الرئيسية / ألمانيا / تحذير شديد اللهجة من المستشار الالماني أولاف شولتس اليك التفاصيل

تحذير شديد اللهجة من المستشار الالماني أولاف شولتس اليك التفاصيل

حذر المستشار الألماني أولاف شولتس من «زيادة عالمية للطاقة الأحفورية» نتيجة لأزمة الغاز التي سببتها أزمة أوكرانيا.

وقال شولتس، الاثنين، في «حوار بيترسبرج» حول المناخ في برلين: «لا يمكن لأحد أن يرضى بأن تزيد حصة الطاقة المولدة من الفحم مرة أخرى… الأهم الآن أن نوضح شيئاً واحداً: هذا إجراء طارئ لفترة زمنية محدودة ولن يكون على حساب أهدافنا المناخية».

وأكد شولتس أن هذا ينطبق أيضاً على الاستثمارات في البنية التحتية للغاز مثل محطات الغاز المسال، مشيراً إلى أن هذه الاستثمارات يجب أن تتماشى مع هدف تحقيق الحياد الكربوني في ألمانيا وفي جميع أنحاء العالم في المستقبل.

وقال: «على وجه التحديد: هذا يعني أننا لا نخلق أي اعتمادات جديدة ودائمة على مصادر الطاقة الأحفورية – لا هنا في ألمانيا أو في البلدان المنتجة».

وقال شولتس إنه إذا لم يتصرف العالم بشكل أسرع وأكثر حسماً واتحاداً بشأن حماية المناخ، فلن يكون من الممكن تمكين الأجيال القادمة من عيش حياة كريمة،

مضيفاً أنه من المتوقع في غضون 30 عاماً أن يزيد عدد الأشخاص على مستوى العالم بمقدار ملياري شخص عما هو عليه اليوم، موضحاً أنه يتعين أن تتوفر لهم جميعاً تطلعات للرخاء ولكوكب سليم، مشيراً في الوقت نفسه إلى أنه لا يمكن مطالبة المواطنين اليوم أن يكونوا أقل تنقلاً، وقال: «كيف يفترض أن يكون ذلك ممكناً في عالم تسوده العولمة ومتشابك؟».

وقال شولتش: إن حماية المناخ لن تكون ناجحة إلا إذا كانت مدعومة من قبل غالبية المجتمع في جميع البلدان.

وأضاف: «بعبارة أخرى: تنجح حماية المناخ إذا جعلت حياتنا أفضل بشكل ملحوظ – عبر إمدادات طاقة حديثة وبأسعار معقولة من خلال – على سبيل المثال – توربينات الرياح والأنظمة الشمسية بدلاً من المداخن، ومن خلال التنقل من دون عوادم… يجب أن نتعامل مع التحول إلى الحياد المناخي كبرنامج تحديث يشمل العالم كله».

وخلال «حوار بيترسبرج» للمناخ، يعتزم وزراء وممثلون من حوالي 40 دولة الاتفاق على المسار اللاحق في مكافحة تغير المناخ.

شاهد أيضاً

تصريح للمستشار الألماني أولاف شولتز اليك التفاصيل

أعرب المستشار الألماني أولاف شولتز، عن قلقه بشأن وتيرة زيادات الأسعار في بلاده. مشيرًا إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *