close
الأخبار

بايدن يتخذ قراراً مفـ.ـاجئاً بشأن التواصل بشكل مباشر مع بشار الأسد .. إليكم تفاصيله في أول تعليق

تحدثت وسائل إعلام أمريكية عن قرار هام ومفاجئ اتخذه الرئيس الأمريكي “جو بايدن” بشأن التواصل بشكل مباشر مع رأس النظام السوري “بشار الأسد” خلال الفترة القادمة، وذلك من أجل حل بعض القضايا ومناقشة مسألة هامة عالقة بين الطرفين منذ أعوام.

وكشفت والدة الصحفي “أوستن تايس” المحتجـ.ـز منذ سنوات لدى النظام السوري، عن توجيهات أعطاها “بايدن” لإدارته بعقد مباحثات مباشر مع نظام الأسد لمناقشة قضية المواطنين الأمريكيين المحتجـ.ـزين لدى النظام في دمشق، وفي مقدمتهم الصحفي “تايس”.

وذكرت والدة “تايس” في حديث لوسائل إعلام أمريكية أن الرئيس الأمريكي اجتمع مع أسرتها الشهر الفائت وقدم خلال اللقاء توجيهاً صريحاً لمجلس الأمن القومي في أمريكا إجراء لقاءات مباشرة مع الأسد ونظامه والاستماع إلى المسؤولين السوريين والعمل معهم لكشف مصير “تايس” وبقية المواطنين الأمريكيين.

ونقل موقع “واشنطن إكسمينر” عن والدة “تايس” تأكيدها بأنه وعلى حد علمها لم تجري أي لقاءات بين المسؤولين الأمريكيين والمسؤولين التابعين للنظام السوري حتى الآن.

واعتبرت والدة الصحفي الأمريكي أن أي جهـ.ـود أخرى بعيدة عن اللقاء المباشر بين النظام والحكومة الأمريكية “هي جهود ثـ.ـانوية”، وفق تعبيرها.

وبحسب ذات المصدر، فإن والد ووالدة “تايس” غادرا البيت الأبيض عقب لقـ.ـائهم بـ”جو بايدن” “مليئان بـ.ـأمل جمع شملهما بولدهما”، وذلك لأن الرئيس كـ.ـان “صريحاً ومباشراً في توجيـ.ـهاته”، وفق ما نقلت وسائل الإعلام الأمريكية عن أسرة “تايس”.

وكـ.ـانت المتحدثة باسم البيت الأبيض “جين ساكي”، قد ذكرت، بعد لـ.ـقـ.ـاء والدَي “تايس” بجو بايدن، أن الأخـ.ـيـ.ـر “جدد التزامه بمـ.ـواصـ.ـلة جهوده عبر كلّ القنـ.ـوات المتاحة من أجل ضمـ.ـان أن يعود “أوستن تايس” أخيراً إلى عائلته.

وعلى الرغم من تأكيدات أسرة “تايس” بأن بايدن أعطى توجيهات صريحة للتواصل بشكل مباشر مع الأسد ونظامه لحل قضية ابنهم المحتجـ.ـز

إلا أن المتحدثة باسم البيت الأبيض لم تشير في بيانها إلى أن الرئيس الأمريكي أعطى توجيهاً صريحاً للتواصل المباشر مع النظام السوري.

وفي شهر يونيو/ حزيران من عام 2017، نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية تقريراً مطولاً كشفت خلاله عن معلومات وتفاصيل جديدة حول ملف الرهـ.ـائن الأمريكيين المحتجـ.ـزين لدى نظام الأسد.

وأفادت الصحيفة بأن هناك تواصل سري بين المخـ.ـابرات الأمريكية و”علي مملوك”، بهدف تـ.ـحـ.ـرير “أوستن تايس”.

وبعد أن نشرت الصحيفة تقريرها، أقرت إدارة الرئيس الأمريكي السابق “دونالد ترامب”، بوجود تواصل سري مع نظام الأسد حول هذه القضية، وقالت إن المفاوضات مع النظام السوري عقدت لمناقشة مـ.ـصير الـ.ـرهـ.ـائن الأمريكيين المحتجزين لدى النظام، من دون أن تقول كثيراً بشـ.ـأن هذه المفـ.ـاوضـ.ـات.

تجدر الإشارة إلى أن وسائل إعلام أمريكية، أكدت حينها أن كبير مسـ.ـاعدي البيت الأبيض “كاش باتيل”، والضابط السابق في الجـ.ـيش الأمريكي “روجر كارستينز”

قد اجتمعا مع رئيس جهاز استخـ.ـبارات نظام الأسد “علي مملوك”، في دمشق، لمناقشة مـ.ـصـ.ـير الرهـ.ـائن الأمريكيين المحتجـ.ـزين لدى النظام، بمن فيهم الصحفي “تايس”.

وكان الصحفي الأمريكي “أوستن تايس” قد اختفى في أغسطس/ آب من عام 2012 في سوريا، وتشير التقارير إلى أن النظـ.ـام السوري اعتـ.ـقـ.ـله على أحد الحـ.ـواجز قرب العاصمة دمشق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى