الرئيسية / الأخبار / بعد قرار واتساب: تطبيق “بيب ” BİP يحصل على مليون تنزيل خلال يوم ..الرسائل مجانية , لكن بشرط ماهو ؟

بعد قرار واتساب: تطبيق “بيب ” BİP يحصل على مليون تنزيل خلال يوم ..الرسائل مجانية , لكن بشرط ماهو ؟

حصل تطبيق “بيب” التركي للمراسلة الفورية على 1 مليون و124 الف عضو جديد خلال 24 ساعة فقط بعد قرار واتساب المتعلق بسياسية الخصوصية .

وبحسب ما ترجمه “تركيا واحة العرب” أن تطبيق بيب هو عبارة عن منصة اتصالات وعالم افتراضي مفتوح حيث يمكن لأي عميل فيه مشاركة يومياته مع أصدقائه.

أصبح التطبيق مطورا بشكل لا يصدق حيث يمكن للمستخدم ترجمة المحادثة لأكثر من 105 لغة أيضا.

وبمعاونة وزارة الصحة تقدم التطبيق نصائح واستشارات حول فايروس كورونا ممكنا عن طريق قناة.

ويمكن لجميع العملاء أيضا التواصل مع خط الاتصالات الخاصة بوزارة الصحة مجانا عند الضرورة.

فيما توصلت التطورات في التطبيق إلى إمكانية إرسال رسائل نصية قصيرة جاهزة للطوارئ في حين حدوث أي مشكلة.

ومن أهم ميزات التطبيق هو المراسلة المجانية ( باقة الانترنت منتهية ) من نصوص وصور و حتى الفيديو لكن بشرط أن تكون من شبكة تركسل وان تكون البيانات مفعلة .

رابط تحميل تطبيق بيب من جوجل بلاي : اضغط هنا

ترجمة وتحرير “تركيا واحة العرب”

………………………………………

تحذير : عدم الإطلاع على بنود عقود الانترنت في تركيا يسبب الكثير من المشاكل

عند تصفحنا لوسائل التواصل الاجتماعي ، نلاحظ منشورات عديدة من عدد كبير لمستخدمي شبكات الانترنت التركية ، يعانون من بعض المشاكل و التي سببها إجراءات قانونية ليس لنا أي إلمام بها و ذلك بسبب عدم إطلاعنا على عقد تركيب الإنترنت بين المستخدم و الشركة المزودة و الاكتفاء بطلب تركيب الإنترنت عن طريق السماسرة عن بعد .

و من أكبر هذه التساؤولات و المشاكل إيقاف خط الإنترنت قبل مضي فترة إنتهاء العقد الإلزامي .

من المتعارف عليه في تركيا ، عند تركيب خط الإنترنت الجديد ، هنالك فترة إلزامية تلزم المستخدم بالاستمرار بالاتفاقية بين الطرفين لمدة سنتين من تاريخ التركيب

و ذلك مقابل ان يحصل المشترك على تخفيض بالفاتورة الشهرية و باستخدام غير محدود للإنترنت

البند رقم 2 من التعهد المبرم بين المشترك و بين شركة الاتصالات المزودة للانترنت

يجب على المشتركين الأفراد اختيار باقة من الجدول المذكور أعلاه ( في التعهد ) و التوقيع على عقد الاشتراك و تقديم تعهد بالاشتراك لمدة 24 شهر للاستفادة من السعر المخفض للباقة التي سيختارها ،

أو ستتم محاسبته وفق التعريفة النافذة للانترنت في تركيا ( وهنا يتم احتساب المبلغ عن كل كيلو بايت مستخدم ) في حال عدم التوقيع على التعهد .

و هنا تقع المشكلة ، حيث أن أغلبية السوريين و المقيمين في تركيا ، يتنقلون من منزل الى آخر في كل سنة أو أكثر و قد يواجهون مشكلة عدم توفر بنية تحتية للشركة المزودة في مبنى المنزل الجديد .

وهنا في التعهد المبرم بين الطرفين لا يستطيع المستخدم إلغاء خط الإنترنت بشكل قطعي دون تسدي غرامات متفق عليها في التعهد المبرم سابقاً و التي قد تتجاوز في أغلب الأحيان مبلغ 600 ليرة تركية .

و لكن يستطيع المشترك في هذه الحالة التوجه الى حل آخر و هو تقديم طلب نقل المزود من شركة الى أخرى تتوفر لها بنية تحتية في المنزل الجديد .

و هنا بحسب التعهد المبرم و بحسب ميزات الشركات فيما بينها ، تقوم الشركة الجديدة ( المنقول لها ) بتحمل جزء من الغرامات تصل الى 50 % من قيمة الغرامة الإجمالية المستحقة للشركة القديمة ( المنقول منها ) .

و بهذه الطريقة يستطيع المشترك تخفيف العبئ المادي من قيمة الغرامة ، أو الاستمرا بدفع فواتير الشركة القديمة دون الحصول على حقه باستخدام الانترنت في منزله الجديد لعدم توافر البنية التحتية

البند رقم 6 من التعهد المبرم بين المشترك و بين شركة الاتصالات المزودة للانترنت

في حال الغاء الاشتراك من قبل المشترك قبل إتمام فترة التعهد المحددة ب 24 شهر (سنتين ) ولأي سبب كان أو ترك العرض لأي سبب كان، أو النقل إلى باقة أخفض من الباقة الحالية…. الخ،

أو في حال التصرف بما يخالف التعهد أو أسباب أخرى سيتم من ًتحصيل مجموع التخفيض المقدم للمشترك اعتبارا من تاريخ التوقيع ولغاية الاخلال بالتعهد كما يتم التحصيل من المشترك بدل الجهاز الرائج أو الفوائد الأخرى .

في حال كان مجموع بدل الخدمة المحددة الذي سيتم تحصيله في اطار تعهد المشترك أكثر من مجموع القسم غير المستحق فيتم تحصيل القيمة الأخفض من المشترك.

اضافة إلى ذلك يتم تحصيل أجر الوصل اذا كان مستحق ما تبقى من قيمة أقساط الأجهزة و يتم تحصيل أيضا الخدمات/المنتجات المباعة بالتقسيط.

شاهد أيضاً

بلدية تركية تشـ.ـن حمـ.ـلة ضـ.ـد المحلات السورية واغلاق الكثير منها قي هذه الولاية

شـ.ـنت بلدية “كيريخان ” في ولاية هاتاي حمـ.ـلة ضـ.ـد المحـ.ـلات السورية واغلـ.ـقت تلك التي لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *