الرئيسية / الأخبار / بعد محادثة هاتفية مع المقداد .. تصريحات هـ.ـامة بشأن سوريا وتلميح لتطورات كبرى قادمة .. إليكم التفاصيل في اول تعليق

بعد محادثة هاتفية مع المقداد .. تصريحات هـ.ـامة بشأن سوريا وتلميح لتطورات كبرى قادمة .. إليكم التفاصيل في اول تعليق

أطـ.ـلق وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” بتصـ.ـريحات جديدة هـ.ـامة بشأن الملف السوري، ملمحاً إلى تطورات كبرى قادمة على صعـ.ـيد تعامل القيـ.ـادة الروسية مع المستـ.ـجدات في سوريا خلال الفترة المقبلة، لاسيما بما يتعلق بالتنـ.ـسيق بين روسيا وإسـ.ـرائيل.

وجاءت تصريحات الوزير الروسي بعد محادثة هاتفية جرت مع وزير خارجية النظام السوري “فيصل المقداد”، ناقشا خلالها آخر التطـ.ـورات الميدانية في سوريا، بالإضافة إلى العـ.ـلاقات الثنائية بين البلدين في ضوء العـ.ـزلة الدولية المفـ.ـروضة على روسيا بسبب غـ.ـزوها لأوكرانيا.

وألمح “لافروف” في سياق حديثه إلى أن بلاده ربما تعيد حساباتها بشأن آلية التنسيق مع تل أبيب بخصوص الغـ.ـارات المتكررة التي تشنها الطـ.ـائرات الإسرائيلية في عمق الأراضي السورية.

وأوضح الوزير الروسي أن بلاده تعتبر الغـ.ـارات الإسرائيلية في سوريا أمراً مرفوضاً وخطـ.ـيراً لا يمكن القبول به، وفق وصفه.

وقال “لافروف”: “إن الهـ.ـجـ.ـوم الإسرائيلي الذي استهـ.ـدف مواقع قـ.ـرب العاصمة السورية دمشق، فـ.ـجـ.ـر الأربعاء الفائت، وأسفر عن مـ.ـقـ.ـتـ.ـل 4 عنـ.ـاصـ.ـر من قـ.ـوات النظام غير مبرر”.

وأضاف أن الممارسات الإسرائيلية في سوريا تعتبر انتهـ.ـاكاً للقانون الدولي، معرباً عن رفض القيـ.ـادة الروسية لمثل تلك المـ.ـمارسات.

وأشارت الخارجية الروسية في بيان رسمي صادر عنها إلى أن “لافروف” و”المقداد” بحثا خلال الاتصال الهاتفي بعض المسائل الملحة المطروحة على الأجندة الدولية.

ولفت البيان إلى أن الجانبين ركزا خلال المحادثات على مسألة تطوير التعاون بينهما في ومختلف الجوانب وبما يعود بالفائدة على كلا البلدين.

ووفقاً للبيان فإن الوزيرين بحثا الجوانب المتعلقة بالوضع الاقتصادي وتنفيذ كافة الاتفاقات التي تم التوصل إليها في مجـ.ـال التعـ.ـاون الاقتـ.ـصادي، واتفقا على الاستـ.ـمرار بالتشـ.ـاور والتنسيق بينهما حول مختلف التطورات.

كما ذكر البيان أن “لافروف” و”المقداد” تبادلا وجهات النظر بشأن الأوضاع في سوريا وما حلها، موضحاً أن الوزيرين أبديا اهتماماً خاصاً بمسألة مواصلة المـ.ـضي قدماً في مسار التسوية السياسية للملف السوري، لاسيما ضمن مسار “أستانا”.

من جهته، أكد “المقداد” تأييد نظام الأسد لمواقف روسيا في مواجـ.ـهة السياسات الغربية التي تعتمد على التضـ.ـليل والمعايير المزدوجة، وفق ادعائه.

وزعم وزير خارجية النظام أن سوريا قررت منذ وقـ.ـت طويل مواجـ.ـهة السيـ.ـاسات الغربية ومحاولاتها التي لم تتــ.ـوقف بهـ.ـدف الهيـ.ـمنة على العالم وتسـ.ـخـ.ـيره لخدمة غايـ.ـاتها وأهـ.ـدافها المكـ.ـشـ.ـوفة.

ويرى العديد من المحللين والمراقبين أن تصريحات وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” تمهد الطريق لإستراتيجية روسية جديدة في التعامل مع الأوضاع في سوريا، لاسيما ما يخص التنسيق مع إسـ.ـرائيل بشأن منـ.ـع الانتشـ.ـار الإيـ.ـراني على الأراضي السورية.

ويشير المحللون إلى أن روسيا وفي ضوء انشغالها في أوكـ.ـرانيا قد أخلت العديد من المواقع لصالح إيران والجماعات التابعة لها، منوهين أن من مصلحة موسكو في الوقت الراهن أن يستمر التواجد الإيراني في سوريا دون أي مضـ.ـايقات من الجانب الإسرائيلي.

وبناءً على ما سبق، فإن الوضع في سوريا قد يشهد تطورات لافتة وغير متوقعة في الفترة القادمة في ضوء تغير المعادلة وتبدل المصالح التي ترغب الدول المعنية بالملف السوري بتحقيقها في سوريا.

شاهد أيضاً

قصـ.ـف مكثف و مقـ.ـتل امرأة وطفل بنـ.ـيران الأسد في ريف إدلب .. إليكم التفاصيل في اول تعليق

قضـ.ـت امرأة وطفل يوم الإثنين إثر قصـ.ـف مدفـ.ـعي واستهـ.ـداف بالرشـ.ـاشات من قبل قـ.ـوات النظام استهـ.ـدف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *