الرئيسية / الأخبار / بحيل شيطـ.ـانية..مشـ.ـعوذ يبـ.ـتزّ طالبات بالجامعة جنـ.ـسيًا في هذه المدينة السورية

بحيل شيطـ.ـانية..مشـ.ـعوذ يبـ.ـتزّ طالبات بالجامعة جنـ.ـسيًا في هذه المدينة السورية

ذكرت مصادر موالية أن مشـ.ـعوذًا في منطقة القزّاز، بدمشق، استخدم حيلةً شيـ.ـطانية، لاستدراج فتيات وطالبات جامعيات، وعمل على ابتـ.ـزازهن جنسـ.ـيًا وماديًـ.ـا، بطرق شيطـ.ـانية.

وأكدت صحيفة “صاحبة الجلالة” الإلكترونية أن المشعـ.ـوذ عمل على استدراج عدد من الفتيات، بحجة أنه قادر على فك السحر، ومساعدتهن على النجاح في الدراسة، وتيسير زواجهن.

وأضافت أن مهمة الفتاة الجامعية هي استدراج الفتيات والطالبات إلى منزل المشـ.ـعوذ بعد خداعهن بقدرته على فك السحر، وبأنه صاحب خلق حسن.

وحينما تتمكن من اصطحابهن إلى منزله؛ تعمل -بالاتفاق معه- على تصويرهن، بعد أن يطلب منهن المشـ.ـعوذ خلـ.ـع بعض ملابـ.ـسهن بحجة الحاجة لذلك لإخراج الجـ.ـن، وبعدها يبدأ ابتـ.ـزاهن جنسـ.ـيًا ومالـ.ـيًا، إذ يطلب ذلك الدجال منهن دفـ.ـع مبالغ شهرية، ويعطي قسمًا منها لشريكته.

وأوضحت المصادر أن الفتاة لها سوابق بأعمال الدعـ.ـارة، وأنها أوقعت بعض صديقاتها في فخـ.ـها، بعد إقناعهن بأن شيخها قادر على مساعدتهن في تجاوز الفشل الدراسي.

وتشهد مناطق سيطرة الأسد انحدارًا أخلاقيًا غير مسبوق، نتيجة الاخـ.ـتلاط بالميليشيات الأجنبية، ظهرت ملامحه خلال السنوات الأخيرة، في معظم مناطقه، إذ كثرت أوكار الدعـ.ـارة، وازدادت حالات السحر والشعوذة وحوادث الاستغلال الجنسي.

سوريون عائدون من اوروبا يواجهون خـ.ـطر الاعتقال على يد نظام الأسد بسوريا

كشفت مصادر إعلامية عن تعرُّض المهاجرين السوريين العائدين من الحدود البيلاروسية البولندية، على متن شركة “أجنحة الشام” للطيران، لخطر الاعتقال والملاحقة الأمنية.

وأكد موقع “العربي الجديد” أن مخابرات النظام السوري حققت مع بعض السوريين، فور دخولهم إلى مطار دمشق الدولي، واحتجزت جوازات السفر الخاصة بهم، وطلبت منهم مراجعتها بعد أيام.

وأوضحت المصادر أن من بين المهاجرين السوريين أشخاصًا قدموا من محافظة إدلب، وأغلب هؤلاء سافروا من مطارات دول مجاورة كتركيا والعراق.

وأشارت إلى أن النظام يجري دراسات على العائدين من بيلاروسيا، عبر مطار دمشق الدولي، وخصوصًا الذين لم يسافروا من مناطق الأسد، إذ يعتقد أن معظمهم مطلوبين للأفرع الأمنية.

وقبل أيام، كشفت صحيفة “نوفايا غازيتا” أن من بين المهاجرين في بيلاروسيا، أناس قدموا من محافظة إدلب السورية، وبالتالي فإن عودتهم إلى مناطق الأسد ستشكل خطرًا على حياتهم.

وتعرض المهاجرون السوريون، كغيرهم من اللاجئين على الحدود البيلاروسية البولندية، لأهوال ومصاعب كبيرة، خلال محاولاتهم المتكررة للعبور إلى أوروبا، نتيجة البرد والجوع، إذ اضطر بعضهم لأكل حشائش الغابات.

شاهد أيضاً

بعد تحركات أردوغان ومبادرة الأردن للتصالح مع دمشق رسالة أمريكية صـ.ـادمة للأسد .. التفاصيل في الرابط 👇👇👇

تواصلت تحركات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وتزامنت مع مبادرة الأردن، وسط خطوات إقليمية تجاه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *