close
الأخبار

بعد استقرار الليرة التركية شركات تخفض اسعار منتجاتها الى 60% اليك التفاصيل

بعد استقرار الليرة التركية شركات تخفض اسعار منتجاتها الى 60% اليك التفاصيل

استقرت الليرة التركية واحتفظت بمكاسبها الأخيرة، بعد قرارات للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، دفعت بالعملة المحلية إلى صعود قياسي قبل ايام.

وارتفع الدولار في حين انخفض اليورو والعملات عالية المخاطر مثل الدولار الأسترالي، مع تأهب المتعاملين للمزيد من التقلبات بجانب تبعات زيادة الإصابات بالمتحور “أوميكرون” من فيروس كورونا.

وشهدت البلاد تفاعلا من بعض الشركات المحلية مع صعود الليرة، إذ بادرت ماركة “ديفاكتو” التركية للألبسة، بتخفيض أسعار ألف منتج لديها بنسبة 60 في المئة إثر صعود العملة وتحسنها.

في حين أعلنت كذلك ثلاث شركات للسيارات، “أوبل” و”بيجو” و”سيتروين”، عن تخفيض أسعار سياراتها في تركيا بنسبة 10 في المئة، الأربعاء.

وقال مدير أعمال السوق التجارية، سيركان كويونكو، إن الأمر سيستغرق وقتا حتى ينعكس انخفاض الدولار على المنتجات، وصرح بأن “أسعار منتجات السوق ستنخفض أيضا، نحن بحاجة إلى وقت، ولن يستغرق الأمر وقتا طويلا”.

ولم تتغير أسعار السوق إلى هذه اللحظة، حيث أن الأسواق التجارية تنتظر تصريحا رسميا من وزارة التجارة وغيرها من الجهات المعنية، بحسب الصحافة التركية.

وفي ما يتعلق بعملات الأسواق الناشئة، فإن المتعاملين في حالة ترقب، بعد ارتفاع ستة في المئة ، إلى 18.5 في المئة الاثنين الماضي.

واحتفظت الليرة التركية بمعظم مكاسبها، بعد أن كانت ارتفعت عن مستويات متدنية قياسية في أعقاب خطوات جديدة من جانب الرئيس رجب طيب أردوغان، لحماية مدخرات الأتراك من مثل هذه التقلبات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى