمير يوم الجمعة الماضية 3 تشرين الاول .

ويظهر في التسجيل الجديد بحسب مارصده “تركيا واحة العرب ” رجلا عجوزا يدعى “اتي لاي اوزون ” جالسا في مكان عمله وفجاة يحدث الزلزال .

والعجيب في التسجيل أن الرجل العجوز حافظ على هدوءه وبقي يتكلم على الهاتف بالرغم من قوة الزلزال الذي تجاوز 6.7 درجة على مقياس رختر .

واهتز كل شئ في المكان وسقط المتعلقات على الأرض وبقي الرجل هادئا حتى انتهت الهزة وقام بعدها بإعادة الفلتر إلى مكانه .

والأمس اعلنت إدارة الطوارء والكوارث التركية “آفاد ” انتهاء أعمال البحث والإنقاذ في إزمير .

كما أعلنت “آفاد ” ارتفاع عدد الضحايا إلى 114 و عدد المصابين إلى 1035 شخصا منهم 898 غادروا المستشفيات فيما يواصل 137 آخرون العلاج .

شاهد فيديو الرجل العجوز

كأنها كرتونة ..شاهد لحظة انهيار بناية “رضا باي ” التي كانت مقبـ.ـرة لـ 34 شخصًا في زلزال إزمير

أظهرت لقطات مصورة من احد الكاميرات الأمنية التي كانت مقابلة لبناية “رضا باي ” لحظة انهيارها أثناء حدوث زلزال إزمير .

ويظهر في الفيديو انهيار المبنى بالكامل خلال ثواني معدودة من الزلزال الذي كان قوته 6.7 على مقياس رختر وكأنها كرتونة .

وتظهر الصور اهتزاز الأبنية والأشجار أثناء الزلزال والذعـ.ـر والاضطراب لدى المواطنين عند انهيار المفاجئ للمبنى .

و تنعكس في الصور سحابة الغبار الكثيفة الناتجة عن هدم المبنى وعدد المواطنين الذين أصيـ.ـبوا بالذعـ.ـر.

و انتهى العمل في بناية ” رضا باي ” صباح اليوم حيث استمرت جهود البحث والإنقاذ بشكل مكثف بعد الزلزال و تـ.ـوفي تحت انقـ.ـاضها 34 شخصا .

شاهد الفيديو

شاهد أيضاً

بلدية تركية تشـ.ـن حمـ.ـلة ضـ.ـد المحلات السورية واغلاق الكثير منها قي هذه الولاية

شـ.ـنت بلدية “كيريخان ” في ولاية هاتاي حمـ.ـلة ضـ.ـد المحـ.ـلات السورية واغلـ.ـقت تلك التي لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *