close
منوعات

بحيرة يتم فيها الصيد يوم واحد في العام ما سبب تقديسها التفاصيل في المقال

بحيرة في مالي يتم فيها الصيد يوم واحد في العام– ورصد مقطع الفيديو عشرات الرجال والشبان يلتفون حول البحيرة، حيث أن هذه البحيرة محرم فيها الصيد طوال العام، لكن يوجد يوم واحد في العام ووقت محدد ويقام فيها حفل مقدس للصيد.

ويبدأ بإشارة الدخول ليصيدوا كل السمك الموجود فيها، حيث تستغرق العملية 15 دقيقة فقط. يأتون من جميع أنحاء البلاد ليشاركوا في هذه الطقوس المقدسة لديهم.

مالي أو جمهورية مالي وهي دولة غير ساحلية في غرب أفريقيا. وتحدها الجزائر شمالا والنيجر شرقا وبوركينا فاسو وساحل العاج في الجنوب وغينيا من الغرب والجنوب

والسنغال وموريتانيا في الغرب. تزيد مساحتها عن 1,240,000 كم² ويبلغ عدد سكانها 14,5 مليون نسمة. عاصمتها باماكو. تتكون مالي من ثماني مناطق وحدودها الشمالية تصل إلى عمق الصحراء الكبرى،

أما المنطقة الجنوبية من البلاد حيث يعيش فيها أغلبية السكان فيمر بها نهري النيجر والسنغال. ويتمحور التركيز الاقتصادي في البلاد حول الزراعة وصيد الأسماك. ويوجد في مالي بعض الموارد الطبيعية مثل الذهب واليورانيوم والملح.

مالي الحالية كانت ذات يوم جزءا من ثلاث امبراطوريات أفريقية غربية سيطرت على التجارة عبر الصحراء وهي مملكة غانا ومالي (منها سميت مالي) وصونغاي.

استولت فرنسا على مالي أثناء الزحف على أفريقيا أواخر القرن التاسع عشر، وجعلتها جزءا من السودان الفرنسي. نالت السودان الفرنسية (سميت بعد ذلك باسم الجمهورية السودانية وهي ليست جمهورية السودان الحالية)

استقلالها في سنة 1959 مكونة مع السنغال اتحاد مالي الذي ما لبث أن انحل عقده بعد عام في أعقاب انسحاب السنغال، فسمت الجمهورية السودانية نفسها باسم جمهورية مالي.

ثم بعد ذلك أي بعد فترة طويلة من حكم الحزب الواحد حصل انقلاب في تلك الجمهورية سنة 1991 أدى إلى كتابة دستور جديد وإنشاء دولة مالي كدولة ديمقراطية متعددة الأحزاب. حوالي نصف السكان يعيشون تحت خط الفقر أي أقل من 1.25 دولار في اليوم.

حصل انقلاب عسكري في البلاد في 18 اغسطس/اب 2020 حين اعتقل الجيش رئيس الدولة ورئيس وزرائها إثر اضطرابات شعبية عمت البلاد نتيجة استمرار تدهور الحالة الاقتصادية والأمنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى