الرئيسية / الأخبار / بالفيديو شجـ.ـار عنيـ.ـف بين شرطة(زابطة) بلدية الفاتح وشرطة(زابطة) بلدية اسطنبول الكبرى أدى إلى إغلاق الطريق لفترة في منطقة الفاتح.

بالفيديو شجـ.ـار عنيـ.ـف بين شرطة(زابطة) بلدية الفاتح وشرطة(زابطة) بلدية اسطنبول الكبرى أدى إلى إغلاق الطريق لفترة في منطقة الفاتح.

تحول النقاش إلى شجـ.ـار عنيف بين الطرفين أمام جامع الفاتح.

وبحسب ما ترجمه “تركيا واحة العرب” أن الشجار نشب في منطقة الفاتح باسطنبول وكان الشجـ.ـار بسبب اختلافهم على قرار معين بحق كراج خاص بالسيارات.

كان مكان الكراج الخاص بالسيارات أمام بوابة الجنازة بمسجد الفاتح يستخدم من قبل مكان الكورس الخاص بالقرآن الكريم بمسجد الفاتح.

اتخذت بلدية اسطنبول الكبرى قرار تبديل هذا الكراج إلى كراج خاص بالعمل وكانت بلدية الفاتح قد صرحت بأنها ستجعلها خاصة بالفعاليات الثقافية وعندما أتوا ليعلقو اللافتة تدخل أعضاء زابطة بلدية الفاتح.

تضـ.ـارب الطرفين بالركلات واللكمات وتم إشغال المنطقة الواقعة أما بوابة الجنازة بمسجد الفاتح بسبب كثرة الأشخاص الذين تدخلوا خلال الشجـ.ـار وتم تصوير الشجـ.ـار من قبل أحدهم.

ترجمة وتحرير”تركيا واحة العرب”

…………………………………………………………………………….

النخوة السورية تتكرر في إزمير بعد إلازيغ .. 3 سوريون ينقذون مواطنين أتراك من تحت الأنقاض (فيديو)

ليصلكم كل جديد اشترك في قناتنا على التلغرام : اضغط هنا

هرع 3 أخوة سوريون إلى مساعدة العالقين تحت انقاض إحدى المباني المدمرة نتيجة الزلزال الذي وقع الجمعة الماضية في إزمير بقوة 6.7 على مقياس رختر .

وبحسب ماترجمه “تركيا واحة العرب ” هاني و شرفان ويزن … هؤلاء الشباب السوريون الثلاثة في العشرينات من العمر يعملون كنادلين في مطعم بمنطقة “البيرقلي” .

هرع هؤلاء الشباب السوريون الثلاثة إلى بناية “رضا بي” لإنقاذ العالقين تحت الأنقاض بعد الزلزال وتمكنوا من إنقاذ 4 أشخاص .

بعد وصول الفرق ، كانوا يزورون جميع الخيام واحدة تلو الأخرى منذ أيام كجزء من جهود الإغاثة و يوفر المطعم الذي يعملون خدمة مجانية لضحايا الزلزال والمتطوعين.

وقال الشباب في تصريح لهم ” عندما حدث الزلزال وعندما بدأ البناء يتأرجح نزلنا على الفور إلى الأرض , رأينا مبنى “رضا باي ” قد تدمرت , فركضنا للمساعدة.

وأضاف ” نزلنا على الحطام , بدأنا بالصراخ إذا كان هناك أحد , أتت امرأة و قالت إن شقيقتها ، الذي كان تحت الأنقاض ، كان يبحث عنها وأنها كانت عند مدخل الشقة.

وأكمل الشباب قولهم عن المرأة التي كانوا يبحثون عنها ” وجدنا مدخل المبنى السكني , بدأنا الحفر وأخرجنا امرأة على قيد الحياة “

وتابع ” أن أحدهم قبلهم وعانقهم على جهوهم في انقاذ أحد المواطنين وسألهم : كيف اتيتم إلى هنا ؟ ماذا لو سقط حجر عليكم ؟ فأجاب : تعودنا على هذه الامور في سوريا .

قال هاني : “ذكرنا الزلزال قليلاً بسوريا “هدم المنازل والخيام ” …

بينما قال شرفان : إنهم يذهبون مبكراً كل صباح لمدة أربعة أيام ويزورون جميع الخيام واحدة تلو الأخرى لتقديم المساعدة كمتطوعين .

ويذكر أنه عندما حدث زلزال مشابه مطلع العام الحالي في مدينة الازيغ قام شاب سوري يدعى “محمود ” بإنقاذ امرأة تركية من تحت الانقاض .

وانتشرت قصة محمود حينها على جميع وسائل الاعلام التركية والعربية والعالمية ليصدر الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان ” قرارا بتجنيس الشاب و احضار عائلته من إدلب إلى تركيا .

ليصلكم كل جديد اشترك في قناتنا على التلغرام : اضغط هنا

شاهد أيضاً

وفاة عامل سوري في ولاية شانلي اورفا بطريقة مروعة

توفي عامل سوري بعد ان سقط من مكان عمله في الانشاءات بولاية شانلي اورفا . …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *