الرئيسية / الأخبار / اول رد تركي من حزب العدالة والتنمية يدين الاعتـ.ـداء الإسرائيلي على مصور الأناضول في تل أبيب ويقرر فعل هذا الامر بخصوص اسرائيل..اليك التفاصيل

اول رد تركي من حزب العدالة والتنمية يدين الاعتـ.ـداء الإسرائيلي على مصور الأناضول في تل أبيب ويقرر فعل هذا الامر بخصوص اسرائيل..اليك التفاصيل

أعرب نائب رئيس لحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا نعمان قورتولموش الاعتداء الإسرائيلي على مصور وكالة الأناضول في تل أبيب، أمام المستشفى الذي يرقد فيه الأسير الفلسطيني هشام أبو هواش.

وقال: “أدين هذا الاعـ.ـتداء الغادر الذي أظهر مرة أخرى الوجه الحقيقي للفكر الصهيوني العنصـ.ـري اللامحدود في إسرائيل”.

هذا التصريح هو الثاني ردا على اعتداء متطرفون يهود على المصور فايز أبو رميلة أمام مدخل المستشفى، فقد أدان رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون، الاعتداء الذي تعرض له أبو رميلة.

وتمنى كل من ألطون وقورتوملوش عبر حسابتهما في وسائل التواصل الاجتماعي السلامة لأبو رميلة ولكل الصحفيين الذين يؤدون واجبهم الإعلامي.

وأكد المسؤولان عزمهما متابعة القضية على كافة الصعد.

أدان نائب رئيس حزب “العدالة والتنمية” الحاكم في تركيا ، الاعتداء الذي تعرض له مصور وكالة الأناضول فايز أبو رميلة أمام مدخل مستشفى في تل أبيب.

وفي وقت سابق من مساء الأربعاء، اعتدى يهود متطرفون بالضرب على مصور وكالة الأناضول فايز أبو رميلة، أثناء انتظاره أمام مستشفى “آساف هروفيه” الذي ينزل فيه الأسير الفلسطيني هشام أبو هواش، ليدخل على إثرها المستشفى لتلقي العلاج.

وفي وقت سابق كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن طبيعة العلاقة بين بلاده وإسرائيل، في الوقت الذي طالب فيه إسرائيل بأن تتعامل بحساسية أكبر مع القضية الفلسطينية.

وقال الرئيس أردوغان في تصريحات له عقب عودته من قطر إنه سبق وأن عقد لقاءات مع مسؤولين إسرائيليين و”عندما نرى الحساسية المطلوبة من إسرائيل، فإننا سنقوم بما يلزم عندئذ”.

وحول إمكانية إعادة تعيين السفراء بين تركيا وإسرائيل، صرح أردوغان أنه من الممكن حدوث ذلك، “إسرائيل تدرك حساسيتنا تجاه بعض الأمور وكذلك نحن، ومع مراعاة هذه الحساسيات يمكن أن نحل الخلافات”.

وسبق أن كشف مكتب المدعي العام في إسطنبول عن مصير أفراد خلية التجسس الإسرائيلية التي اعتقلهم الأمن التركي في الأسابيع الماضية.

وبناء على لائحة اتهام مكونة من 45 صفحة فقد طالب الادعاء العام بالسجن لمدة تصل إلى 20 عامًا على 16 شخصًا تم القبض عليهم بتهمة التجسس والقيام بأنشطة استخباراتية في تركيا لصالح المخابرات الإسرائيلية مقابل المال.

وشملت اللائحة تهما تتعلق بـ”أسرار الدولة”، و”توفير معلومات حول أمن الدولة”، و”التجسس السياسي أو العسكري”، و”الكشف عن المعلومات المتعلقة بالمصالح الأمنية والسياسية للدولة”، و”الكشف عن معلومات سرية”.

كما بين مكتب الادعاء أن عمليات التجسس تمت من خلال مراقبة عمل المنظمات غير الحكومية الأجنبية في تركيا، وحياة المواطنين الأجانب، وخاصة الفلسطينيين، وتفاصيل عملية تعليمهم وعلاقاتهم الخارجية.

وفيما يلي أسماء بعض المتهمين بعمليات التجسس، كما ذكرها مكتب الادعاء:

المتهم/ أحمد زيد: موجود في ألمانيا ويحمل الجنسية الإسرائيلية ويعتبر المدير الميداني لمخابراتها.

والمتهم/ عبدالقادر بركات: مسؤول عن دفع المبالغ المالية للمشتبه بهم إما عبر الحوالات أو العملات الرقمية أو وجهًا لوجه عقب تلقيها من زيد.

المتهم/ عبد الرحمن أبو نوى: عمل على نقل فيديوهات وصور التقطها لشخصيات معروفة عبر نظارة تحمل كاميرا.

والمتهم/ محمد سلهب: أعدّ تقارير سرية حول سير عمل الجمعيات في تركيا وعلاقاتها بالدوائر الفلسطينية في البلاد وأبغ عن عناوين المنازل والصور وعناوين البريد الإلكتروني وأرقام الهواتف وغيرها من المعلومات الشخصية الخاصة بالمؤسسات والمنظمات الفلسطينية وموظفيها.

المتهم/ رائد عاشور: اعترف بقيامه بأعمال تجسس تحت إشراف المخابرات الإسرائيلية منذ عام 1997 وإجرائه محادثات في القنصلية الإسرائيلية في إسطنبول.

والمتهم/ عبد الحكيم الزامل: نقل بيانات ومعلومات حساسة وسرية لمناطق النزاع في سوريا عبر مجموعات واتساب ومصادر شخصية مقابل المال مما يضر بالأمن القومي لتركيا.

وفي الفترة الأخيرة كشفت المخابرات التركية عمليات تجسسية خطيرة كان أبرزها عمليتا “الفضة والدب” التي ألقي فيها القبض على أشخاص كانوا يستعدون لاغتيـ.ـال معارضين شيشاني مقيم في تركيا.

شاهد أيضاً

منحة مالية وشهادة دولية معترفة ..دورات للسوريين في عدة ولايات تركية اليك التفاصيل

منحة مالية وشهادة دولية معترفة ..دورات للسوريين في عدة ولايات تركية اليك التفاصيل إلى جميع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *