close
الأخبار

بشار الأسد يوجه دعوة عاجلة للرئيس الإيراني وطهران تعلن عن هذا الأمر

نقل وزير خارجية النظام السوري فيصل المقداد الذي وصل طهران الأحد، رسالة من بشار الأسد للرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، يدعوه فيها لزيارة سوريا.

واستقبل رئيسي وفد النظام السوري برئاسة وزير الخارجية، فيصل المقداد، ونائبه، بشار الجعفري اليوم الاثنين في مقره في العاصمة طهران.

إلى ذلك، قال حسين أمير عبد اللهيان وزير الخارجية الإيراني، خلال مؤتمر صحفي مشترك فيصل المقداد: “لا تقبل طهران بالحضور الأجنبي في سوريا وتعتبره مزعزعا لاستقرار المنطقة”.

وأضاف: “ليس لدينا أدنى شك أن سوريا لا تساوم بشأن أمنها وتتصدى للهجمات الإسرائيلية، ونرحب بعودة العلاقات الغربية والعربية مع سوريا”.

من جانبه، قال المقداد: “حملت رسالة من الرئيس بشار الأسد للرئيس الإيراني حول تعزيز العلاقات ودعوة الرئيس الإيراني إلى سوريا، العلاقات الإيرانية السورية تصب في صالح المنطقة وتخدم تعزيز الأمن والاستقرار فيها مع نبذ التدخلات الخارجية”.

وأضاف: “جرت مياه كثيرة تحت النهر ويجب أن نعيد مشاوراتنا بين الحين و الآخر، طالبنا منذ وقت طويل بإعادة تطبيع العلاقات الايرانية – العربية، والغريب أن العلاقات انقطعت مع بعض الدول بناء على ضغوط معروفة المصدر؛ زيارة وزير الخارجية الإماراتي كانت خطوة شجاعة ومتقدمة في هذا المجال، ونأمل أن تبادر الدول العربية الأخرى أيضا”.

وقال المقداد إن “العلاقات الاقتصادية بين سوريا وإيران شكلت محور لقائه مع الرئيس الإيراني”، وزعم أن “الوضع الأفغاني له تأثير على ما يجري في سوريا والمنطقة”، وأنهم يدعمون تشكيل حكومة شاملة في أفغانستان، كما اتهم وزير خارجية النظام “الولايات المتحدة بنقل المئات من الإرهابـ.ـيين من سوريا إلى أفغانستان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى