الرئيسية / الأخبار / بعد تفقد حطـ.ـام صـ.ـواريخ سقطت بـ السعودية.. مسؤولة أممية تكشف دولة المنشأ .. إليكم التفاصيل في اول تعليق

بعد تفقد حطـ.ـام صـ.ـواريخ سقطت بـ السعودية.. مسؤولة أممية تكشف دولة المنشأ .. إليكم التفاصيل في اول تعليق

بعد أن دمـ.ـرت واعتـ.ـرضت الدفاعات الجوية السعودية خلال السنوات الأخيرة عشـ.ـرات الصـ.ـواريخ البالستية والطائـ.ـرات المسيّرة التي أطلـ.ـقتها ميلـ.ـيشيا الحوثي تجاه المملكة، كشفت مسؤولة أممية أنه بعد تفقد حطـ.ـام صـ.ـواريخ سقـ.ـطت بالسعودية اتضح أنها “إيرانية الصنع”.

مسؤولة أممية تكشف منشأ صـ.ـواريخ سقـ.ـطت بـ السعودية

وقالت وكيلة أمين الأمم المتحدة روزماري دي كارلو، خلال جلسة مجلس الأمن الدولي حول الاتفاق النووي الإيراني، اليوم الخميس: “تفقدنا حطام صـ.ـواريخ سقـ.ـطت بالسعودية واتضح أنها إيرانية الصنع”.

وكانت تقارير دولية وأخرى حكومية يمنية، أكدت تورّط إيران في إرسال شحنات أسلـ.ـحة إلى اليمن بما فيها الصـ.ـواريخ الباليستية والطائرات المسيرة.

وأضافت المسؤولة الأممية: “إزالة إيران الكاميرات من المواقع النـ.ـووية خطوة لها تداعيات وخيمة”.

وتابعت: “كمية المخزون الإيراني من اليورانيوم تزيد 10 أضعاف عن المسموح به”، داعيةً “إيران إلى التراجع عن أي خطوات لا تتفق مع التزاماتها الدولية”.

مجموعة السبع تندد بتصرفات إيران

ويوم أمس الأربعاء، ندد قادة دول مجموعة السبع في البيان الختامي لقمة الناتو بألمانيا بـ”استمرار إيران في زعزعة استقرار وأمن منطقة الشرق الأوسط”، وتعهدوا عدم السماح لطهران بتطوير سـ.ـلاح نـ.ـووي.

كما طالب البيان الختامي إيران بالتوقف عن تجاربها للصـ.ـواريخ الباليستية وتهـ.ـديداتها لأمن الملاحة في الخليج العربي.

وأضاف: “ايران لم تستغل الفرصة الدبلوماسية بعد للعودة للاتفاق النـ.ـووي”، مشيرةً إلى أنها ستعمل مع شركاء دوليين آخرين “لمواجهة التهـ.ـديدات الدولية التي يتسبب فيها التصـ.ـعيد الإيراني النـ.ـووي”.

وشدد البيان على أن “الحل الدبـ.ـلوماسي ما زال الأفضل لردع إيران عن الحصول على سلاح نووي، ودفعها للوفاء بالتزاماتها مع الوكالة الدولية للطـ.ـاقة الذرية”.

شاهد أيضاً

الضـ.ـربة الإسرائـ.ـيلية في سوريا تكشف صـ.ـاروخاً حديثاً ورسائل مبطّـ.ـنة .. التفاصيل في أول تعليق

كشفت مصادر استخباراتية، اليوم الإثنين، عن أهداف الضـ.ـربة الإسرائيلية الأخيرة في سوريا، مشيرةً إلى أنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *