الرئيسية / الأخبار / اليك أغلى 10 أخطاء بشرية كلّفت أصحابها ملايين الدولارات وربما أكثر!

اليك أغلى 10 أخطاء بشرية كلّفت أصحابها ملايين الدولارات وربما أكثر!

الجميع يرتكب الأخطاء، لكن أخطاء عن أخطاء تختلف! بعضها يترتب عليه آثار بسيطة أو يمكن معالجتها، والبعض الآخر كلّف الملايين! في هذا المقال نستعرض 10 من أغلى الأخطاء البشرية وأكثرها تكلفة على الإطلاق!

لحية كلّفت وارنر براذرز الملايين!

خلال جمع فريق عمل فيلم فرقة العدالة Justice League من قبل شركة Warner Bros، احتاجت الشركة لإعادة تصوير العديد من لقطات الفيلم بالإضافة لإجراء مونتاج على عدد ضخم من المشاهد بسبب الممثل هنري كافيل الذي كان يؤدي دور سوبر مان.

فقد كان هنري متعاقدًا مع فيلم آخر يتطلب دوره فيه أن يكون بلحية كثيفة، في حين شخصية سوبر مان حليقة الذقن تمامًا.

بسبب ذلك، أنفقت وارنر براذرز ملايين الدولارات لإزالة شعر لحية سوبر مان رقميًا ليظهر كالشخصية الحقيقية لسوبر مان، ناعم الذقن.

خطأ بلوكباستر

في أوائل عمل شركة نتفليكس، عرضت شركة البث المرئي والحصري للأفلام عرضًا على شركة بلوكباستر فيديو للدخول بعمل معهم.

لسوء الحظ، لم يُعجب بلوكباستر العرض وقلّلت من شأن نتفليكس ورفضت العرض المقدّم لها. اليوم، لم يتبقَ لبلوكباستر سوى متجر واحد في العالم بأسره في أوريغون، وبات عصر الأفلام المرئية والاشتراكات عبر الإنترنت هو المهيمن بقيادة نتفليكس.

فُقد في الفضاء

يفقد معظم الناس نظاراتهم الشمسية أو مجموعة من المفاتيح، وهو أمر محبط وبالتأكيد يمكن أن يكون مكلفًا.

لكن في عام 1999، خسرت وكالة ناسا مركبة حول المريخ بقيمة 125 مليون دولار بسبب ما أشارت إليه شبكة سي إن إن بأنه “حادث متري”.

حدث الخطأ لأن مهندسي شركة Lockheed Martin استخدموا القياسات الإنجليزية (بوصة، قدم، إلخ) في حساباتهم على عكس حسابات ناسا المترية (سم، متر، إلخ).

بسبب هذه المعلومات الملاحية الخاطئة فُقدت المركبة المدارية.

ناطحة سحاب تسببت بذوبان ما حولها!

ناطحة سحاب في لندن أطلق عليها اسم “ووكي توكي” صممها المهندس المعماري رافائيل فينولي كانت معروفة في الأصل بشكلها الفريد، حيث امتازت بجدران منحنية لافتة للنظر.

لسوء الحظ، أصبحت الناطحة معروفة فيما بعد بشيء مختلف تمامًا بسبب جدارها الجنوبي الذي كان مغطى بالزجاج بالكامل.

بسبب ذلك، كانت الناطحة تعمل كعدسة عاكسة تجمّع أشعة الشمس وتعيد توجيهها على الأجسام في الطريق لتذوب حرفيًا!

بلغت تكلفة إصلاح الجدار وإعادة تصميمه ملايين الدولارات لاستبدال الواجهة الزجاجية ووضع مظلة وإصلاحات أخرى.

مؤسس أبل الذي تخلى عن حصته البالغة اليوم ملايين الدولارات!

جميعنا على علم بمؤسسي شركة أبل ستيف جوبز وستيف وزنياك الذين لهم الفضل في تأسيس الشركة التكنولوجية التي غيّرت من حياتنا بالكامل.

في الواقع، هناك مؤسس ثالث قليلًا ما نسمع عنه واسمه رونالد واين، وكان يمتلك آن ذاك 10% من الشركة.

واين كان من مؤسسي الشركة الذي امتلكها لمدة 12 يومًا فقط قبل أن يقرر بيع حصته لجوبز ووزنياك مقابل 800 دولار فقط!

اليوم، من المؤسف لواين معرفة أن قيمة الشركة تبلغ حوالي تريليون دولار!

الأخطاء البشرية التي دمّرت قناع الملك توت عنخ أمون

يقوم القائمون على المتاحف الأثرية ببذل جهود كبيرة للحفاظ على العناصر التاريخية فيها بحالة استثنائية.

في عام 2015، تضرر قناع الملك توت عنخ أمون في المتحف المصري بالقاهرة، حيث بدأت لحيته بالتلاشي.

آن ذاك، قال أمين المتحف أن عملية الترميم لم تجرٍ كما كان مقررًا لها، حيث تم استخدام مادة الأبوكسي لإعادة تركيب اللحية التي سقطت عن القناع، ولم تمن النتيجة جيد، بل تعرض القناع الذهبي للتشويه بسبب ذلك.

جسر الألفية في لندن

في يونيو 2000، تم إغلاق جسر الألفية بعد يومين فقط من استخدامه بسبب اهتزاز البرج تحت أقدام المارة وتمايله.

بسبب هذا الخطأ، استغرقت عملية التعديل عامين ليتوقف الجسر عن التأرجح وتم إعادة فتحه مجددًا في 2002.

أغلى الأخطاء البشرية المطبعية بتاريخ شركات الطيران

واحد من أغلى الأخطاء البشرية كان ما ارتكبته شركة طيران أليطاليا التي عرضت تذاكر سفر من تورنتو إلى قبرص مقابل 39$ بدلًا من 3900$.

تم بيع ألفي تذكرة قبل أن تتمكن أليطاليا من تصحيح الخطأ بالسعر على الإنترنت. وقررت الشركة آن ذاك السماح لمن حجز التذكرة بالسعر الخاطئ بالحصول على الرحلة.

تسبب ذلك بخسارة قدرها 7 ملايين دولار للشركة.

انهيار بحيرة أثناء حفر منصة نفطية

عندما تم حفر منصة نفطية تديرها شركة تكساكو لمسافات طويلة في الأرض في لويزيانا، أدى ذلك إلى انهيار أعمدة الملح التي كانت تدعم بحيرة بيجنيور.

بسبب هذا الخطأ، تشكلت حفرة ابتلعت البحيرة من عمق 6 أقدام فقط إلى 200 قدم.

دفعت تكساكو 44.8 مليون دولار مقابل الخطأ المقلق والمكلف بشكل لا يصدق.

أغلى الأخطاء البشرية بحق البيتكوين

في بداية تاريخ العملة الرقمية، كان الاستثمار بها يعتبر جهدًا لا يستحق التعب بالنسبة لجيمس هويلز، الذي كان عامل تكنولوجيا معلومات في ويلز وامتلك قرصًا صلبًا يضم حوالي 7500 عملة بيتكوين.

قام هويلز بإتلاف القرص الصلب آن ذاك. كان من الممكن أن تصل قيمة القرص إلى 127 مليون دولار اليوم!

شاهد أيضاً

قصـ.ـف مكثف و مقـ.ـتل امرأة وطفل بنـ.ـيران الأسد في ريف إدلب .. إليكم التفاصيل في اول تعليق

قضـ.ـت امرأة وطفل يوم الإثنين إثر قصـ.ـف مدفـ.ـعي واستهـ.ـداف بالرشـ.ـاشات من قبل قـ.ـوات النظام استهـ.ـدف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *