الرئيسية / الأخبار / تركيا تفرض ارتداء الكمامات في شوارع 42 ولاية بعد ازدياد الاصابات

تركيا تفرض ارتداء الكمامات في شوارع 42 ولاية بعد ازدياد الاصابات

أعلن وزير الصحة التركي “فخر الدين قوجة” عن فرض ارتداء الكمامات في 5 ولايات تركيّة جديدة، ليرتفع بذلك عدد الولايات التي يُمنع التجوّل في شوارعها من دون ارتداء الكمامات إلى 42 ولاية.

وقال قوجة في تصريح جديد له، بأنّ الولايات الخمسة الجديدة، التي اتُخذ بشأنها قرار فرض ارتداء الكمامة، هي (ديار بكر، أرضروم، قيصري، ريزا، شانلي أورفا)، ليرتفع بذلك عدد الولايات التي فُرض فيها ارتداء الكمامات إلى 42.

اشترك في قناتنا على التلغرام ليصلك كل ما يخص العرب والسوريين في تركيا لحظة بلحظة : اضغط هنا

وبحسب صحيفة “خبر ترك” فإنّ الولايات الـ 42 التي أصبح فيها ارتداء الكمامة أمرا إلزاميا هي: (أديامان، أفيون هيسار، أماسيا، أردهان، أيدن، بالق أسير، بارتين، باطمان، بولو، بوردور، دينيزلي، دوزجه، إيلازيغ، أسكي شهير، غازي عنتاب، غيرسون، إغدر، إسبرطة، قهرمان مرعش، كارابوك، كركلار إيلي، كوجا إيلي، قونية، كوتاهيا، مالاطيا، ماردين، موغلا، موش، نيفشهير، عثمانية، صقاريا، سيرت، سيفاس، شرناق، تونجالي، أوشاق، زونغولداغ، ديار بكر، أرضروم، قيصري، ريزا، شانلي أورفا”.

عقوبة مالية كبيرة
وتبلغ قيمة الغرامة التي تُقطع على كل من لم يلتزم بالقرارات الحكومية فيما يتعلق بالتدابير الوقائية الخاصة بفيروس كورونا 3 آلاف و150 ليرة، حيث غرّمت مديرية أمن إيلازيغ في وقت سابق 14 شخصا لم يرتدوا الكمامات في أثناء تجوّلهم في الشارع، بغرامة قدّرت بـ 44 ألف و100 ليرة.

اشترك في قناتنا على التلغرام ليصلك كل ما يخص العرب والسوريين في تركيا لحظة بلحظة اضغط هنا

وفي وقت سابق دعا وزير الصحة التركي “فخر الدين قوجة” إلى عدم الاستخفاف بالتدابير الوقائية، مؤكدا على أنّ انتشار الفيروس في تركيا مازال يحافظ على جديّته وخطورته، موضحا بأنّ أعداد الإصابات بالفيروس تفوق أعداد المتعافين.

وجاء ذلك في تغريدات نشرها الوزير عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، قال فيها: “إنّ الشكل الأخير لحالات الإصابات بالفيروس في تركيا يؤكد على أنّ انتشار الوباء مازال يحافظ على جديّته وخطورته بالنسبة إلى تركيا، أعداد المتعافين بات أقل من حالات الإصابة الجديدة، وازدادت الحاجة لأجهزة التنفس الاصطناعي والعناية المشددة، فنقطة ضعفنا هو عدم مراعاة التدابير، وعليه فلنكن حذرين خلال المرحلة الراهنة”.

وشدّد الوزير على عدم الاستخفاف بالمصافحة، قائلا: “الفيروس أحيانا يبقى حيّا على السطح، ففي حال ملامسة اليد لسطح فيه فيروس، ومن ثم ملامسة الفم أو الأنف فإنّ الفيروس ينتقل بسهولة، وعليه فعند عدم مراعاتنا للتباعد الاجتماعي، واستخفافنا بالمصافحة، فإننا نفسح المجال أمام الإصابة بالفيروس، فلنبتعد حاليا عن المصافحة”.

اشترك في قناتنا على التلغرام ليصلك كل ما يخص العرب والسوريين في تركيا لحظة بلحظة اضغط هنا

وتجدر الإشارة إلى أنّ أعداد الإصابات بالفيروس في تركيا عادت إلى عتبة الـ 1500، بعد أن نزلت هذه الأعداد قبيل الانتقال إلى الحياة الطبيعية إلى ما دون الألف.

وبحسب ما أوردته صحيفة ملييت، فإنّ أعداد الإصابات بالفيروس ليوم أمس وصلت إلى 1562، فيما بلغت أعداد الوفيات 15 شخصا.

ووفقا لـ ملييت، فإنّ الولايات التركية التي تشهد ارتفاعا بأعداد الإصابات لعدم مراعاة التدابير اللازمة هي: “غازي عنتاب، ديار بكر، قونيا، صقاريا، شانلي أورفا، سامسون، فان، بورصة”.

اشترك في قناتنا على التلغرام ليصلك كل ما يخص العرب والسوريين في تركيا لحظة بلحظة اضغط هنا

شاهد أيضاً

العثـ.ـور على شاب تركي مفـ.ـقود منذ ايام معـ.ـلقا على شـ.ـجرة في احدى الغابات

عـ.ـثـ.ـر عدد من المواطنين على جـ.ـسـ.ـد معـ.ـلـ.ـق في احـ.ـدى الغابات في ولاية كارتال وتبيـ.ـن أنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *