الرئيسية / الأخبار / تركيا تكشف عن موقفها من طالبان بعد سيطرتها على أفغانستان

تركيا تكشف عن موقفها من طالبان بعد سيطرتها على أفغانستان

كشف وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم الأربعاء، موقف بلاده من سيطرة حركة طالبان على الحكم في أفغانستان وملف تشغيل مطار كابول.

وقال جاويش أوغلو في مقابلة مع صحيفة “حرييت” المحلية إن “طالبان أعطت رسائل إيجابية بعدم التدخل بالأجانب في أفغانستان، وأن الجميع يمكن أن يعيش هنا، وأنهم لن يتعرضوا للبعثات الدبلوماسية التي يمكنها مواصلة نشاطها”.

ونفى الوزير التركي أن بلاده قبلت بحكم “طالبان” وأضاف: “لم نقل إننا نتبنى مفهوم إدارة طالبان ونظامها وننظر إليها بإيجابية. قلنا إننا ننظر بإيجابية إلى رسائلها. لكن أكدنا أننا نتوخي الحذر، أي أننا نريد أن نرى ممارساتها عمليا”.

وفيما يتعلق بقضية تشغيل مطار كابل قال وزير الخارجية التركي إن بلاده تجري تقييماتها بشأن تشغيل قواتها لمطار كابل، لافتا إلى أنه لم يتم اتخاذ القرار اللازم بعد، “والأمر لا يزال مبكرا”.

وأضاف جاويش أوغلو أنه “من المبكر الحديث عن إلغاء مهمة حماية مطار كابل، لأن هناك ظروفا جديدة قد طرأت” وأوضح أن قرار بقاء أو رحيل القوات التركية عن أفغانستان سيتخذه الرئيس رجب طيب أردوغان.


وأكد جاويش أوغلو أن أولوية بلاده الآن، هي إجلاء المواطنين الأتراك لمن أراد من أفغانستان .

وكانت طائرة تركية تابعة لقيادة القوات الجوية، توجهت إلى العاصمة الأفغانية كابل ليل الاثنين، لإجلاء المواطنين الأتراك العالقين في مطار حامد كرزاي الدولي في أفغانستان وتمكنت من إجلاء 42 مواطنا تركيا إلى إسلام أباد.

وسبق أن أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده ستتولى تأمين المطار الدولي بالعاصمة الأفغانية كابل بعد الانسحاب الأميركي،

وقال حينها إن أنقرة وواشنطن اتفقتا على “ترتيبات” تولّي القوات التركية تأمين مطار كابل بعد الانسحاب الأميركي من أفغانستان.

في المقابل، حذرت حركة طالبان من قبل تركيا من مغبة إبقاء قوات في أفغانستان لحماية المطار، واعتبرت قرار حلف شمال الأطلسي (ناتو) إبقاء قواته لتأمين مطار كابل الدولي استمرارا لاحتلال أفغانستان.

وقالت -حينها في بيان- إنه “ينبغي لدولة إسلامية مثل تركيا ألا تتولى حماية مطار كابل الدولي”، وإنه “ستكون لذلك تداعيات سلبية على مستقبل تركيا والشعب الأفغاني”.

شاهد أيضاً

فيـ.ـديو..تركي يتهـ.ـجم على شاب سوري ويهـ.ـدده بإمام اوغلو لكن المواطنين وقـ.ـفوا مع السوري ضـ.ـد العنـ.ـصري

تعـ.ـرض شـ.ـاب سـ.ـوري (أصـ.ـوله تركـ.ـمانية) ويتحدث التركية بطلاقة، لحـ.ـادثة تنـ.ـمر وموقـ.ـف عنـ.ـصـ.ـري من مواطن تركي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *