close
الأخبار

بيان للرئيس التركي رجب طيب اردوغان هذا اهم ماجاء فيه

شدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على ضرورة تعزيز التضامن الدولي لمواجهة التيارات المعادية للإسلام والأجانب والعنصرية الثقافية التي تصاعدت بالتزامن مع تفشي فيروس كورونا.

جاء ذلك في رسالة مصورة بعثها الثلاثاء، إلى النسخة العشرين لمؤتمر الجمعية الإسلامية الأمريكية “MAS – ICNA” المنعقد في مدينة شيكاغو، الذي يجمع سنويًا عشرات الآلاف من المسلمين من جميع أنحاء العالم.

وأوضح أردوغان أنه من غير الممكن أن يتوصل المسلمون إلى السلام إلا بالوحدة فيما بينهم.

وأكد أردوغان على وجوب مساعدة الذين فقدوا أعمالهم بسبب جائحة كورونا، وزيادة الجهود المبذولة الرامية لتحقيق الرخاء والرفاه للمجتمعات.

وتابع: “لا يمكننا أن نسمح لإخوتنا الدنيوية أن تتضرر بسبب اختلافاتنا العرقية والثقافية، وبغض النظر عن أصولنا ولون بشرتنا وانتماءاتنا وثقافتنا ومذاهبنا، فجميع المسلمين إخوة”.

وأكد الرئيس التركي أنه لا مكان للشقاق والقومية والفتنة والإرهاب في الإسلام.

وأردف قائلا: “بدلاً من التراجع إلى قوقعتنا في مواجهة التهديدات المتزايدة لوجودنا، يجب أن نحاول أن نأخذ المكان الذي نستحقه في المجتمع كمسلمين واثقين من أنفسهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى