الرئيسية / الأخبار / اليك أفضل متصفحات الويب وأسوأها لخصوصيتك

اليك أفضل متصفحات الويب وأسوأها لخصوصيتك

في الوقت الذي أصبح الإنترنت ملاذًا لتخزين بياناتك الحساسة والشخصية، لا بد أن تحرص على استخدام متصفحات ويب آمنة بعد التأكد من أمان مزود الخدمة بلا شك!

ليست كل متصفحات الويب واحدة، فبعضها جيّد من حيث الأمان السيبراني وتوفير الخصوصية اللازمة لبياناتك وحجبها عن أعين المتلصصين، والبعض الآخر على النقيض من ذلك تمامًا!

فيما يلي، جمعنا قائمة بأفضل المتصفحات لاستخدامها، وأخرى تعتبر الأسوأ لتجنبها إن كنت حريصًا على أمانك على الإنترنت.

موزيلا فايرفوكس

يعد فايرفوكس أحد أكثر المتصفحات الآمنة شيوعًا مع إصدارات وتحديثات متكررة للميزات.

تتضمن بعض الميزات البارزة حظر ملفات تعريف الارتباط للجهات الخارجية، وحظر بصمات الأصابع، ووضع التصفح الخاص، وتقرير الحماية الفردية، وتنبيهات مواقع الويب المخترقة، ومدير كلمات المرور المدمج.

مؤسسة موزيلا هي أيضًا مؤسسة غير ربحية، لذلك ليس لديهم أي حافز لبيع البيانات الشخصية.

متصفح تور Tor

المعروف أيضًا باسم The Onion Router أو متصفح البصلة، هو أفضل متصفح لحماية بياناتك عبر الإنترنت من التتبع والمراقبة.

يستخدم تور امتداد البرنامج NoScript لمسح أي حركة مرور ويب سابقة لضمان تغطية مسارات محفوظات الاستعراض.

يستخدم Tor كذلك اتصالًا داخليًا يسمى توجيه البصل، والذي يجعل المستخدمين يتصلون ببعضهم البعض للوصول إلى خادم تور.

أما عن أبرز عيوبه، فإن الاتصال عبره قد يكون بطيئًا، كما أنك قد تواجه مشكلات بفعل البرامج الضارة.

متصفح Brave

تأسس متصفح Brave عام 2016، من قبل بريندان إيتش، مبتكر لغة البرمجة الشهيرة جافاسكربت، لضمان الخصوصية التامة أثناء تصفح الإنترنت.

يحتوي Brave على ميزات أمان مضمنة أكثر من كل من سافاري وكروم، بما في ذلك حظر تعقب المواقع، وعدم وجود مجموعة من عناوين IP، وتوجيه الشبكة المجهول (مثل Tor).

حتى أنه يحتوي على أداة حظر إعلانات مثبتة يمكنها منع المسوقين من تتبع نشاطك عبر الإنترنت.

بالنسبة لعيوبه، يعتبر أبرزها قلة المكونات والوظائف الإضافية مقارنةً بمتصفحات الويب الأخرى.

متصفح DuckDuckGo

متصفح ويب رائع للموبايل بشكلٍ خاص، لكنه يخصص تطبيقًا للتصفح عبر سطح المكتب وملحق كروم كذلك.

يضمن DuckDuckGo من خلال حظر الإعلانات المدمج ووضع البحث الخاص، عدم المساس ببياناتك أبدًا، فهو لا يُخزن عنوان IP الخاص بك أو معلومات المستخدم.

لكنه يفتقر للحماية ضد الفيروسات أو البرامج الضارة أو برامج الفدية والمواقع غير الآمنة. كما قد تزعجك الإعلانات المرئية خلال عمليات البحث.

متصفح Epic

Epic هو مستعرض ويب خاص وآمن يحظر الإعلانات وأجهزة التتبع وبصمات الأصابع والتشفير والمزيد.

يقوم Epic بتوجيه كل حركة مرور من خلال خادم وكيل يقوم تلقائيًا بحظر أدوات التتبع وملفات تعريف الارتباط، ما يضمن استخدام Epic تشفير بياناتك وإخفائها عن متتبعي نشاطك.

أسوأ متصفحات الويب

جوجل كروم

ليس من المستغرب أن يكون جوجل كروم في طليعة متصفحات الويب الأسوأ لأمانك السيبراني. يجمع كروم معرّفات الجهاز والمستخدم ويربط البيانات التي تم جمعها كسجل التصفح وبيانات الاستخدام والمواقع للأجهزة والأفراد.

نظرًا لأن كروم شركة قائمة على الربح من الإعلانات، من الطبيعي أن يتتبع المتصفح نشاطك لاستخدامه في الإعلانات المستهدفة.

مع ذلك، يحتوي المتصفح على ميزات أمان لحمايتك من البرامج الضارة والمواقع الخطرة التي قد تحاول سرقة كلمات المرور الخاصة بك أو إصابة جهازك.

متصفح ياندكس

متصفح ويب روسي صنعته شركة ياندكس العالمية. يضمن المتصفح بعض ميزات الأمان البارزة كحماية انتحال DNS و DNSCrypt، ودعم HTTPS التلقائي على الشبكات غير الآمنة.

يُتاح المتصفح لمعظم أنظمة التشغيل ويعمل مع ملحقات كروم. مع ذلك، يُعرف عنه استهداف بيانات المستخدمين وجمعها بما في ذلك رقم الهاتف والبريد الإلكتروني وسجل البحث والمزيد.

متصفح إيدج من مايكروسوفت

يشتهر إيدج بكونه واحدًا من أسوأ متصفحات الويب لكونه بطيء وغير بديهي.

وفقًا لدراسة أجراها معهد ترينيتي، فإن ياندكس وإيدج هما أسوأ المتصفحات على الإطلاق من حيث ميزات الأمان.

كما وجدت الدراسة أن إيدج يُرسل معرّف الأجهزة وعنوان IP وموقع المستخدمين إلى الخوادم الخلفية التي يمكنها بمرور الوقت الكشف عن هويتك.

متصفح بايدو

متصفح إنترنت يستند إلى الكروميام “يستخدم نفس المحرك الذي يُشغل كروم”. لطالما كان بايدو مثيرًا للجدل والتصقت به تُهم تسريب بيانات المستخدمين وتركها قابلة للتتبع.

بصرف النظر عن مشكلة الخصوصية، يمتلك بايدو بعض ميزات الأمان بما فيها ماسح ضوئي للفيروسات ومانع إعلانات مدمج، والقدرة على منع برامج الطرف الثالث من تغيير إعدادات الأمان والخصوصية الحالية لديك.

شاهد أيضاً

الضـ.ـربة الإسرائـ.ـيلية في سوريا تكشف صـ.ـاروخاً حديثاً ورسائل مبطّـ.ـنة .. التفاصيل في أول تعليق

كشفت مصادر استخباراتية، اليوم الإثنين، عن أهداف الضـ.ـربة الإسرائيلية الأخيرة في سوريا، مشيرةً إلى أنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *